EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2009

ودية العراق ترعب السعوديين الأمير نواف يطالب الإعلام بدعم بيسيرو لتخطي إيران

بيسيرو في مهمة صعبة مع الأخضر

بيسيرو في مهمة صعبة مع الأخضر

طالب نائب الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل -رئيس لجنة المنتخبات السعودية- بالصبر على البرتغالي خوسيه بيسيرو المدير الفني لـ"لأخضرومنحه الفرصة لإظهار الفريق بالصورة الفنية الحقيقية، وذلك قبل المباراة المرتقبة أمام إيران في تصفيات أسيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

طالب نائب الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل -رئيس لجنة المنتخبات السعودية- بالصبر على البرتغالي خوسيه بيسيرو المدير الفني لـ"لأخضرومنحه الفرصة لإظهار الفريق بالصورة الفنية الحقيقية، وذلك قبل المباراة المرتقبة أمام إيران في تصفيات أسيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

وجاء ذلك بعد فشل بيسيرو في أولى مبارياته مع "الأخضر" أمام المنتخب العراقي في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي، وظهر فيها المنتخب السعودي بعيدا عن مستواه تماما، الأمر الذي ترك علامات استفهام وقلقا جماهيريا قبل لقاء إيران المصيري.

كما طالب الأمير نواف الإعلام بالوقوف مع المنتخب في هذا الظرف الصعب الذي يمر به من إصابات وإيقافات، إلى جانب ظروف أخرى يعلمها الجميع قائلا: "نحن لا نلوم الجهاز الفني واللاعبين، خاصة وأن المدرب يحتاج مزيدا من الوقت". وذلك حسبما ذكرت وسائل الإعلام السعودية اليوم الاثنين.

وأوضح نائب الرئيس العام لرعاية الشباب أن بيسيرو أشرك جميع اللاعبين في اللقاء الودي أمام المنتخب العراقي للوقوف على مستوياتهم الفنية داخل الملعب، وكان بإمكانه اللعب بتشكيلة معينة حتى نهاية المباراة، ولكن فضل تجربة العناصر المنضمة للمنتخب لاختيار الأنسب منهم للمواجهة المقبلة أمام إيران التي تكون محطة الانطلاق الحقيقية نحو التأهل إلى نهائيات كأس العالم المقبلة في جنوب إفريقيا.

وشدد الأمير نواف على أن لاعبي المنتخب السعودي رجال حسم، وأن "الأخضر" قادر على تقديم الشيء الكثير في المباريات المقبلة والحاسمة التي ستحدد الواصلين من قارة أسيا إلى المونديال المقبل، مطالبا الشارع الرياضي بعدم الضغط كثيرا على اللاعبين.

من جانبه، أكد بيسيرو أن الجهاز الفني قد حقق الهدف الأول من مباراة العراق، بينما لم يستطع تحقيق هدفه الثاني، بقوله: "دخلنا اللقاء لتحقيق هدفين، وهما الإعداد لمباراة إيران كهدف أول، والفوز بالمباراة كهدف ثانٍ، وبالتالي حققنا الأول ولم نصل إلى الهدف الثاني".

وعن السبب في التغييرات العديدة التي طالت اللاعبين المشاركين في المباراة قال بيسيرو: "كنت أريد مشاهدة جميع اللاعبين لمعرفة المستوى الحقيقي لهم والذي لا يظهر إلا في المباريات".

وعن تواضع المستوى قال: "مباراة العراق دخلناها باعتبارها مباراة إعداد، وبالتأكيد نحن دائما وأبدا يجب أن نضع في أذهاننا أن نقدم أفضل ما لدينا".

وعمّا إذا كان اللاعبون يعانون من إرهاق، قال بيسيرو: "حاولنا أن نحافظ على مجهود اللاعبين عن طريق إشراكهم لمدة 45 دقيقة أو أقلمعربا عن أنه راض عن أداء جميع اللاعبين.