EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2009

يعترف بأن آمال التأهل للمونديال قائمة الأمير سلطان: بيسيرو وراء سقوط الأخضر السعودي

بيسيرو أضاع الحلم السعودي

بيسيرو أضاع الحلم السعودي

انتقد الأمير سلطان بن فهد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم البرتغالي جوزيه بيسيرو المدير الفني للأخضر والطريقة التي تعامل بها المدير الفني مع مباراة كوريا الشمالية في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية للتصفيات الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، وضياع حلم التأهل إلى المونديال مباشرة.

  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2009

يعترف بأن آمال التأهل للمونديال قائمة الأمير سلطان: بيسيرو وراء سقوط الأخضر السعودي

انتقد الأمير سلطان بن فهد رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم البرتغالي جوزيه بيسيرو المدير الفني للأخضر والطريقة التي تعامل بها المدير الفني مع مباراة كوريا الشمالية في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية للتصفيات الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، وضياع حلم التأهل إلى المونديال مباشرة.

واعتبر الأمير سلطان في تصريحات له نقلتها وكالة الأنباء الفرنسية أن بيسيرو هو المسؤول الأول والأخير عن نتيجة مباراة كوريا الشمالية بسبب التغييرات الغريبة التي أجراها خلال تلك المباراة على الرغم من أنها هامة ومصيرية.

وأضاف أنه كان من المفترض الدفع بمهاجم ثالث بجانب ياسر القحطاني ونايف هزازي، وزيادة الفاعلية الهجومية وليس استبدال القحطاني -كما أجرى بيسيرومؤكدا أن المشكلة التي عانى منها الأخضر طوال شوطي المباراة هي البطء في نقل الكرة بين اللاعبين وبعضهم البعض.

وظهرت بعض علامات التفاؤل على الأمير سلطان بن فهد عندما أكد أن حظوظ الأخضر السعودي في التأهل للمونديال ما زالت قائمة على الرغم من أنه يتعين عليه خوض مباراة فاصلة أمام البحرين قبل مواجهة نيوزيلندا بطلة الأوقيانوس لتحديد المتأهل على إثرها إلى المونديال.

ولم يختلف الحال كثيرا بالنسبة لنجوم المنتخب السعودي القدامى عن الأمير سلطان، فقد ألقوا باللوم على البرتغالي بيسيرو أيضا، واعتبروه السبب الرئيسي في حرمان الأخضر من التأهل إلى المونديال مباشرة.

وقال سعيد العويران إن بيسيرو دخل المباراة مدافعا من البداية، بدليل لعبه بمحوري ارتكاز وكأنه يخشى سرعة الكوريين، مضيفا أنه كان من الواضح منذ بداية المباراة أن المنتخب الكوري يلعب مدافعا، والواجب على بيسيرو في هذه الحالة قراءة المباراة جيدا والتعامل معها وفق مجرياتها، وهذا ما افتقده مدرب المنتخب السعودي الذي لم ينجح في التعامل مع المباراة.

واعتبر الدولي السابق محمد عبد الجواد أن بيسيرو مسؤول أيضا عن تأجيل تأهل المنتخب، مؤكدا أننا حذرنا كثيرا من الاستهانة بالمنتخب الكوري، وطالبنا باحترامه، إلا أن هذا الأمر لم يحدث، ولذلك حدث ما كانت تخشاه الجماهير السعودية.

وأشار نجم الوسط السابق نواف التمياط أن بيسيرو هو المتسبب الأول في التعادل، مشيرا إلى أن التشكيلة التي لعب بها بيسيرو لم تكن موفقة وحتى التغييرات كانت بعيدة تماما عن الواقعية.