EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2009

أكد بقاء الجوهر على رأس الإدارة الفنية الأمير سلطان: انفعلت بسبب النقد الهدام للأخضر

الأمير سلطان حرص على وقف النقد غير البناء

الأمير سلطان حرص على وقف النقد غير البناء

أكد الأمير سلطان بن فهد رئيس رعاية الشباب والاتحاد السعودي لكرة القدم أن النقد غير البناء لمحللي القناة الرياضية دفعه للاتصال بهم على الهواء، أثناء بث الاستوديو التحليلي، لمطالبتهم بالموضوعية والالتزام بالمعايير المهنية، فيما يتعلق بتقييم مستوى منتخب الأخضر في بطولة "خليجي 19" التي أقيمت في العاصمة العمانية مسقط.

أكد الأمير سلطان بن فهد رئيس رعاية الشباب والاتحاد السعودي لكرة القدم أن النقد غير البناء لمحللي القناة الرياضية دفعه للاتصال بهم على الهواء، أثناء بث الاستوديو التحليلي، لمطالبتهم بالموضوعية والالتزام بالمعايير المهنية، فيما يتعلق بتقييم مستوى منتخب الأخضر في بطولة "خليجي 19" التي أقيمت في العاصمة العمانية مسقط.

وقال الأمير سلطان -في حديثه لبرنامج "في المرمى" على قناة العربية الإخبارية- "مستعد للاعتذار إذا ثبت خطئي، ولكني انفعلت خلال اتصالي بمحللي القناة الرياضية السعودية، حرصا على مصلحة الوطن، وشعوري بأن 90% من كلام محللي الندوة التي أقيمت عقب النهائي الخليجي ليس صحيحا، فكان لا بد من التدخل حتى أمنع حدوث فتنة في وقت نحتاج فيه للترابط مع المنتخب الذي يستعد للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010".

وأضاف رئيس رعاية الشباب أنه يعترف بوجود سلبيات ظهرت على أداء السعودية في بطولة الخليج؛ مثل كثرة التمريرات الخاطئة، وعدم التمركز الجيد داخل الملعب، بجانب إضاعة الفرص الهجومية أمام مرمى الخصم، ولكن هذا ليس مبررا لإطلاق نقد قاس ومبالغ فيه؛ لأن اتباع تلك الأساليب سيأتي بمردود سلبي، فالأمر الجيد هو تشجيع لاعبي الأخضر، وليس الهجوم عليهم لخسارتهم بطولة، فمستحيل أن يفوز أي منتخب بكل بطولة ينافس عليها.

ونفى أن يكون استغل مكانته الاجتماعية ولا موقعه الرمسي داخل المملكة لمنع المحللين الرياضيين من نقد أداء المنتخب السعودية، موضحا أنه تعرض كثيرا للهجوم خلال حياته العملية الممتدة على مدار 37 عاما ما بين القوات المسلحة ورعاية الشباب، ومع ذلك لم يسبق له التدخل لإسكات أي شخص يعبر عن رأيه ما لم يتعد حدود الحرية.

وأوضح أن كل ما أثير بشأن تدخله لمنع ظهور بعض المحللين الرياضيين على شاشة التلفزيون المحلي ليس بالصحيح، لأن هذا من اختصاص وزير الإعلام ومديري تلك القنوات.

وتمسك الأمير سلطان بعدم إجراء أي تعديل على الجهاز الفني للمنتخب السعودي بقيادة ناصر الجوهر، الذي سيقود الفريق في تصفيات كأس العالم، وسيكون هناك اجتماع يوم السبت لعرض سلبيات المرحلة السابقة للعمل على تفاديها مستقبلا.

كان الأمير سلطان بن فهد أجرى اتصالا هاتفيا بالقناة الرياضية السعودية، وهاجم محللي الندوة التحليلية لاتخاذهم منهج النقد العنيف على أداء المنتخب السعودي، وطريقة عمل الجهاز الفني، مما جعل الكثيرين يترجمون هذا التصرف بأنه تدخل قوي من قبل رئيس رعاية الشباب لقطع الطريق أمام كل من يفكر في نقد الأخضر ومدربهم ناصر الجوهر.

وجاء حديث الأمير سلطان ليوضح أسباب انفعاله، مؤكدا أن الحرية ليست لإيذاء الآخرين بل لخدمة المجتمع، وكله ثقة بأن الرياضيين السعوديين قادرون على تحقيق الإنجازات خلال الفترة المقبلة.