EN
  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2009

قرر خوض المنافسة في بطولات الدراجات الأمريكي أرمسترونج يقاوم السرطان ويعود مجددا

أرمسترونج يعود مجددا للدراجات

أرمسترونج يعود مجددا للدراجات

يأمل الدراج الأمريكي لانس أرمسترونج، الذي يطلق عليه لقب "قاهر السرطان" قهر الخوف، بعدما تجاوز آثار سقوطه أرضا في المرحلة الأولى من سباق كاستيل- ليون وإصابته بكسر في عظمة الترقوة اليسرى في 23 مارس/آذار الماضي.

  • تاريخ النشر: 14 مايو, 2009

قرر خوض المنافسة في بطولات الدراجات الأمريكي أرمسترونج يقاوم السرطان ويعود مجددا

يأمل الدراج الأمريكي لانس أرمسترونج، الذي يطلق عليه لقب "قاهر السرطان" قهر الخوف، بعدما تجاوز آثار سقوطه أرضا في المرحلة الأولى من سباق كاستيل- ليون وإصابته بكسر في عظمة الترقوة اليسرى في 23 مارس/آذار الماضي.

وأدى السقوط إلى جعل مشاركة أرمسترونج في دورة إيطاليا "جيرو" غير مؤكدة، لكنه كان بين المنطلقين ال198 في "المؤوية الأولى" للدورة الشهيرة المقامة من 9 إلى 31 مايو/أيار الجاري ومسافتها الإجمالية 5ر3454 كلم، والتي تعتبر من الكلاسيكيات الزاهية في "اللعبة الملكةرغم فضائح المنشطات التي تلوث سمعة هذه الرياضة.

وتحت ألوان فريق أستانا الكازاخستاني، عاد أرمسترونج الذي يبلغ من العمر 37 عاما إلى المنافسة هذا الموسم، بعد اعتزاله عقب إحرازه لقب دورة فرنسا للدراجات عام 2005، للمرة السابعة على التوالي.

وأكد أرمسترونج قبيل الانطلاق الإيطالي من البندقية، أن الجيرو محطة تحضير مهمة لدورة فرنسا، لافتا إلى أن هدفه الرئيسي فيها إحراز الفوز في مرحلة واحدة، طالما أنه يخزن اللياقة مجددا، واضعا نفسه في تصرف فريقه ودوري مساعدته كي يحقق أهدافه، مرجحا أن يقول زميله ومواطنه ليفي ليبرهايمر كلمته في هذا السباق الطويل، ويكون بين الخمسة الأوائل، وأن يحرز "أستانا" بطولة الفرق.

عاد أرمسترونج عن اعتزاله بعد ثلاث سنوات ونصف السنة، ولا يزال يراهن على نتيجة مثالية في دورة فرنسا المقررة من 4 إلى 26 تموز/يوليو المقبل.

قاوم أرمسترونج مرض السرطان في خصيته، بعدما اكتشف أنه مصاب به في أكتوبر/تشرين الأول 1996، بخضوعه لعمليتين جراحتين، واحدة لاستئصال خصيته الخبيثة، وثانية لإزالة الورم من دماغه، بسبب تفشي السرطان في رئتيه ودماغه.

وقد ابتعد 518 يوما عن عالم الدراجات الهوائية، وقد بدأ مسيرته الاحترافية عام 1992، وحصد ألقابا عدة منها بطولة العالم عام 1993، فضلا عن رقمه القياسي في دورة فرنسا.

ويبدو أن عودة أرمسترونج إلى الميدان، وجدت في تصرفاته عصبية غير مباشرة، إذ لاحظ بعضهم أنه كان يبدو أحيانا كأنه غير محترف، يخاف الاقتراب من باقي الدراجين.

أعلن أرمسترونج عودته، وخاض سباقه الأول في أستراليا (دورة داون آندر من 20 إلى 25 يناير/كانون الثاني الماضيوهي المنافسة الأولى له منذ 24 تموز/يوليو 2005.