EN
  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2011

الأسطورة "مارادونا" يعيد الحياة لمقاهي الإمارات

مارادونا يعيد الحياة في الملاعب الإماراتية

مارادونا يعيد الحياة في الملاعب الإماراتية

أعاد الأرجنتيني "دييجو مارادوناالمدير الفني لنادي الوصل، الحياة للمقاهي في جميع أنحاء الإمارات.

  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2011

الأسطورة "مارادونا" يعيد الحياة لمقاهي الإمارات

ساهم الأسطورة "دييجو مارادوناالمدير الفني لنادي الوصل الإماراتي، في عودة الحياة إلى المقاهي في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة، خاصة وأن المقاهي امتلأت بمحبي وعشاق كرة القدم من مختلف الجنسيات من أجل مشاهدة مارادونا في أول مباراة رسمية له مع الوصل.
وذكرت صحيفة "الإمارات اليوم" أن الجماهير تواجدت بشكل مكثف في المقاهي، لمتابعة مارادونا وهو يقود الوصل في أول مباراة رسمية له أمام الجزيرة في كأس اتصالات التي خسرها 3-4.
أكد أصحاب المقاهي أن تدفق الجماهير على المقاهي أعاد إليهم ذكريات نهائيات كأس العالم، وبطولة أمم أوروبا، ودوري أبطال أوروبا، والبطولات القارية والدولية التي كانت تدفع الجماهير ومحبي الكرة للذهاب إلى المقاهي والاستمتاع بمشاهدة المباريات.
خطف الأسطورة الأرجنتيني "مارادونا" الأضواء من اللاعبين أثناء قيادته لفريق الوصل، وفضل خلال المباراة توجيه لاعبيه من المنطقة الفنية المخصصة للمدير الفني، ولم يجلس على المقعد المخصص له.
واستمر في توجيه اللاعبين والاعتراض على بعض قرارات الحكام، واستعرض مهارته الخاصة عندما استقبل الكرة التي كانت في طريقها إليه بطريقة لافتة نالت استحسان الجماهير.
شهدت كثير من "كافيتريات" و"مقاهي" دبي وأبو ظبي والإمارات الشمالية ازدحامًا شديدًا لرغبة الجماهير في مشاهدة مارادونا وهو يقود فريق الوصل، ورفضت الجماهير مغادرة المقاهي إلا بعد انتهاء المباراة.