EN
  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2009

بعد فوزه بجائزة ألمانيا الكبرى الأستراليون يشيدون بإنجاز ويبر

ويبر حقق إنجازا كبيرا

ويبر حقق إنجازا كبيرا

أشادت الصحف الرياضية والمعنيون برياضة السابقات في أستراليا يوم الاثنين بإنجاز مواطنهم مارك ويبر سائق فريق ريد بول بعد فوزه يوم الأحد بجائزة ألمانيا الكبرى، المرحلة التاسعة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورميولا ليصبح أول أسترالي يحقق هذا الإنجاز منذ ألان جونز في لاس فيجاس عام 1981.

أشادت الصحف الرياضية والمعنيون برياضة السابقات في أستراليا يوم الاثنين بإنجاز مواطنهم مارك ويبر سائق فريق ريد بول بعد فوزه يوم الأحد بجائزة ألمانيا الكبرى، المرحلة التاسعة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورميولا ليصبح أول أسترالي يحقق هذا الإنجاز منذ ألان جونز في لاس فيجاس عام 1981.

ويشكل الفوز إنجازا خاصا لويبر لأنه تمكن من اعتلاء المركز الأول في منصة التتويج لأول مرة بعد 130 سباقا خاضها في مسيرته، كما أنه أتى في وقت مناسب، لأن البطولة تواجه انقساما كبيرا بين المنظمين من جهة، وبعض الفرق من جهة ثانية، وهو ما يهدد مستقبلها، الأمر الذي دفع رون والكر المسؤول عن جائزة أستراليا الكبرى للتهديد بإلغاء السباق في العام المقبل في حال لم تتفق الأطراف المتصارعة.

من جهتها، أشادت الصحف الأسترالية بإنجاز ويبر، وكتب بول جوفر في صحيفة "ذي هيرالد صن" قائلا: "لقد قاد كنجم، وقام فريقه ريد بول باعتماد التكتيك المناسب، وحقق )ويبر) كل ما كان يعد به منذ أن بدأ سباقات "فورميولا 1" في أستراليا".

وأرسلت مؤسسة جائزة أستراليا الكبرى رسالة تهنئة إلى ويبر، وقال رئيسها درو وارد في بيان "هذا يوم عظيم لمارك ونحن سعداء لرؤيته يصل للفوز الذي يستحقه. على الأستراليين أن يشعروا بالفخر لإنجازات مارك. تفانيه في عالم السابقات مصدر إلهام، ونتطلع لأن يواصل نجاحاته بقية الموسم".

واعتبر اتحاد رياضة السيارات في أستراليا أن ويبر مثال للسائقين الأستراليين القادمين، وقال رئيسه التنفيذي جراهام فاونتين "من الرائع رؤيته يحصد النجاح بعد سنوات من العمل والتفاني".

ويأتي إنجاز ويبر بعد 8 أشهر من تعرضه لكسر في رجله اليمنى بعد أن صدمته سيارة أثناء قيادته دراجة هوائية خلال حفل خيري في أستراليا، وهو ما كاد يقضي على مسيرته.