EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2012

الأزمة القلبية تتسبب في اعتزال "الدكتور" موامبا لاعب بولتون

موامبا

موامبا بعد حصوله على الدكتوراة الفخرية في بولتون

فابريس موامبا لاعب بولتون نجا من الموت بأعجوبة، وكان يحلم بالعودة إلى الملاعب من جديد، وتلقى دفعة بالحصول على الدكتوراه الفخرية من جامعة بولتون، قبل أن يرضخ في النهاية لنصيحة الأطباء ويقرر اعتزال كرة القدم بشكل تام.

(لندن - mbc.net) فابريس موامبا لاعب بولتون نجا من الموت بأعجوبة، وكان يحلم بالعودة إلى الملاعب من جديد، وتلقى دفعة بالحصول على الدكتوراه الفخرية من جامعة بولتون، قبل أن يرضخ في النهاية لنصيحة الأطباء ويقرر اعتزال كرة القدم بشكل تام.

وشارف موامبا (24 عاما) على الموت بسبب مشكلة في القلب خلال مباراة لبولتون في كأس الاتحاد الانجليزي في مارس/آذار الماضي عندما سقط مغشيا عليه في أرض الملعب.

وتوقف قلب موامبا 78 دقيقة لكن لاعب الوسط السابق تعافى بعد قضاء أربعة أسابيع في المستشفى.

وسافر موامبا إلى بلجيكا الاسبوع الماضي للخضوع لفحوص طبية على يد فريق متخصص في أمراض القلب لكن تلاشت آماله في العودة إلى الملاعب.

وقال موامبا لموقع بولتون على الانترنت "الأنباء التي تلقيتها لم تكن ما أتمناها. أعلن الآن اعتزالي كرة القدم على المستوى الاحترافي."

وأضاف "منذ معاناتي من أزمتي القلبية وخروجي من المستشفى كان لدي ثقة في قدرتي في يوم ما على استئناف مشواري واللعب مع بولتون من جديد. كرة القدم هي حياتي منذ كنت صغيرا."

وشعر عشاق كرة القدم في أنحاء العالم بالصدمة بعد سقوط لاعب الوسط في أرض الملعب دون أن يلمسه أحد خلال مباراة بدور الثمانية في كأس الاتحاد الانجليزي بين بولتون وتوتنهام هوتسبير يوم 17 مارس/آذار.

واحتاج موامبا لصدمات كهربائية لتنشيط القلب وتم تثبيت جهاز في صدر لاعب منتخب انجلترا تحت 21 عاما سابقا لاعادة القلب لعمله الطبيعي حال توقفه.

وعبر أوين كويل مدرب بولتون عن اعجابه بموامبا، وقال "تعاملنا جميعا مع انسان مقاتل وشخصية قوية".