EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2009

لن تكون ضمن الأجندة الدولية لعام 2010 الأزمة الاقتصادية تدفع حلبة فوجي للانسحاب من بطولة العالم

الأزمة الاقتصادية تؤثر على سباقات السرعة

الأزمة الاقتصادية تؤثر على سباقات السرعة

أعلن المسئولون عن حلبة فوجي يوم الثلاثاء أن الأخيرة لن تكون ضمن أجندة بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد الموسم المقبل بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.

أعلن المسئولون عن حلبة فوجي يوم الثلاثاء أن الأخيرة لن تكون ضمن أجندة بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد الموسم المقبل بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية.

وكان من المفترض أن تتناوب فوجي مع حلبة سوزوكا على استضافة جائزة اليابان الكبرى اعتبارًا من الموسم الحالي بعد أن احتضنت الأولى سباقي 2007 و2008، إلا أن الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالعالم دفعت تويوتا التي تملك الحلبة، إلى إعادة التفكير بوضعها الاقتصادي وبالتالي اتخاذ قرار الانسحاب.

وذكر بيانٌ على الموقع الرسمي للحلبة: "إنه رغم انطلاق التحضيرات لاستضافة جائزة اليابان الموسم المقبل، فإن القيِّمين ارتأوا عدم مواصلة المشوار لأن الظروف الاقتصادية غير ملائمة".

وكانت حلبة فوجي سجلت عودتها إلى رياضة الفئة الأولى عام 2007 بعد الجهود الجبارة التي قامت بها تويوتا من أجل تطوير المسار والمنشآت، وكان البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس الفائز في سباق 2007 الذي أقيم تحت الأمطار، فيما كان الإسباني فرناندو ألونسو سائق رينو صاحب المركز الأول الموسم الماضي.

وأعرب مدير الحلبة هيرواكي كاتو عن خيبته تجاه القرار الذي اتخذته تويوتا، مضيفًا: "لم يمض على إعلاننا بأن فوجي سبيدواي ستستضيف جائزة اليابان الكبرى لفورمولا واحد، ثلاثة أعوام، في مارس/آذار 2006، إنه أمر مخيب جدًّا لأننا لم نتمكن من تجنب قرار التخلي عن مخططاتنا لاستضافة السباق في 2010".

وستستضيف حلبة سوزوكا سباق الموسم الحالي ويسيطر الغموض على مستقبل السباق الياباني، خصوصًا أن هوندا تملك حلبة سوزوكا وقد أعلنت هذه الشركة انسحابها من بطولة العالم بسبب الأزمة الاقتصادية وهي باعت فريقها لروس براون.

تجدر الإشارة إلى أن جائزة اليابان الكبرى انطلقت عام 1963 على حلبة سوزوكا التي احتضنت هذا السباق بجميع نسخته باستثناء أعوام 1976 و1977 و2007 التي أقيمت على حلبة فوجي.

ويحمل البطل الألماني السابق مايكل شوماخر الرقم القياسي من حيث عدد الانتصارات في جائزة اليابان (6) حققها أعوام 1995 و1997 و2000 و2001 و2002 و2004 مع فيراري، يليه أربعة سائقين في المركز الثاني وبانتصارين هم: النمساوي جيرهارد بيرجر (1987 مع فيراري و1991 مع ماكلارين هونداوالبرازيلي ايرتون سينا (1988 و1993 مع ماكلارين بمحرك هوندا ثم فوردوالبريطاني دايمون هيل (1994 و1996 مع وليامس رينووالفنلندي ميكا هاكينن (1998 و1999 مع ماكلارين مرسيدس).