EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2009

الأندية تغير جلدها استعدادا لموسم الجديد الأردنيون يفضلون المدرب الوطني على الأجنبي

الفيصلي اختار جسام مدربا له

الفيصلي اختار جسام مدربا له

وضعت الأندية الأردنية ثقتها في المدربين الوطنيين بعدما نال المدرب الوطني الحصة الأكبر من بين المدربين الجدد الذين سيشرفون على الأندية الإماراتية مع انطلاق الموسم الكروي الجديد.

وضعت الأندية الأردنية ثقتها في المدربين الوطنيين بعدما نال المدرب الوطني الحصة الأكبر من بين المدربين الجدد الذين سيشرفون على الأندية الإماراتية مع انطلاق الموسم الكروي الجديد.

وتعتمد نصف الأندية الأردنية حاليا على مدربين محليين؛ حيث يشرف الدولي السابق جمال أبو عابد على شباب الأردن، وناجح ذيابات على اتحاد الرمثا، وخلدون عبد الكريم على اليرموك، وأسامة قاسم على الحسين، فيما يبرز الدولي السوري السابق عماد خانكان كأول مدير فني في تاريخ نادي الجزيرة، واستعاد الرمثا بخدمات الصربي بيا.

وفضل قطبا الكرة الاعتماد على المدرسة العراقية فاختار الفيصلي ثائر جسام، والوحدات عادل يوسف، فيما تعاقد كفرسوم مع العراقي طارق طعيمة.

وأرجأ البقعة الإعلان عن المدرب القادم لحين انتخاب إدارة جديدة الجمعة، وقد تردد اسم العراقي نزار أشرف والسوري عبد الرحمن إدريس، فيما لم تعلن إدارة العربي حتى الآن هوية المدرب الجديد مكلفة الوطني أحمد صبح بقيادة فريقها في المرحلة الراهنة.

ويفسر المراقبون اعتماد الوحدات على عادل يوسف لنجاحه في قيادة الفريق الرديف لإحراز بطولتي درع الاتحاد والتنشيطية في الموسم المقبل، ولنجاح المدرسة العراقية مع الوحدات في الموسم الماضي؛ حيث أحرز مع أكرم سلمان جميع الألقاب في (الدوري وكأس الأردن وكأس الكؤوس ودرع الاتحاد والبطولة التنشيطية) فضلا عن بلوغ ربع نهائي النسخة السادسة من مسابقة دوري أبطال العرب.

واعتبر رئيس نادي الجزيرة سمير منصور أن التعاقد مع خانكان جاء "لثقة الإدارة بقدرات هذا المدرب السوري الذي حقق إنجازات لافتة في الموسم الماضيمشيرا إلى أن طموحات فريقه تتركز على المنافسة على الألقاب الرئيسة وتحقيق مشاركة خارجية هي الأولى من نوعها؛ حيث برز اسم الجزيرة (رابع الموسم الماضي) كمرشح للمشاركة في النسخة السابعة من دوري أبطال العرب.

وكان عدنان حمد أصبح مطلع العام الجاري أول عراقي يتولى مسؤولية المدير الفني للمنتخب الأردني المتطلع إلى استعادة هيبته، فيما عاد المصري الشهير محمود الجوهري إلى الساحة الأردنية من باب موقعة الجديد مستشارا كرويا لرئيس الاتحاد الأمير علي بن الحسين ومسؤولا عن كافة برامج التطوير في الاتحاد.

على صعيد متصل، أعلن الاتحاد أن المصري علاء نبيل عين مديرا فنيا للمنتخب الأولمبي ومواطنه محمد عبد العظيم مديرا فنيا لمنتخب الشباب والإنجليزي جوناتان هيل مديرا لقطاع الناشئين.

وكان علاء نبيل عمل لعدة سنوات معاونا لمواطنه الجوهري عندما كان الأخير مدربا للمنتخب الأردني، وفي الأشهر الماضية مديرا فنيا للفيصلي لكن تجربته لم تستمر سوى فترة وجيزة.