EN
  • تاريخ النشر: 12 يناير, 2009

جمعوا تبرعات لتسديد غرامة الاتحاد الإسباني الأردنيون لـ"كانوتيه" : شكرا لتضامنك مع غزة

كانوتيه صار نجما شعبيا في الوطن العربي

كانوتيه صار نجما شعبيا في الوطن العربي

يبدو أن لاعب أشبيلية الإسباني المالي فريديريك كانوتيه لن يكون وحيدا في مواجهة تبعيات موقفه المندد بالمجازر الإسرائيلية ضد غزة، والذي كلفه ضغطا اجتماعيا وثلاثة آلاف يورو. ففي الأردن بدأ مجموعة من الشباب برد هذا الجميل بحملة تبرعات لتسديد الغرامة التي فرضها الاتحاد الإسباني على هذا النجم العالمي الذي زادت شعبيته بينهم.

يبدو أن لاعب أشبيلية الإسباني المالي فريديريك كانوتيه لن يكون وحيدا في مواجهة تبعيات موقفه المندد بالمجازر الإسرائيلية ضد غزة، والذي كلفه ضغطا اجتماعيا وثلاثة آلاف يورو. ففي الأردن بدأ مجموعة من الشباب برد هذا الجميل بحملة تبرعات لتسديد الغرامة التي فرضها الاتحاد الإسباني على هذا النجم العالمي الذي زادت شعبيته بينهم.

ففي إحدى المسيرات التي شهدتها العاصمة عمان أمس صادف مراسل mbc.net مجموعة من الشباب ينادون بصوت واحد.

" تبرعوا لكانوتيه الذي أوصل صوتنا إلى العالم والشعب الإسباني".

ولما سألهم أحد المشاركين في المسيرة من "كانوتيه"؟ أجاب أحد المشرفين على الحملة "إنه لاعب نادي أشبيلية الإسباني، وهو من مالي، غرمه اتحاد الكرة الإسباني ثلاثة آلاف يورو؛ لإعلانه تضامنه مع فلسطين خلال مباراة فريقه أمام ديبورتيفو لاكرونيا في دور الـ16 من مسابقة الكأس الأسبوع الماضي.

ولما علم هذا الشخص بقصة كانوتيه لم يتوان عن مد يده إلى جيبه، والتبرع بدينار أردني (5ر1 دولار).

وبسؤالنا أحد القائمين على هذه الحملة التي أطلقوا عليها اسم "شكرا كانوتيه لتضامنك مع غزة" ويُدعى إياد الصغير قال " هذا أقل واجب يمكن أن نقدمه للاعب عالمي أوصل رسالة عجزنا عنها للشعب الإسباني والعالم".

ورأى أن الهدف من هذه الخطوة أن نؤكد للنجم العالمي كانوتيه أننا معه، وأن صدى رسالته وصل، وأن تداعيات موقفه لم يذهب سدى".

وقال إنه من عشاق الدوري الإسباني، وقد سعد كثيرا حينما شاهد كانوتيه وهو يرفع قميصه بعد تسجيله الهدف الثاني في مرمى ديبورتيفو لاكرونيا، والذي فاجأني بأنه كتب عليه باللغتين العربية والإنجليزية "فلسطين".

ولما قرأ بالصحف أن كانوتيه تعرض لعقوبة مالية؛ بسبب موقفه المندد بالمجازر الإسرائيلية في غزة، اقترح على أصدقاء له البدء بجمع تبرعات من الشعب الأردني؛ لرد ما دفعه لاعب أشبيلية الذي يحظى حاليا بشعبية كبيرة في الأردن.

وعن كيفية إيصال المبلغ المالي إلى كانوتيه قال الصغير "تخطيطنا أن أتوجه أنا واثنان من أصدقائي على نفقتنا الخاصة إلى إسبانيا، والوصول إلى لاعب أشبيلية عبر الجالية الفلسطينية هناك لشكره على موقفه".

وأكد الصغير أنه يتوقع أن يرفض كانوتيه المبلغ، ولكن يجب أن يعرف أن رسالته وصلت وأن الشعب الأردني والعربي يشكرانه على هذا الموقف الذي كان أبلغ من كل المظاهرات والمسيرات التي شهدها الوطن العربي والإسلامي لإيصال صوتهم إلى المجتمع الدولي للتحرك باتجاه وقف المجازر في غزة".

وعن حجم المبلغ الذي حصله حتى اليوم قال إنه تمكن من جمع نصف المبلغ، وإنه يتوقع أن ينتهي من تحصيل المبلغ المطلوب مساء اليوم على أبعد تقدير.

وأشار إلى أنهم جمعوا حتى الآن نصف المبلغ، وأنهم مستمرون في حملتهم للتعبير عن موقفهم بتغطية الغرامة.