EN
  • تاريخ النشر: 12 يوليو, 2011

حجزت المقعد الخامس بدور الثمانية الأرجنتين تصالح جماهيرها بثلاثية في كوستاريكا

الأرجنتين ذاقت طعم الفوز أخيرا في كوبا-أمريكا

الأرجنتين ذاقت طعم الفوز أخيرا في كوبا-أمريكا

صالح المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم جماهيره، وحقق فوزه الأول في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية )كوبا أمريكا) التي تستضيفها بلاده حاليا بفوزه الساحق بثلاثية نظيفة على نظيره الكوستاريكي في ساعة مبكرة من يوم الثلاثاء (بتوقيت جرينتش) في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة.

صالح المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم جماهيره، وحقق فوزه الأول في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية )كوبا أمريكا) التي تستضيفها بلاده حاليا بفوزه الساحق بثلاثية نظيفة على نظيره الكوستاريكي في ساعة مبكرة من يوم الثلاثاء (بتوقيت جرينتش) في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة.

وأسقط منتخب التانجو الأرجنتيني منافسه الكوستاريكي على إستاد "ماريو كيمبس" بمدينة كوردوبا، ليرفع رصيده إلى خمس نقاط ويحتل المركز الثاني في المجموعة، بفارق نقطتين خلف كولومبيا.

وتجمد رصيد المنتخب الكوستاريكي عند ثلاث نقاط، ليتراجع إلى المركز الثالث بفارق نقطتين أمام المنتخب البوليفي الذي ما زال الفريق الوحيد الذي ودع البطولة رسميا حتى الآن، بينما يمتلك المنتخب الكوستاريكي فرصة ضعيفة للغاية للحاق بركب المتأهلين لدور الثمانية.

وحجز المنتخب الأرجنتيني بذلك المقعد الخامس في دور الثمانية، حيث سبقه المنتخب الكولومبي بإحراز المركز الأول في المجموعة نفسها، بعدما تأهلت منتخبات فنزويلا وتشيلي وبيرو إلى دور الثمانية، بغض النظر عن نتائج مبارياتها في الجولة الثالثة من مباريات المجموعتين الثانية والثالثة اليوم وغدا.

وتتصارع منتخبات البرازيل وباراجواي والإكوادور من المجموعة الثانية وأوروجواي والمكسيك من المجموعة الثالثة، وكذلك كوستاريكا من المجموعة الأولى على المقاعد الثلاثة الباقية في دور الثمانية، وإن كانت فرصة كوستاريكا ضعيفة للغاية بعد هزيمتها الثقيلة أمام الأرجنتين.

نصب منتخب الأرجنتين السيرك الكروي الرائع الذي أعاد الثقة لجماهير الفريق في قدرة راقصي التانجو على استعادة اللقب الغائب عن بلادهم منذ 18 عاما.

وأعاد ليونيل ميسي -نجم برشلونة الإسباني- البسمة إلى وجوه جماهير التانجو ورد على جميع الانتقادات التي وجهت إليه مؤخرا؛ حيث قاد الفريق بلمساته السحرية إلى الفوز الكبير على كوستاريكا والتأهل لدور الثمانية.

وقدم الفريق عرضا رائعا في الشوط الأول، حاصر خلاله المنتخب الكوستاريكي في منطقة جزائه معظم الوقت، ولكن لاعبيه تسابقوا في إهدار الفرص السهلة، قبل أن يحرز سيرخيو أجويرو هدف التقدم في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، واصل التانجو الأرجنتيني هجومه المكثف، وكاد أن يمطر شباك كوستاريكا بعديد من الأهداف، ولكنه اكتفى بهدفين فقط من صناعة ميسي وترجمة أجويرو وآنخل دي ماريا في الدقيقتين الـ(53 و64) .

رفع أجويرو بذلك رصيده إلى ثلاثة أهداف ليتصدر قائمة هدافي البطولة حاليا حيث سبق له تسجيل الهدف الوحيد لفريقه في شباك بوليفيا خلال المباراة الافتتاحية للبطولة.

ويلتقي منتخب الأرجنتين في دور الثمانية مع المنتخب الذي يحتل المركز الثاني في المجموعة الثالثة وهو أحد منتخبات تشيلي وبيرو وأوروجواي.