EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2009

البحرين وقطر في لقاء الفرصة الأخيرة الأخضر يواجه الأبيض وعينه على مونديال 2010

السعودية تسعى لمواصلة نجاحاتها بتصفيات المونديال

السعودية تسعى لمواصلة نجاحاتها بتصفيات المونديال

تخوض المنتخبات الأربعة في التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب إفريقيا 2010، مواجهات ساخنة مع بعضها البعض في الجولة السابعة للاقتراب خطوة من المنافسة بعد أن تأزمت نتائجها في المراحل الأولي، حيث تستضيف السعودية الإمارات في المجموعة الثانية، فيما تحلّ قطر ضيفة على البحرين في المجموعة الأولي.

تخوض المنتخبات الأربعة في التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم في جنوب إفريقيا 2010، مواجهات ساخنة مع بعضها البعض في الجولة السابعة للاقتراب خطوة من المنافسة بعد أن تأزمت نتائجها في المراحل الأولي، حيث تستضيف السعودية الإمارات في المجموعة الثانية، فيما تحلّ قطر ضيفة على البحرين في المجموعة الأولي.

في المباراة الأولى، يدخل الأخضر السعودي المباراة بمعنويات مرتفعة جدًّا بعد أن حقق انتصارًا عريضًا في الجولة السابقة عندما أسقط المنتخب الإيراني في عقر داره بهدفين لهدف، وهو الفوز الذي أعاد السعودية إلى حسابات الصدارة مجددًا، ما يجعل المدرب البرتغالي خوسية بيسيرو يكون في غاية الحرص للإبقاء على معنويات اللاعبين لمواصلة العطاء نفسها والروح القتالية ذاتها في مباراة إيران.

ويأمل الأخضر أن يخرج من مباراة اليوم بنقاط المباراة الثلاث، بغض النظر عن الأداء، خاصةً أن أي نتيجة سلبية قد تعقد الأمور وتعيده إلى دوامة الحسابات؛ حيث إن هناك أربعة منتخبات تسعى للتأهل.

ومن المتوقع أن يعتمد بيسيرو في مباراة اليوم على نفس الأسماء التي شاركت في مواجهة إيران ولن يقوم بأي تغيير، وإن حدث سيكون في خط الوسط الذي لم يكن في يومه أمام إيران، خاصةً منطقة العمق، فيما عدا ذلك لا يتوقع أي تغيير.

في المقابل تعتبر مواجهة اليوم الأمل الأخير للأبيض الإماراتي؛ فالفوز سيضمن له المنافسة على المركز الثالث وهو أحد الطرق التي قد تقوده إلى المونديال، ووفق حساباته فإن فوزه اليوم سيعني وصوله إلى النقطة الرابعة، وقد يرتفع رصيده إلى الرقم 7 في حال نجاحه في حسم مواجهة أبو ظبي التالية مع كوريا الجنوبية، وسيكون بعدها بحاجة إلى نقطة واحدة من مواجهة إيران ليضمن المشاركة في الملحق الأسيوي.

ويأمل الأبيض تحت قيادة مدربه الفرنسي دومينيك تحقيق المستحيل في الرياض من أجل تحقيق الانتصار الأول وحفظ ماء الوجه أمام الجماهير الإماراتية الغاضبة، ولكن من المتوقع أن يلجأ المدرب الفرنسي إلى تأمين خطوطه الخلفية بأكثر عددٍ من اللاعبين والاعتماد على الكرات المرتدة التي يجيد تنفيذها إسماعيل مطر.

وتحتل السعودية المركز الثالث في المجموعة خلف كوريا الشمالية المتصدرة (10 نقاط) وكوريا الجنوبية الثانية (8 نقاط) اللذين يلتقيان اليوم على أرض الأخير، فيما تأتي الإمارات في قاع المجموعة برصيد نقطة واحدة بينما تحتل إيران المركز الرابع برصيد 6 نقاط.

التعادل غير مفيد

وفي المباراة الثانية، يلتقي المنتخبان البحريني والقطري اليوم على استاد البحرين الوطني في المنامة في مباراة الفرصة الأخيرة، حيث إن خروج أيٍّ من الفريقين بدون الفوز يعني أن آماله باتت مستحيلة في المنافسة على المركز الثالث، خاصة أن المنتخبين يملكان 4 نقاط، وهما متساويان مع منتخب أوزبكستان التي ستحل ضيفة على أستراليا الثانية في ملبورن.

وتتصدر اليابان المجموعة برصيد 11 نقطة من 5 مباريات وهي ستغيب عن المرحلة السابعة، فيما تملك أستراليا 10 نقاط من 4 مباريات.

وتبدو مهمة المنتخبين صعبة في ظل سعيهما لخطف النقاط الثلاث، خصوصًا أنهما خسرا في المرحلة الماضية، فالبحرين سقطت أمام مضيفتها اليابان صفر-1، وتجرعت قطر خسارة قاسية في طشقند أمام منتخب أوزبكستان صفر-4.

ويدخل المنتخب البحريني المباراة بقيادة مدربه التشيكي ميلان ماتشالا بسلاح الأرض والجمهور، ويطمح لاستغلال ظروف المنتخب القطري والخروج بالنقاط الثلاث.

وضمن المجموعة ذاتها، يمني المنتخب الأسترالي النفس باستغلال عاملي الأرض والجمهور للتغلب على أوزبكستان وتعادل البحرين مع قطر ليكون أول منتخب يحجز بطاقته في العرس العالمي إلى جانب جنوب أفريقيا المضيفة.