EN
  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2011

العين يهزم الجزيرة في كأس الإمارات الأخضر يتعادل مع إندونيسيا استعداد لمواجهة تايلاند المرتقبة

صدى الملاعب مع ماريان باسيل

تقديم: ماريان باسيل ، الضيف: سامي عبد الإمام، علي الزهراني: 8 أكتوبر /تشرين الأول

صدى الملاعب يكشف تفاصيل مباراة السعودية واندونيسيات، وآخر استعدادات الأخضر لمباراة تايلاند

  • تاريخ النشر: 08 أكتوبر, 2011

العين يهزم الجزيرة في كأس الإمارات الأخضر يتعادل مع إندونيسيا استعداد لمواجهة تايلاند المرتقبة

ماريان باسيل: أرحب بكل متابعي شاشة كل العرب MBC، في هذه الحلقة من صدى الملاعب، كما أرحب بضيفي في الأستوديو الكابتن سامي عبد الإمام، مسا الخير كابتن.

سامي عبد الإمام: مسا النور.

ماريان باسيل: وأيضا من جدة ينضم إلينا الكاتب الصحفي بجريدة الرياضية الكابتن علي الزهراني مسا الخير كابتن علي.

علي الزهراني: مسا النور ويا هلا فيكي وفي ضيفك الكريم..

ماريان باسيل: في هذه الحلقة نتابع:

ـ التعادل بين الأخضر السعودي ونظيره الإندونيسي في آخر استعداد قبل لقاء تايلاند.

ـ هل يعاني الأخضر السعودي من عقم في التهديف في ظل وجود أسماء معروفة تسجل مع أنديتها فكيف الحال مع المنتخب.

ـ الجزيرة الإماراتي يتعرض لخسارته الأولى في كأس اتصالات الإمارات على يد العين.

ـ الشباب يحقق المعادلة الصعبة بعد فوزه على الشارقة بـ3 أهداف دون رد على أرض منافسه.

ـ الإيطالي زينجا سعيد بتواجده في الإمارات ومستعد لخوض غمار الدوري.

ـ السودان في أمل الفوز والتأهل إلى أمم أفريقيا والعقبة الكبرى هي غانا.

ـ كيف يرى صقور الجديان مهمة غانا التي يرى الكثيرون أنها صعبة.

تعادل السعودية وإندونيسيا

التعادل بين الأخضر السعودي ونظيره الإندونيسي في آخر استعداد قبل لقاء تايلاند:

ماريان باسيل: إذن تحضيرا لتصفيات آسيا لكأس العالم التي ستقام يوم الثلاثاء القادم قامت المنتخبات العربية بإقامة مباريات ودية حيث تعادل المنتخب السعودي مع نظيره الإندونيسي فيما خسر المنتخب الإماراتي يوم أمس أمام نظيره الصيني وكان النشامى تعادلوا أمام تايلاند التي استعدت لمواجهة الأخضر.

عمار علي: الأخضر السعودي في آخر تحضير له استعدادا لملاقاة تايلاند التي لا تبدو كاسمها الذي اعتدنا عليه سهلا، بل صار السهل الممتنع، سيما بعدما حققت فوزا ثمينا على عمان  بآخر لقاء لها بالتصفيات وب3 أهداف، المنتخب السعودي بقيادة ريكارد يستنفذ كل طاقاته وأولهم قائدهم محمد نور وخبرته بهكذا مواقف لكي يعبر نقطة اللا عودة التي تعد بلقائهم بهذا المنتخب، أما المباراة الودية هذه أمام إندونيسيا فكانت مهرجانا للفرص الضائعة التي تعاقب عليها نسور الأخضر والتي نتمنى أن تكون بالودية فقط وبالحقيقة تنقلب إلى أهداف متكاملة تخرج فريقنا العربي من صمت التهديف الذي يعاني منه منذ فترة طويلة سيما بوجود خيرة هدافي العرب بصفوفنا- عمار علي، صدى الملاعب.

ماريان باسيل: بداية خلينا نروح مع الكابتن علي، كابتن الأخضر السعودي يحضر لمواجهة تايلاند اليوم بهذه الودية ولكن أيضا تنتهي بالتعادل السلبي بدون أهداف، برأيك بماذا يؤشر هذا التحضير؟

علي الزهراني: أعتقد لا زال الشارع الرياضي بصفة عامة والإعلامي بصفة خاصة ينظر إلى المنتخب السعودي بنظرة فيها نوع من السوداوية نتيجة الفوارق ما بين المراحل السابقة للمنتخب السعودي والمرحلة الحالية ولكن في تصوري مباراة المنتخب في تجربة اليوم مع المنتخب الإندونيسي هي أشبه ما تكون أو بمثابة مران ساخن للمباراة القادمة أمام المنتخب التايلاندي، بالتأكيد المنتخب السعودي افتقد الكثير من الوهج الفني المتعارف عليه على أكبر قارات الدنيا القارة الأسيوية خلال السنوات الماضية، الكل طبعا يتساءل عن غياب المنتخب السعودي عن حضوره أعتقد حتى يمكن تقرير الزميل عمار أوضح نوع من الإشكالية في غياب التهديف عن المنتخب السعودي اليوم لو نظرنا أختي ماريان عن المباراة فنيا وجدنا سيطرة ميدانية واستحواذ تام على الكرة داخل الميدان ولكن المشكلة التي لا زال المنتخب السعودي يعاين منها هي مشكلة التهديف وغياب العناصر التهديفية ياسر القحطاني وناصر الشمراني ونايف الهزازي لا زالوا بعيدين كل البعد عن مستوياتهم.

ماريان باسيل: نعم راح نتحدث عن غياب التهديف كابتن وغياب الأهداف والأسماء اللامعة عن المنتخب، لكن خلينا نحكي عن المستوى كاملا ونفوت بموضوع المدرب ريكارد بالنسبة للمدرب هل هو يعرف المنتخب الآن وهل في مؤشر خير لريكارد بتصفيات آسيا؟

علي الزهراني: أعتقد المدرب الهولندي يحمل سي في عالي الجودة يعني مدرب يمكن الكل يعرف هذا المدرب ، إبان إشرافه على فريق برشلونة وأعتقد خلال إشرافه على المنتخب السعودي أنا أرى أنه من المبكر جدا الحكم على ريكارد من خلال رؤية مبسطة وسريعة أجد المدرب لا زال في عملية استحضار واستقراء للوصول إلى التوليفة المثالية التي من الممكن أن يغامر فيها في معترك المناسبات الرسمية القادمة أعتقد يحتاج المدرب من الإعلام الرياضي والجماهير الرياضية التريث وعدم النطق بالحكم المبكر أو من منطلق مباراة تجريبية أو من خلال مرحلة وقتية معينة ويجب المنتخب السعودي يحتاج إلى مرحلة طويلة مرحلة تحضير ومرحلة بناء على المعنيين بالمنتخب السعودي بكافة الاتجاهات سواء إدارة المنتخب وأيضا المنتخب السعودي معني بهذا الأمر سواء أن يتيح الفرصة للمدرب ويوفر له المناخ الصحي الملائم حتى يستطيع انتشال المنتخب السعودي من المرحلة التي يعيشها الآن إلى مرحلة بناء قوية للمنتخب السعودي حتى يستطيع أن يستعيد المنتخب السعودي المعروف مكانته المعروفة على المستوى القاري.

ماريان باسيل: كابتن بنسمع أنه الإعلام كأنه إله إيد بالنتائج وكيف يظهر الضغط على اللاعبين.

سامي عبد الإمام: الإعلام يقلق عندما يشاهد كثرة الفرص الضائعة والمنتخب السعودي في المباريات الودية للأسف لا يؤدي كما هو في المباريات الرسمية وبكل تأكيد المباراة الودية تلعب بطاقة ومجهود أقل لكن المأمول أن نشاهد أداء فعال لكن لا يكفي أنه تكون هناك سيطرة وبدون أهداف هذه المباراة تنتهي التعادل 0-0، مباراة نتذكر معايا أنجولا انتهت التعادل 0-0، مباراتين وديتين في الأردن الدورة الصيفية في المباراتين سجلوا هدف وحيد إذن اللاعبين السعوديين بيدخلوا المباريات الودية مش بالقوة الكافية للفوز وهي صحيح مباريات ودية ليس الهدف منها الفوز لكن ضروري أيضا تحقيق فوز خصوصا لما يكون المنافس أقل لكي نرسل إشارات طمأنة ورفع للمعنويات .

ماريان باسيل: كنا قد اتصلنا بالسيد خالد المعجل مدير المنتخب الأول وسألناه عن نتيجة التعادل مع منتخب إندونيسيا وتطرقنا أيضا إلى عقم التهديف الذي يعاني منه  المنتخب السعودي وعن قرار المنتخب السعودي السفر قبل 3 ساعات فقط من موعد المباراة من ماليزيا لتايلاند، نستمع للإجابة.

خالد المعجل(مدير المنتخب السعودي الأول): والله حقيقة كلام ما في شك كنا حريصين على النتيجة لأنه النتيجة في المباراة هذه تعتبر معنوية أكثر من الناحية المعنوية لكن أداء نوعا ما مقبول وحرص المدرب على إيجاد تشكيلة مناسبة وكان هناك عدم توفيق من المهاجمين أو الفريق عامة لكن هي أعتقد تجربة مرضية نوعا ما، حظوظنا بين الفريقين متساوية وإحنا الفريق السعودي لا تنسى مهما كان لو كان المنتخب السعودي في الوقت الحاضر ما توفق في النتائج لكن يظل في منتخب قوي له مكانته وتايلاند ما أعتقد الانجازات تقارن في المنتخب السعودي ، إحنا نكسب ال3 نقاط ونبحث عن التأهل وكلنا تصميم على هذا الشيء وتفسير النتائج بعقم هجومي أعتقد زي ما قلت لك أنا المنتخب يظل أفضل عناصر في المملكة عندنا إذا ما كان هناك توفيق من المهاجمين وهذا شيء طبيعي ولكل مباراة ظروفها وفي مراحل تمر على المهاجمة فا أعتقد ما يوجد ما يسمى عقم ولكن إن شاء الله المباراة الجاية متفائلين أنه الجاي مع المهاجمين يفرحوننا ويفرحون جمهورهم ونرجع ال3 نقاط من أقدام المهاجمين، بالنسبة لموضوع الفيفا زي ما قلت لك ما عندنا مشكلة الفيفا عنده تعليمات البطولة وهاي تعليمات قديمة يعني أنا قلت لك أسميها وليدة المرحلة هذه لا عندي تعليمات الوصول قبل 24 ساعة لكن عندي تعليمات أهم أني أروح قبل 3 ساعات وإحنا رتبنا أمورنا وملتزمين في هذا الشيء وما أعتقد أنه أنا في أي مشكلة مع الفيفا و الأمور هذه محسومة ومنتهية.

ماريان باسيل: كابتن علي ما رأيك بكلام السيد خالد المعجل مدير المنتخب الأول عن النتيجة بأنها تكون معنوية برقم واحد، هل هذه النتيجة رفعت من معنويات الجمهور السعودي؟ وأيضا هل هي التشكيلة المناسبة ، وهل تايلاند حقا ليست بمستوى المنتخب السعودي لكن بمستوى أقل؟

علي الزهراني: أتفق في جانب وأختلف في جانب، الجانب الأول اللي اختلف فيه هو الجانب المعنوي لا شك المنتخب يحتاج الجانب المعنوي أكثر من أي جوانب أخرى متعلقة بالجوانب الفنية وتعرض المنتخب السعودي لسلسلة من الهزات خلال المرحلة الماضي وبالتالي في تصوري إخراج المنتخب من هذا النفق المظلم هو جانب نفسي ومعنوي وهذا الجانب أتفق مع الأستاذ خالد المعجل لكن الجانب الآخر اللي ما أتفق فيه هو النظر إلى تايلاند من حيث حجم الإمكانيات أو الفوارق الفنية بين المنتخب السعودي وتايلاند، على مستوى العالم لو نظرنا لكرة القدم الحديثة والمعاصرة نجد أن هناك هزات أصابت كبار المنتخبات...يعين لو أخذنا على سبيل المثال أختي الأرجنتين ليست بالأمس الأرجنتين اليوم ، البرازيل بالأمس ليست البرازيل اليوم، فرنسا التي استطاعت أن تحرز كأس العالم عام 98 ليست فرنسا اليوم، وبالتالي أعتقد المنتخبات التي كانت تعيش في ظل إمكانيات محدودة وفنية ومن حيث المواهب أيضا المحدودة تطورت واستطاعت أن تسارع الوقت وتعود إلى واجهة المنافسات لتقارع وتنافس وتايلاند يمكن أنا على سبيل المثال يمكن تجربة المنتخب السعودي مع إندونيسيا انتهت 0-0 وأتذكر والتاريخ يشهد على ذلك المنتخب السعودي خاض تجربة قبل 8 سنوات مع المنتخب الإندونيسي واستطاع المنتخب السعودي الفوز ب6 أهداف كان للاعب الكابتن طلال مشعل 5 منها فا بالتالي حينما تتغير الواجهة وتتطور المنتخبات لا يجب أن أتوقف عند مرحلة الماضي أعتقد الوقوف عند حواجز الماضي لن يقدم ولن يفيد لا المنتخب السعودي ولا المنتخبات العربية علينا ننظر في مدى ما يحمله وتعمل المنتخبات الأخرى على الصعيد القاري لأنها استطاعت أن تتطور ويمكن المنتخب التايلاندي في مواجهة المنتخب الأسترالي استطاع أن يقدم عربون التفوق من خلال مباراة كانت قوية بصعوبة خرج منها المنتخب الأسترالي فائز في أوقات صعبة بهدفين لهدف، أتصور هناك تطور ملحوظ للمنتخبات والمنتخب السعودي لا يجب أن ينظر فقط للمرحلة الماضية.

العقم التهديفي للأخضر

هل يعاني الأخضر السعودي من عقم في التهديف في ظل وجود أسماء معروفة تسجل مع أنديتها فكيف الحال مع المنتخب:

ماريان باسيل: طبعا الكرة السعودية قدمت ولا زالت تقدم الكثير من المهاجمين الكبار لكن الآن هناك من يقول أن الأخضر بدأ يعاني من تراجع كبير في خط مقدمته، فهل هذا الكلام صحيح؟ طبعا الجواب مع سلام المناصير.

سلام المناصير: هل الهجوم السعودي بخير؟ تساؤل طرحناه تكرارا ومرارا بصدى الملاعب وطبعا الإجابة والحديث يحتاجان مساحات واسعة من التحليل والبحث والنقاش لكن الأهم الذي لابد أن نقوله بلا تردد ولا انتظار، الأسماء الكبيرة تراجعت كثيرا والشباب فرضوا السيطرة والاستحواذ، أفضل لاعب في آسيا 2007 لم يعد في هذه الأيام كما كان ، ياسر القحطاني تعرض لضغط كبير فتراجعت الصورة المعروفة عن كاسر الشباك فاختار المحطة الإماراتية للإعداد والعودة للتميز من جديد، الإصابات نالت منه وتسببت بإبعاده عن الملاعب فترة طويلة، سعد الحارثي ابتعد عن المهنة التي احترفها منذ انطلاقة نجوميته فغابت نجوميته ولم نرى أهدافه ، لكنه قادر على التعويض سريعا لأنه لم يجتز ال27 من العمر، هو من قهر اليابان وهو من نال الإنجازات مع قلعة الكؤوس وهو من اختير أفضل لاعب في الدوري السعودي 2007 إنه الراقي مالك معاذ، مالك الذي اعترف وأكد أنه تراجع عن مستواه لأسباب خاصة قرر مغادرة أسوار الأهلي واتجه معارا إلى النصر في رحلة البحث عن أمل العودة.

3 أسماء تراجعت وأخرى استغلت الموقف وبرزت بسرعة البرق، الزلزال الشبابي ناصر الشمراني هداف الدوري في 3 مواسم سابقة يعيش أجمل أيامه بعد أن نال فرصة اللعب أساسيا في صفوف الأخضر إضافة إلى مواصلة اتصالاته وانتصاراته في دوري المحترفين، قال البعض أن الإصابة ستقضي على موهبته ولن تعيده إلى الملاعب مثلما عرفناه ونايف هزازي يعود كالصاروخ ويهز شباك كل الحراس ولا يرحم المدافعين على الإطلاق، ابن ال21 عاد ليثبت أنه ما زال من فصيلة الكبار وهو يعد بالمزيد والمزيد، موهبة شابة انطلقت من القادسية ومثلت الشباب ولكن التألق والبروز كان مع الاتفاق فالموسم الماضي أحرز 14 هدفا فاستدعي لصفوف المنتخب في خليجي 20 لكن البرتغالي بيسيرو لم يدفع به أساسيا لم يستعجل وانتظر، يوسف السالم يبدأ المشوار بقوة ويقود فريقه الاتفاق إلى الوصافة ب10 نقاط، لكنه يتساءل متى سأحصل على الفرصة الكاملة، والهولندي فرانك ريكارد استبعده من القائمة الحالية، والآن نعيد السؤال مجددا، هل الهجوم السعودي بخير- سلام المناصير، صدى الملاعب.

ماريان باسيل: يعين كابتن علي طبعا شفنا أهداف رائعة وسمعنا 6 أسماء هي اللي لمعت في الدوري، هل فعلا الهجوم السعودي في المنتخب السعودي بخير؟

علي الزهراني: سؤال عريض حتى نكسر علامة الاستفهام حوله يجب أن نضع مقارنة بين الماضي والحاضر يعني الكرة السعودية قدمت شهادة ميلاد تاريخية للاعبين كانوا من مواليد منطقة الجزاء لو تذكرت على سبيل المثال ماجد عبد الله وسامي الجابر أيضا لاعبين على المستوى الثقيل كانوا يصنعون الفارق يوسف الثنيان وخالد مسعد وأعتقد الفوارق بين مرحلة ماضية وحالية ترغم طرح هذا السؤال، ولكن في رأيي على الرغم من بروز لاعبين مهاجمين الكرة السعودية خلال المرحلة الماضية كانت هناك فوارق بين اللاعبين بعض المهاجمين في 2007 لو استعرضنا اللاعب مالك معاذ وسعد الحارثي كنجوم مرحلة عام 2007  ولكن هذه النجومية سرعان ما توارت وأيضا ياسر القحطاني فا بالتالي صار في عملية دروب للمهاجمين السعوديين والأسباب إن سألتيني أو إن كنت فضول في البحث عن الإجابة فا أعتقد أنه العوامل المادية بصفة عامة للاعب العربي أنه ينظر دائما للمال على أنه غاية بينما اللاعب في أوروبا ينظر على المال على أنه وسيلة تحقق غاية، من الأسباب الرئيسة التي ساهمت في تواري هذه النجومية هي هذا الجانب اللي أعتقد مهم جدا اللي هو المال...

ماريان باسيل: إذن كابتن يعني إذا أنت يعني إذا هذا هو النتيجة اللي طلعت فيها يعني المال هو اللي يحدد مدى قد إيه راح يعطي اللاعب مع المنتخب السعودي هل هذا عم يطمنا أنت ولا شو هل هذا يطمئن الجمهور عن خط المقدمة في المنتخب السعودي؟ إجابة للسؤال هل هو بخير؟

علي الزهراني: يعين نظريا أستطيع أقول بخير المنتخب هجومه لكن على أرض الواقع أجد الإجابة متناقضة مع هذا التفاؤل بحكم المنتخب السعودي منذ آخر مشاركة له في نهاية كأس الأمم الأسيوية وطبعا لو استثنينا دورة الخليج في اليمن أعتقد كان هجوم المنتخب السعودي هجوم عقيم يجب أن نبحث في الأسباب ربما نرمي باللائمة على صانع اللعب في المنتخب لكن أرى اللاعبين الكبار في المنتخب السعودي لم يعد بمقدورهم تقديم إمكانيات أو مستوى فني يتوازى مع الإمكانيات السابقة.

ماريان باسيل: خلينا ناخد رأيك كابتن؟

سامي عبد الإمام: هي 3 عوامل، أولا حتى يكون الهجوم بخير يجب أن يكون هناك هدافين موهوبين وثانيا صانعين ألعاب موهوبين طيب لو ننظر المنتخب السعودي الآن حاليا موجود فيه هدافين جيدين على المستوى الفردي وصانعين ألعاب استعان ريكارد بالشلهوب ومحمد نور وين المشكلة؟ والشيء الثالث يجب أن يكون هناك انسجام على أعلى مستوى يعين نفس الأداء بوتيرة واحدة ويتحركون بتحرك مثالي، أعتقد عودة نور متأخرة للمنتخب قد لا تكفي أن يكون ثنائيات مع لاعبين آخرين من أندية أخرى وليس من الاتحاد، لذلك هو بحاجة للوقت، الآن موجودين هدافين وموجودين صانع ألعاب أعتقد هم بحاجة لمزيد من اللعب مع بعض حتى ينشطوها.

ماريان باسيل: طيب أمام تايلاند كيف راح يكون؟

سامي عبد الإمام: أمام تايلاند ريكارد محاضرته مع اللاعبين مش مثل محاضرة الأخ المعجل لأنه فعلا تايلاند اتطور مع المدرب شايفر اتطور أحرج أستراليا في ملعبها وفاز على عمان لذلك علينا أن نلعب وياه كأننا نلعب مع اليابان مش مع تايلاند أيام زمان.

ماريان باسيل: بعد الفاصل نتابع:

الجزيرة الإماراتي يتعرض لخسارته الأولى في كأس اتصالات الإمارات على يد العين.

و الشباب يحقق المعادلة الصعبة بعد فوزه على الشارقة ب3 أهداف دون رد على أرض منافسه.

الإمارات تخسر أمام الصين

ماريان باسيل: أهلا بكم من جديد، ما زلنا مع التحضيرات للتصفيات الأسيوية المؤهلة لكأس العالم وفي لقاءات ودية أخرى خسر المنتخب الإماراتي يوم أمس الخميس بهدفين لهدف واحد أمام نظيره الصيني وهو الذي يدخل بخيار الفوز فقط أمام نظيره الكوري الجنوبي حيث خسر الأبيض الإماراتي لقاءين خلال التصفيات فيما كان التعادل نصيب النشامى الذين قابلوا تايلاند بدون أهداف، وقد لعب المنتخب الأردني لقاؤه بدون المهاجم حسن عبد الفتاح.

كابتن سامي، يعني ما بعرف الإمارات بيجوز بدون أي نقطة ما عندها أي أمل؟

سامي عبد الإمام: واقعيا أملها ضعيف جدا جدا جدا، يعني الآن هي مش بدون أي نقطة فقط وإنما عندها رصيد من الأهداف كبير عليها 6 أهداف في مباراتين وأنت ما عندك لسة ما لعبتي مع أقوى فريق في المجموعة اللي هو كوريا الجنوبية لذلك أعتقد أنه مهمة صعبة جدا وأيضا مرة أخرى ها المباريات الودية كادر وطني دكتور عبد الله مظفر قاد الفريق وتم إعادة عدد من لاعبي الخبرة والمدافع بشير وإسماعيل مطر اللاعبين ها دول مع هذا لا يزال هناك مشكلة أعتقد لو خرج المنتخب الإماراتي بتعادل من كوريا الجنوبية تعتبر نتيجة ممتازة جدا.

ماريان باسيل: حتى التعادل ما راح يفيده كابتن صح؟

سامي عبد الإمام: الخوف أنه يتلقى خسارة يعني .

ماريان باسيل: بالنسبة للأردن؟

سامي عبد الإمام: الأردن طبعا المهاجم حسن عبد الفتاح لاعب مهم جدا لكن مع هذا الأردن في وضعية ممتازة يتصدر المجموعة لذلك المدرب قد يكون بحاجة لتجربة بعض اللاعبين في تغيير مراكز نتيجة 0-0 أمام تايلاند ما أعتبرها سيئة لأنه المنتخب بحاجة إلى توفير طاقته هو يلعب من أجل المحافظة على لياقة لاعبيه وجاهزيتهم والأمور بالنسبة للأردن جيدة جدا.

ماريان باسيل: كابتن علي كيف بتشوف لقاءات الإمارات والأردن يعني الإمارات أمامها لقاء صعب أمام كوريا الجنوبية بصفر من النقاط والأردن في صدارة المجموعة الأولى ستلاقي سنغافورة في يوم الثلاثاء .

علي الزهراني: أعتقد المنتخب الإماراتي من وجهة نظري فقد إلى حد ما فرصة البقاء في المنافسة بحكم النتائج الكبيرة اللي تعرض لها ، ما تبقى له من مباريات أعتقد أنه يعني بصيص من الأمل الضئيل جدا ولا أعتقد أن المنتخب الإماراتي يستطيع أن يخرج من هذا النفق يعني الغريب والملاحظ أنه ظهور المنتخب الإماراتي بهذا الشكل في وقت يمكن لو رجعنا للوراء في بطولة كأس الخليج في اليمن ظهر منتخب الإمارات بشكل رائع في جيل جيد حتى على صعيد المنتخبات الإماراتية في هناك نخبة أو زخم وافر من المواهب القادرة على تقديم مستويات كبيرة مع المنتخب ولكن في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم الحالية نضع أكثر من علامة استفهام حول الأداء العام للمنتخب وحول الأداء...

ماريان باسيل: بالنسبة للأردن؟

علي الزهراني: الأردن أعتقد من المنتخبات إن جاز التعبير منتخبات ناشئة استطاعت خلال السنوات الماضية تحسين صورتها بشكل سريع ومتطرد فا أعتقد  ما قدمه المنتخب الأردني في نهاية كأس الأمم الأسيوية وأيضا تلى ذلك من مناسبات ومنافسات وأيضا من لاعبين جيدين يعني حتى بدت أعين بعض الأندية في المملكة تحديدا بالدوري السعودي هناك لاعبين  بدئوا الاحتراف يف أندية كبيرة وهذه بالتأكيد عملية ستنعكس بآثار إيجابية على المنتخب ووضعيته أفضل حالا من الإماراتي أعتقد المنتخب الأردني قادر على استمرار في المنافسة.

العين يسقط الجزيرة

الجزيرة الإماراتي يتعرض لخسارته الأولى في كأس اتصالات الإمارات على يد العين:

 الشباب يحقق المعادلة الصعبة بعد فوزه على الشارقة ب3 أهداف دون رد على أرض منافسه.

ماريان باسيل: الجولة الرابعة من كأس رابطة الأندية الإماراتية أقيمت اليوم في الجولة الثانية التقى عجمان نظيره النصر بينما كان حامل اللقب الشباب في ضيافة الشارقة واستقبل العين نظيره الجزيرة.

عمار علي: في أول مرة استلم بها الروماني كوزمين نادي العين لم يحقق الفوز بأول لقاء له في وقت قال الكثيرون بأنه لم يستفد باسمه أو خبرة الأسماء التي يضمها العين وهو الذي يريد أن يرجع فريقه إلى أيام زمان أيام 2004 التي كان بها بطل آسيا الذي لا يشق له غبار ومن بعدها بدأت الأمور تسير رويدا رويدا، فوز وتعادل وها هو اليوم يلتقي بالجزيرة الذي يعد الأصعب بين كل الاختبارات التي تشهدها الإمارات بالكأس أو الدوري ، لأنه بطل الاثنتين بكل بساطة والبساطة ينشدها العين بكل بساطة عندما تقدم من خلال ركلة جزاء احتسبت له ومن يسجل منها الروماني الآخر بهذا الفريق بعد المدرب آلا وهو رادوي ، الجزيرة ينتفض على نفسه قبل أن ينتفض على العين حين استغل البرازيلي أوليفيرا خطأ مضاعفا من المدافع والحارس والتعادل يأتي والظن كل الظن بأن اللقاء سيؤول إلى العنكبوت كما في لقاءاته السابقة، إذا عرفنا بأن كلا الفريقان يمران بغيابات من أسماء المنتخب الأول الإماراتي والشوط ينتهي ويأتي الثاني الذي عزز به الجزيرة منطق الفوز الذي نعرفه عنه حين تقدم بعد خسارته باحتساب الحكم لركلة جزاء وهذه المرة للضيوف حين تقدم لها البرازيلي دلجادو الذي نفذ الركلة على مرتين وفي المرتين سجل منهما، والفوز حتى هذه اللحظة للجزيرة واللقاء ينقلب قبل هذه المباراة لركلات جزاء فقبل هذه الصافرة كانت هناك اثنتان وواحدة بالإعادة وهذه هي الرابعة التي اعتبر الحكم لمسة يد بها وإن اصطدمت بالجدار والجدار الذي صنعه العنكبوت حول نفسه يهدم بهذه الدقائق ورادوي يسجل الثاني له ولفريقه ومشروع الفوز بات على السكة التي لا توقف فيها واليعن يسجل الثالث عبر كرة لمحمد سالم بأداء هو الأروع للزعيم والذي يذكرنا بأيام زمان، أما الهدف الرابع فهو ختام للاعبي الوسط بنادي العين بعدما غاب عنهم كل مهاجميهم والروماني رادوي يضع الثالث له والرابع لفريقه وليعطي الخسارة الأولى والكبيرة للجزيرة بأول مرة بهذه الكأس- عمار علي، صدى الملاعب.

ماريان باسيل: يعني مظبوط بغياب المهاجمين ياسر اليوم وأساموا جيان، كابتن أول خسارة للجزيرة والعين نشوف في تحسن.

سامي عبد الإمام: المدرب صاحب الشخصية مثل كوزمين ما يبين أثره في أول مباراة أسلوب التدريب يختلف على اللاعبين وأمور كثيرة لذلك مع الوقت يستعد وتتذكرين قلنا الأسبوع الماضي برغم خسارة العين لكن أنا أرشحه يكون منافس على لقب الدوري لأنه الفريق يتطور ويمتلك لاعبين أصحاب حلول واليوم غاب المهاجمين الدوليين تبع منتخباتهم ورادوي سجل 3 وأيضا كانت هناك فرص كثيرة في هذه المباراة والجزيرة فريق كبير لكن اليوم العين كان الأجدر بالفوز وكان يبحث عن نقط يحفظ بيها مكانة المنافسة، الجزيرة لا زال يحافظ على الصدارة لكن العين بإمكانه أن يكون منافس بانتظار مباراة الغد.

ماريان باسيل: كابتن عيل الزهراني؟

علي الزهراني: أعتقد مباراة اليوم...

ماريان باسيل: كابتن غياب ياسر والعين اليوم يفوز ب4 أهداف.

علي الزهراني: مباراة اليوم رادوي ومباراة الأخطاء الفردية وضربات الجزاء أعتقد طرد صالح عبيد من الجزيرة هو القشة التي قسمت ظهر البعير فا أعتقد يعين المباراة كانت مباراة أخطاء فردية بالدرجة الأولى ومن الصعب الحكم على ماذا ستؤول إليه النتائج الجزراوية مع العلم أختي الكريمة أني حزين جدا بحكم تعاطفي مع فريق الجزيرة بشكل كبير جدا يعين أرى أنه من أفضل الفرق الإماراتية من حيث الأداء نعم ولكن هذا لا يلغي في مقام آخر الفريق العيناوي فريق متميز طبعا وفريق العين الكرة الإماراتية أعتقد الفوز اليوم على فريق الجزيرة بالنسبة للمدرب كوزمين وللفريق العيناوي سيدفع هذا الفريق الكبير إلى استعادة أمجاده السابقة والعودة وأشاطر الزميل سامي بأن العين سيكون أحد فرسان هذا الموسم في الإمارات.

ماريان باسيل: نشكرك الكاتب الصحفي في جريدة الرياضية السيد علي الزهراني شكرا لك لوجودك معنا وإن شاء الله تشرفنا في حلقات قادمة.

بعد الفاصل نتابع:

الشباب يحقق المعادلة الصعبة بعد فوزه على الشارقة ب3 أهداف دون رد على أرض منافسه.

السودان في أمل الفوز والتأهل إلى أمم أفريقيا والعقبة الكبرى هي غانا.

الشباب يهزم الشارقة

الشباب يحقق المعادلة الصعبة بعد فوزه على الشارقة بـ3 أهداف دون رد على أرض منافسه:

ماريان باسيل: أهلا بكم من جديد، ما زلنا مع كأس رابطة الأندية الإماراتية حيث شهد اليوم الشارقة استضافة لحامل اللقب الشبابن المزيد مع دانا صملاجي.

 

دانا صملاجي: لقاء وبكل تأكيد لم يكن كما توقعه الشارقة صاحب الأرض أمام ضيفه الشبابي، الشارقة الذي يبحث عن فوزه الأول وتعويض خسارته الماضية أمام عجمان، في حين دخل الشباب في راحة أكبر وهو وصيف المجموعة ب6 نقاط، وحتى بالعودة لتاريخ لقاءات الفريقين سنجد الكفة لصالح الشبابي ، صاحب الأرض سيطر جزئيا على الكرة في بداية اللقاء لكن هجماته لم تكن بالخطورة الكافية في حين كان الشبابي حامل اللقب أسرع بالوصول إلى مرمى خصمه واستطاع أن يأتي بأول الفرص الخطرة عن طريق سيزار في الدقيقة الرابعة والعشرين، الشارقة رد بفرصة أخرى لكن القائم تصدى لها وليضيع سرور فرصة شرقاوية ثانية، الشباب بدأ التهديد في الشوط الثاني لتضيع بعدها فرصة محققة من يد الشارقة والدرويش يلوم مارسيلينيو لعدم إعادة الكرة له وهو بمكان أفضل، الدقيقة ال57 حملت معها أول أهداف الضيوف من رأسية عيسى عبيد مستغلا غياب الرقابة الدفاعية الشرقاوية رغم أن صاحب الأرض كان الأخطر مع بداية الثاني، الهدف الشبابي الثاني حمل توقيع التشيلي فيلانويفا، مهمة الشارقة بالعودة لمباراة وتعديل النتيجة باتت أصعب خاصة بعد عودة عيسى عبيد وبرأسية أخرى محرزا الهدف الثالث وليحقق طلبه بفوز ثالث في حين بقي الشارقة خامسا وبرصيده نقطتين فقط على أمل التعويض أمام بني ياس في الجولة القادمة- دانا صملاجي، صدى الملاعب.

 

ماريان باسيل: لهلأ الشارقة ولا فوز عنده بس اليوم كان أمام حامل اللقب.

سامي عبد الإمام: لكن المباراة كانت على ملعب الشارقة والشارقة يفترض أن يكون يعني عرفنا أنه يكون عنيد على ملعبه ، الآن هذه 4 مباريات تعادلين وخسارتين في آخر مباراتين ويدرب الشارقة مدرب روماني في الوقت اللي رادوي وكوزمين وروماني احتفلوا بالفوز في مدرب اليوم مقضي ليلته الله اعلم كيف اللي هو تيتا مدرب الشارقة وفي مدرب روماني مدرب دبي هيلعب غدا أمام مارادونا والوصل وهنشوف كيف هيكون وضعيته 3 مدربين رومانيين، إذن الشارقة النتائج لا ترضي أحد بالمرة الفرق حتى يمكن هاي اللقطة اللي شفناها ، زميل يضرب زميله أو يدفعه بسبب توتر بينهم أعتقد يجب أن يكون هناك إجراء إداري وعلى المدرب بذل جهد أكبر وربما الشارقة دفع ثمن تغييرات المدربين من نهاية الموسم الماضي ولحد الآن هذا رابع مدرب يستلم الفريق لذلك هناك عمل كبير أمام الإدارة وهذه الحالة...

ماريان باسيل: يعني هذا الحكم ما بيوقفه وما ينتبه يعني ...

سامي عبد الإمام: هي حالة في الغالب أنه الحكم يظل باتجاه الكرة وهذه يعني ربما تكون وراء ظهره.

ماريان باسيل: يعني ما بيشتكون على بعضهم؟

سامي عبد الغمام: لا لكن يجب يكون هناك إجراء إداري داخلي الشارقة الأسبوع الجاي هيبدأ الدوري خلاص خلينا نقول هذه الدورة تنشيطية تكون استعداد إلهم وضاعت خلاص.

ماريان باسيل: بالنسبة للشباب شو رؤيتك لإلهم؟

سامي عبد الإمام: الشباب ممتاز تعاقداته مع المحترفين الآن حيدروف أضيف إلى النجوم المتألقين الآن الشباب متألق جدا خلال هذا الموسم.

ماريان باسيل: يعني ممكن ياخذ هاي البطولة وممكن أيضا أنه ..

سامي عبد الإمام: هو الشباب حامل اللقب السنة اللي فاتت انتزعها برغم كل المشاكل اللي قيل الأزمة المالية اللي يعاني منها والآن هو في وضعية جيدة هو خلف عجمان وفي وضعية جيدة للمنافسة على اللقب.

 

 

ماريان باسيل: طبعا عجمان اليوم احتفظ باللقب بصدارة المجموعة الثانية بتغلبه على مضيفه النصر ب3 أهداف لهدفين، افتتح الأسترالي ماركت بريشيانو التسجيل للنصر مع الدقيقة الخامسة ومع الدقيقة ال22 عادل اللبناني حسن معتوق للبرتقالي وأضاف اللاعب ذاته الثاني قبل نهاية الشوط الأول وبعد الاستراحة أضاف الغيني إبراهيم أتوري الثالث لعجمان قبل أن يقلص يونس أحمد النتيجة في الدقيقة 87 وبهذا أصبح عجمان ب10 نقاط في الصدارة بفارق نقطة واحدة عن الشباب بينما تجمد رصيد النصر عند 4 نقاط والشارقة عنده نقطتين .

كابتن حسن معتوق أول مباراة بيلعبها مع عجمان وطلع...

سامي عبد الإمام: عجمان متأق هذا الموسم وغن شاء الله نشوفه بالدوري بهذا الشيء والأداء سينعكس بكل تأكيد بالدوري، عجمان قلناها سابقا مع المدرب عبد الوهاب عبد القادر لا خوف عليه مدرب خبير وأسلوبه جيد والآن نشاهد في علاقة ممتازة جدا مع مجلس الإدارة اللي يوفر لك كل الدعم لذلك الفريق طيب وهو الفريق الوحيد حتى الآن اللي يوفر لك المنافسة والجزيرة اليوم ذاق الخسارة وعجمان الوحيد الذي لم يخسر وبالتالي 3 فوز وتعادل في وضعية جيدة جدا ممتازة حتى تفتح شهيته على المنافسة على مراكز متقدمة بالدوري بكل تأكيد يستاهلون على ما قدموه...

ماريان باسيل: عجمان راح يكون رقم صعب في الدوري في هذا الموسم...

سامي عبد الإمام: مثل ما كان قبل موسمين وصل في المركز الرابع في دوري المحترفين لكن بعد مشاكل إدارية بين الإدارة والمدرب أثرت على نتائجه وخلته يهبط في آخر الموسم والآن نتمنى مثل ما قلنا أنه ما تصيبهم عين حسود...لذلك أمورهم جيدة قياسا على ما قدموه دفاع وخط وسط جيد وهيك.

ماريان باسيل: يعين بالدوري راح يكون عجمان والعين ...

سامي عبد الإمام: الدوري مفتوح الأهلي ممكن ينافس والشباب والجزيرة وكلها تنافس.

ماريان باسيل: إمتى الدوري كابتن؟

سامي عبد الإمام: يوم 15 هذه آخر جولة في كأس الاتصالات هيتوقف ويبدأ الدوري.

ماريان باسيل: وإمتى الجولة النهائية بالكأس؟

سامي عبد الإمام: هيصير في توقفات لأنه لسة مباريات دولية وتوقفات لاعبين دوليين ..

ماريان باسيل: بعد الفاصل:

السودان في أمل الفوز والتأهل إلى أمم أفريقيا والعقبة الكبرى هي غانا.

وكيف يرى صقور الجديان مهمة غانا التي يعدها الكثيرون ويراها بأنها صعبة.

السودان تصطدم بغانا

السودان في أمل الفوز والتأهل إلى أمم أفريقيا والعقبة الكبرى هي غانا:

ماريان باسيل: أهلا بكم من جديد، تستأنف يوم غد منتخباتنا العربية التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا بعدما ودع أهم ممثلينا المنتخب المصري والجزائري، سيقابل المنتخب السوداني على أرضه منتخب غانا وليبيا تسافر إلى زامبيا ، وكلاهما بأمل النقاط الثلاث والوصول المبكر فيما تقابل تونس بأمل ضعيف جدا منتخب توجو ومنتخب مصر الذي خرج ليقابل النيجر، مراسلنا عبد الحفيظ عكود رصد لنا الأجواء في السودان قبل لقاء المرتقب.

 

عبد الحفيظ عكود: بعد خروج أقوى المنتخبات الأفريقية من تصفيات المونديال الأفريقي بغينيا والجابون بقيادة مصر حاملة لقب النسخة الأخيرة ودخول منتخبات من العيار الثقيل في عنق الزجاجة في التصفيات الحالية ، تحلق صقور الجديان في سموات النهائيات وسط طموحات كبيرة بتكرار سيناريو التأهل لغانا 2008 على حساب نسور قرطاج وانتزاع تأشيرة البطاقة الأولى من النجوم السوداء.

 

الإعلام الرياضي يرى أن حظوظ المنتخب متأرجحة ما بين الفوز على غانا والتأهل وإذا حدث التعادل يبقى الاختيار على أفضل الثواني من بين عدد من المنتخبات الأفريقية.

 

مصعب الفكي(صحفي بجريدة المشاهد): السيناريو الأصعب على منتخبنا اللي هو في المجموعة الثالثة اللي هو في حال فوز ليبيا على زامبيا تبقى الحظوظ صعبة لكن في حالة المنتخب الموزمبيقي يفوز على جزر القمر وهذا شيء وارد جدا هيكون لازم ليبيا تخسر 3-0 على الأقل حتى يفوز منتخبنا فا يبقى السيناريو صعب جدا على منتخبنا والفوز مطلوب جدا في هذه المباراة حتى يتجنب السيناريو هذا في الوصول إلى غينيا والجابون.

محمد مدثر(صحفي ): في عام 2008 نفس الموقف تكرر للمنتخب السوداني عندما تعادل في النقاط مع المنتخب التونسي وكانت مباراة هنا في الخرطوم واستطاع صقور الجديان الفوز والتأهل كأول المجموعة، نتمنى أن تتكرر السيناريوهات اليوم ويصعد المنتخب إلى النهائيات- عبد الحفيظ عكود MBC، الخرطوم- صدى الملاعب.

صقور الجديان ومهمة صعبة

كيف يرى صقور الجديان مهمة غانا التي يرى الكثيرون أنها صعبة:

ماريان باسيل: لاعبو السودان طبعا يعرفون أن المهمة صعبة في ظل وجود محترفين غانا في ظل وجود محترفي غانا زي أساموا جيان وغيرهم لكن العزيمة هي من تحرك لاعبي السودان لكي يحققوا الفوز.

مهند الطاهر(لاعب المنتخب): إن شاء الله يعني هذه الفرصة تكون فرصة نصر لنا بالنسبة لمباراتنا وغانا وإن شاء الله أشكركم مرة ثانية.

عبد الحفيظ عكود: مباراة صعبة؟

مهند: والله مباراة يعين الفريق الغالب من هنا طوالي مباشرة على أمم أفريقيا ونحنا إن شاء الله جايين نؤكد أنه تأهلنا ما جاء صدفة وتغلبنا على غانا إن شاء الله نوصل للجابون.

نصر الدين الشغيل(لاعب المنتخب): الاستعدادات بالنسبة لمباراة غانا كانت طيبة وإن شاء الله الناس تحقق نتيجة مرجوة وإن شاء الله نتأهل لنهائيات غينيا.

عبد الحفيظ: المباراة هذه صعبة مقارنة بالمباراة اليل فاتت.

نصر الدين الشغيل: أكيد صعبة لكن كرة القدم بقت العطاء فوق كل شيء وإن شاء الله الناس تبذل أقصى ما عندها.

ماريان اسلي: كابتن حظوظ المنتخب السوداني بكرة ؟

سامي عبد الإمام: الاثنين متشابهين لحد كبير وكلاهما ب13 نقطة وفازوا ب5 مباريات كلاهما فاز ب4 وتعادلوا في مباراة واحدة اللي كانت بيناتهم في غانا المنتخب السوداني تعادل لذلك يعني الكفتين متساوية برغم غانا تمتلك لاعبين على مستوى دولي لعبوا في الدوريات الأوروبية لكن كفة السودان مساوية لها الفارق الوحيد في فارق الأهداف، غانا سجلت 11 وعليها هدف والسودان سجلت 8 وعليها هدف، قوة الدفاع متشابهة والآن أمام السودان حسابيا حسب قانون البطولة أنه الأوائل يتأهلون ، الثاني مثل المجموعة الثانية اللي فيها تونس يتأهل تلقائيا ، وأفضل 2 من الثواني الباقية وبالتالي في حال اختيار أفضل اثنين يتم شطب نتائج الفريق الأخير في المجاميع شطبا نهائي وتحسب الفرقات في المباريات الأخرى أي أنه على الورق حاليا ما تقدرين تحسبيها إلا بعد ما تنتهي جميع المباريات وأعتقد السودان كونها عندها 13 نقطة حتى لو تعادل 14 نقطة حتى لو خسر يكون عنده 13 نقطة يعتمد على نتائج مباريات أخرى يعني ليبيا عندها 11 وزامبيا عندها 12 ويتواجهون فيما بينهم، هناك نيجيريا وغينيا هيتواجهون فيما بينهم، غينيا عندها 13 ونيجيريا عندها 10 فا لو فازت غينيا على نيجيريا خلاص نيجيريا ما لها إمكانية تكون من أفضل ثواني السودان عندها إمكانية تكون أفضل منها، وأيضا ليبيا وزامبيا لو ليبيا  تعادلت يكون عندها 12 نقطة السودان عندها 13 متفوقة عليها وحتى زامبيا لو خسرت إذن الاحتمالات واردة برغم قوة المباراة أعتقد نتائج الآخرين تكون في مصلحة المنتخب السوداني السودان يعني...

ماريان باسيل: مين بتقول السودان ولا غانا؟

سامي عبد الإمام: أشوفها قد تنتهي بالتعادل لأنهم الكفتين متقاربة لحد كبير وغانا ستسعى للفوز.

ماريان باسيل: شكرا لك كابتن وشكرا لكم مشاهدينا إلى اللقاء في الغد.