EN
  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2009

للمرة الأولى في التاريخ الأحمر البحريني قهر أسود الرافدين بثلاثية

البحرين فجرت المفاجأة في خليجي

البحرين فجرت المفاجأة في خليجي

فجر الأحمر البحريني مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على المنتخب العراقي 3-1، في ثاني مباريات المجموعة الأولى لبطولة كأس "خليجي 19" المقامة حاليا بسلطنة عمان، لينتزع أغلى ثلاث نقاط في مشواره بالمسابقة، ليعلن صدارته للمجموعة، ويعتبر هذا الفوز هو الأول للبحرين على أسود الرافدين في تاريخ لقاءات الفريقين.

فجر الأحمر البحريني مفاجأة من العيار الثقيل بفوزه على المنتخب العراقي 3-1، في ثاني مباريات المجموعة الأولى لبطولة كأس "خليجي 19" المقامة حاليا بسلطنة عمان، لينتزع أغلى ثلاث نقاط في مشواره بالمسابقة، ليعلن صدارته للمجموعة، ويعتبر هذا الفوز هو الأول للبحرين على أسود الرافدين في تاريخ لقاءات الفريقين.

وتتمثل المفاجأة في أن المنتخب العراقي هو بطل القارة الأسيوية في نسختها الأخيرة، بالإضافة إلى أنه ممثل آسيا في كأس القارات التي ستقام في العام الجاري، كما أن النقص العددي في صفوف المنتخب العراقي ساهم بشكل كبير في منح النقاط الثلاث للأحمر.

جاءت المباراة سريعة من الجانبين دون أن تدخل مرحلة جس النبض، وتبادلا الهجمات، وبدا لكل منهما رغبة أكيدة في إحراز هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، لكن لم يتحقق ذلك.

وشهدت الدقيقة 25 البطاقة الحمراء الأولى في البطولة، وكانت من نصيب هيثم كاظم طاهر، ليلعب منذ تلك الدقيقة العراق بعشرة لاعبين، ونجح الأحمر في استغلال النقص العددي سريعا، وأحرز الهدف الأول بعد الطرد بثلاث دقائق فقط، عندما تهيأت الكرة إلى عبد الله عمر إسماعيل.. وضعها بسهولة في الشباك محرزا التقدم.

جاءت محاولات العراق في الدقيقة الأخيرة من الشوط على استحياء، وفشل اللاعبون في إدراك التعادل؛ لينتهي الشوط الأول بالتقدم البحريني.

وفي الشوط الثاني، واصل حكم اللقاء قراراته الحاسمة، فأشهر البطاقة الحمراء الثانية في اللقاء، وكانت من نصيب نور صبري حارس المرمى.. الأمر الذي وضع الجهاز الفني للمنتخب العراقي في ورطة وحيرة من أمره.

وفي الدقيقة 69 احتسب حكم اللقاء ضربة جزاء للبحرين نفذها محمد سيد عدنان أسكنها بسهولة في الشباك، محرزا الهدف الثاني.

وفي الدقائق الأخيرة من اللقاء اشتعلت حساسية اللقاء عندما احتسب الحكم ضربة جزاء للعراق نفذها يونس محمود بإتقان في الشباك، محرزا الهدف الأول لأسود الرافدين.

وفي ظل المحاولات العراقية لإدراك التعادل، قضى البديل عبد الله الدخيل على تلك الآمال، وأحرز الهدف الثالث في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع؛ لتنتهي المباراة بفوز الأحمر، وشهدت المباراة بعض الاحتكاكات بين لاعبي الفريقين لكنها مرت بسلام.

وعقب المباراة، شن كرار جاسم لاعب المنتخب العراقي هجوما قاسيا على حكم المباراة، واتهمه بأنه السبب الرئيس في هزيمة منتخب بلاده بسبب طرده للاعبين من الفريق.. الأمر الذي سهل على المنافس الفوز باللقاء، ومن ثم فإنه قدم هدية على طبق من ذهب للمنتخب البحريني.

واعتبر علاء حبيل مهاجم البحرين أن الفوز سيساهم بشكل كبير في رفع الروح المعنوية للاعبين في المباريات المقبلة، موضحا أن تلك المباراة كانت من أصعب المباريات.