EN
  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2011

الأحمر البحريني في نزهة هندية

البحرين تحلم بفوز مريح على الهند

البحرين تحلم بفوز مريح على الهند

يدخل الأحمر البحريني نزهة يوم الجمعة أمام الهند، ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حاليًّا في العاصمة القطرية الدوحة.

ويرفع المنتخب البحريني شعار الفوز على حساب الهنود، خاصة أنها تعتبر الفرصة الذهبية لإنعاش آمال المنتخب البحريني حتى يضمن التأهل إلى الدور الثاني، بعد خسارة البحرين المباراة الأولى أمام كوريا الجنوبية 1-2.

يدخل الأحمر البحريني نزهة يوم الجمعة أمام الهند، ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الأسيوية المقامة حاليًّا في العاصمة القطرية الدوحة.

ويرفع المنتخب البحريني شعار الفوز على حساب الهنود، خاصة أنها تعتبر الفرصة الذهبية لإنعاش آمال المنتخب البحريني حتى يضمن التأهل إلى الدور الثاني، بعد خسارة البحرين المباراة الأولى أمام كوريا الجنوبية 1-2.

وقد تكون هذه المباراة هي الفرصة الوحيدة لمنتخب البحرين لخلط أوراق المجموعة والدخول في دائرة المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة، خصوصًا إذا جاءت نتيجة مباراة القمة بين استراليا وكوريا الجنوبية في صالحها، وذلك قبل الجولة الأخيرة في 18 يناير/كانون الثاني الجاري، حيث تنتظر البحرين مواجهة قوية مع استراليا.

ويعتمد سلمان شريدة المدير الفني للمنتخب البحريني على مجموعة من اللاعبين أبرزهم: الحارس محمود منصور، عبد الله المرزوقي، راشد الحوطي، فوزي عايش، عبد الله عمر، عبد الله فتاي، جيسي جون، وإسماعيل عبد اللطيف.

وأوضح شريدة "أننا سننظم صفوفنا لمواجهة الهند، وأمامنا مباراتان، والكرة ما تزال في الملعب، وسنحاول التعويض أمام الهند واستراليا للمنافسة على بطاقة التأهل، مع أن الجميع يرشحون استراليا وكوريا الجنوبية عن هذه المجموعة".

أكد أنه أزعجته إصابة حسين بابا، وقال: "هي مشكلة عانينا منها بإصابة محمد سالمين وسلمان عيسى وسيد محمد عدنان".

في المقابل، ظهر منتخب الهند قليل الحيلة والتجربة في مباراته الأولى أمام استراليا بمستوى متواضع تمامًا، وخاصة أن الهند تعود للمشاركة في نهائيات كأس أسيا بعد غياب دام 27 عامًا، وتحديدًا منذ نسخة عام 1984، وتشارك مباشرة من دون خوض التصفيات بعد فوزها بكأس التحدي عام 2008 بناءً على لوائح البطولة.

ويقود المنتخب الهندي المدرب الإنجليزي بوب هاوتون منذ أعوام، حيث يحاول الخروج بأقل الأضرار اليوم أمام البحرين، خصوصًا أنه كان واضحًا قبل انطلاق البطولة بقوله: "نريد تجنب هزائم ثقيلة أمام منتخبات المجموعة".