EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2009

السقف المتحرك أنقذ الجميع من الأمطار افتتاح الملعب الرئيسي الجديد لويمبلدون

نادال المصنف الأول سيشارك في ويمبلدون

نادال المصنف الأول سيشارك في ويمبلدون

في وجود أربعة من النجوم الكبار أسفل غطائه الزجاجي؛ افتتح أمس الأحد الملعب الرئيسي الجديد لبطولة ويمبلدون بسقفه المتحرك، فيما يعد أكبر تغيير في تاريخ البطولة الذي يربو على مائة عام.

في وجود أربعة من النجوم الكبار أسفل غطائه الزجاجي؛ افتتح أمس الأحد الملعب الرئيسي الجديد لبطولة ويمبلدون بسقفه المتحرك، فيما يعد أكبر تغيير في تاريخ البطولة الذي يربو على مائة عام.

وبعد عامين من أعمال الإنشاءات ومن المناقشات المستفيضة حول الحفاظ على التقاليد وضغوط القنوات التلفزيونية، وقبل خمسة أسابيع من بدء منافسات البطولة في 22 يونيو/حزيران المقبل، خاض كل من البريطاني تيم هينمان والبلجيكية كيم كليسترز والأمريكي أندريه أجاسي وزوجته الألمانية شتيفي جراف -الأخيران حققا لقب البطولة- مباريات استعراضية كجزء من مراسم افتتاح الملعب الجديد.

وخاض نجوم التنس المعتزلون مباراتي فردي ومباراة زوجي مختلط، نفدت تذاكر مشاهدتها البالغ عددها 15 ألف تذكرة في 5 دقائق.

وأثبت السقف الزجاجي الجديد فعاليته أمس؛ حيث بدأ اليوم بطقس مشمس قبل أن تبدأ الأمطار في الهطول كالعادة، أما الأمر الذي لم يكن معتادا فهو استمرار مباريات التنس.

وقالت جراف قبل دخولها إلى الملعب "هنا يتحد التاريخ مع إرث التنسفيما أكد أجاسي أنه "في كل مرة يتم فيها كسر تقليد في ويمبلدون، على المرء أن يكون هناك".

وبعد إغلاق السقف في 8 دقائق، كانت هناك حاجة إلى 20 دقيقة أخرى كي يستقر الطقس في الداخل، فلا بد لدرجة الحرارة أن تتراوح من 22 إلى 26 درجة مئوية، ونسبة الرطوبة بين 44 و55 بالمائة، وإلا فمن الممكن أن يتسبب ذلك في مشكلة لعشب الملعب.

وخاض النجوم الأربعة عرض الافتتاح بمزاج رائق، وقدموا جميع أنواع الضربات واستراتيجيات اللعب.

أقيمت بعد ذلك المباريات من مجموعة واحدة؛ حيث فاز الزوجي المكون من هينمان وكليسترز على أجاسي وجراف 7/6، قبل أن يتفوق أجاسي وحده على هينمان 6/4.

وفي آخر وأجمل المباريات وأطولها زمنا، استغلت البلجيكية -25 عاما- التي تخطط للعودة للعب الفارق العمري مع البطلة الألمانية -39 عاما- المتوجة في ويمبلدون 7 مرات لتفوز 6/4.

ولم ترغب إدارة البطولة في تقديم بيانات حول تكلفة أكبر عملية تغيير على مدى تاريخها الذي يمتد عبر 132 عاما؛ إلا أن وسائل إعلام بريطانية تؤكد أن الرقم وصل إلى 111 مليون يورو (نحو 151 مليون دولار).