EN
  • تاريخ النشر: 21 يناير, 2009

أحداث المباراة أعادت الشغب للواجهة بالمغرب اعتقالات ومخدرات وسلاح أبيض خلال قمة الرجاء والجيش

الشغب بات ظاهرة في المغرب

الشغب بات ظاهرة في المغرب

اعتقلت أجهزة الأمن المغربية أكثر من 20 من مشجعي نادي الجيش المغربي بعد نهاية مباراة فريقهم أمام الرجاء البيضاوي في قمة الجولة السابعة عشرة من منافسات بطولة الدوري المغربي الممتاز مساء الأحد.

اعتقلت أجهزة الأمن المغربية أكثر من 20 من مشجعي نادي الجيش المغربي بعد نهاية مباراة فريقهم أمام الرجاء البيضاوي في قمة الجولة السابعة عشرة من منافسات بطولة الدوري المغربي الممتاز مساء الأحد.

وجاء اعتقال مشجعي الجيش الملكي، بعدما خربوا أكثر من 20 سيارة، وعددا كبيرا من الواجهات الزجاجية للمحلات التجارية والمنازل الموجودة في المناطق المحيطة بملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، وذلك حسبما ذكرت جريدة "الصباح" المغربية اليوم الأربعاء.

وقد تمت عملية الاعتقال داخل الملعب، بعد رصد الجماهير بواسطة الكاميرات الثماني المثبتة بملعب محمد الخامس، وذلك بالتعاون بين رجال الأمن والاستعلامات العامة لضبط كل المخالفات والتجاوزات التي حدثت في المدرجات.

وقد تم اعتقال 40 قاصرا قبل بداية المباراة للاشتباه في استعدادهم للقيام بأعمال شغب، وقد تم نقلهم إلى شرطة أمن مدينة الدار البيضاء قبل أن يتم إطلاق سراحهم بعد نهاية المباراة.

وقد أحال أمن الدار البيضاء المشجعين إلى القضاء بتهم تتعلق بالتورط في ارتكاب أعمال تخريب متعمدة، فضلا عن اتهام بعضهم بحيازة السلاح الأبيض وتناول المخدرات وإلقاء الصواريخ والألعاب النارية، حسبما أفاد بيانا للإدارة العامة للأمن الوطني المغربي.

وأوضح البيان "أن قرابة 100 من مشجعي فريق الجيش الملكي، رفضوا الصعود إلى الحافلة التي وضعت رهن إشارتهم من طرف السلطات وبدؤوا يرشقون الحافلة وعددا من سيارات الخواص بالحجارة، بعد أن تفرقوا في الأزقة المجاورة."

وأضاف البيان: "سمح تدخل قوات الأمن بتفادي وقوع صدامات واحتكاكات بين جمهور الطرفين، فيما تم توقيف المحرضين الذين أظهرت التحقيقات أنهم قاموا بهذه الأعمال بشكل متعمد."

وأشادت السلطات الأمنية بالجهود الذي بذل في الملعب من أجل إنجاح المباراة وتسهيل مأمورية جمهور فريق الجيش القادم من الرباط من خلال نقله ذهابا وإيابا من محطة القطار إلى استاد محمد الخامس عبر حافلات خاصة.

وقد انتهت المباراة بفوز كبير لفريق الرجاء البيضاوي على ضيفه الجيش الملكي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في مباراة قمة تقليدية حملت الرقم مائة بين الفريقين.

واستعاد الرجاء بفوزه صدارة الدوري، بعد أن رفع رصيده إلى 35 نقطة، بينما ظل الجيش في المركز الخامس متأخرا بعشر نقاط وله مباراتان مؤجلتان ضد المغرب التطواني والجمعية السلاوية.

يذكر أن مباراة الذهاب -التي جمعت فريقي الرجاء البيضاوي والجيش الملكي- قد شهدت أيضا اعتقال عديد من المشجعين، نظرا لقيامهم بتخريب مرافق ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط.