EN
  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2009

بفوز سلتيكس وخسارة ليكرز اشتعال المنافسة في "البلاي أوف" لدوري السلة الأمريكي

الإثارة عنوان دوري السلة الأمريكي

الإثارة عنوان دوري السلة الأمريكي

عاد بوسطن سلتيكس حامل اللقب من ملعب منافسه أورلاندو ماجيك بفوزٍ مثير 95-94، فيما خسر لوس أنجليس ليكرز وصيفه أمام مضيفه هيوستن روكتس 87-99 أمس الأحد في الدور الثاني من "بلاي أوف" الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة، لتنطلق هاتان المواجهتان من نقطة الصفر مجددًا.

عاد بوسطن سلتيكس حامل اللقب من ملعب منافسه أورلاندو ماجيك بفوزٍ مثير 95-94، فيما خسر لوس أنجليس ليكرز وصيفه أمام مضيفه هيوستن روكتس 87-99 أمس الأحد في الدور الثاني من "بلاي أوف" الدوري الأمريكي للمحترفين في كرة السلة، لتنطلق هاتان المواجهتان من نقطة الصفر مجددًا.

في المنطقة الشرقية وعلى ملعب "أمواي أرينا" وأمام 17461 متفرجًا، قاد جلين ديفيس الذي حجز مكانه في التشكيلة الأساسية لفريق المدرب دوك ريفرز بسبب إصابة كيفن جارنيت، بوسطن لمعادلة المواجهة مع أورلاندو 2-2 بتسجيله سلة الفوز في الثانية الأخيرة.

وكان أورلاندو في طريقه ليقطع أكثر من نصف الطريق نحو التأهل لنهائي المنطقة الشرقية لأول مرة منذ 1996 (خسر أمام شيكاغو بولز صفر-4) لأنه تقدم على البطل في آخر 11.3 ثانية بفضل رميتين حرتين من رشارد لويس، قبل أن ينجح ديفيس في خطف الفوز لفريقه، مسجلاً نقطته الحادية والعشرين في المباراة التي تميز شوطها بالأخطاء الكثيرة (29 خطأ بين الفريقين) وبتبادل التقدم في 13 مناسبة.

وكانت المواجهة متقاربة جدًا منذ البداية؛ إذ فشل أي من الفريقين في الابتعاد عن منافسه، فتقدم بوسطن بفارق 5 نقاط في أواخر الربع الأول، لكن أورلاندو انتفض وسجل 9 نقاط متتالية مقابل سلة لمضيفه ليدخل إلى الربع الثاني وهو في المقدمة 28-25 رغم جلوس نجمه المميز دوايت هاوارد على مقاعد الاحتياط لارتكابه خطأين سريعين مع انتصاف هذا الربع.

ولم يتغير الوضع في الربع الثاني فتبادل الفريقان التقدم حتى نجح بول بيرس في إنهاء الشوط الأول لمصلحة بوسطن 48-46 بعدما رفع رصيده إلى 18 نقطة خلال الربعين الأولين.

وواصل بيرس تألقه في الربع الثالث ونجح بتوسيع الفارق إلى 9 نقاط بسلة ثلاثية بعد 7 دقائق على بدايته ثم 8 نقاط مع نهايته لتصبح النتيجة 79-71 لمصلحة فريقه، قبل أن يدخل بدوره في مشكلة الأخطاء الشخصية ما سمح لصاحب الأرض في تقليص الفارق تدريجيًّا ومن ثم التقدم في آخر 11.3 ثانية عبر لويس، إلا أن ديفيس سجل سلة قاتلة في الثانية الأخيرة بعد تمريرة من بيرس، ليخطف بوسطن الفوز ويعود إلى ملعبه "تي دي بانكنورث جاردن" بالتعادل.

وستقام المباراة الخامسة غدًا الثلاثاء في بوسطن قبل أن تعود المواجهة إلى أورلاندو الخميس، وفي حال بقي التعادل مسيطرًا بعد هاتين المباراتين سيحتكم الفريقان إلى مباراةٍ سابعة يحتضنها ملعب بوسطن الأحد المقبل.

وكان بيرس أفضل مسجلي بوسطن برصيد 27 نقطة وأضاف كل من ديفيس وراجون روندو 21 نقطة، مع 14 متابعة للأخير، فيما كان هاوارد أفضل لاعبي أورلاندو بتسجيله 23 نقطة مع 17 متابعة و3 اعتراضات دفاعية "بلوكوأضاف لويس 22 نقطة مع 5 متابعات وكل من الفرنسي ميكايل بييتروس والتركي هيدو تورك أوجلو 11 نقطة.

يذكر أن أورلاندو لم يتجاوز الدور الثاني من البلاي أوف منذ 1996 عندما قاده حينها الثنائي شاكيل أونيل وانفيرني "بيني" هارداوي إلى نهائي المنقطة الشرقية بعد عام من قيادته إلى نهائي الدوري عندما خسر حينها أمام هيوستن روكتس صفر-4، علمًا بأن فريق ولاية فلوريدا يتجاوز الدور الأول من البلاي أوف للمرة الرابعة من أصل 11 مشاركة له في الأدوار الإقصائية.

وفي المنطقة الغربية وعلى ملعب "تويوتا سنتر" وأمام 18313 متفرجًا، اعتقد الجميع أن ليكرز سيحسم مواجهته مع مضيفه هيوستن ويخطو بالتالي خطوةً كبيرةً نحو التأهل إلى نهائي المنطقة للعام الثاني على التوالي، خصوصًا أن الأخير افتقد عملاقه الصيني ياو مينج الذي انضم إلى نجم الفريق الآخر ترايسي ماكجرايدي بعد تعرضه في المباراة الثالثة بين الفريقين لكسرٍ في قدمه سيبعده عن الملاعب لما تبقى من الموسم.

لكن صانع الألعاب أرون بروكس وشاين باتيير حملا فريق المدرب ريك أدلمان على أكتافهما وقاده لمعادلة النتيجة 2-2 بعدما سجل الأول 34 نقطة والثاني 24 بينها 15 من خارج القوس (5 ثلاثياتفي مباراةٍ فرض خلالها صاحب الأرض أفضليته منذ صافرة البداية وتقدم على وصيف بطل الموسم الماضي بفارقٍ كبير وصل حتى 29 نقطة، قبل أن يحجم الإسباني باو جازول الإضرار بالنسبة لفريق المدرب فيل جاكسون بعدما ساهم في تقليص الفارق إلى 12 نقطة في النهاية.

وتألق جازول بتسجيله 30 نقطة مع 9 متابعات، فيما اكتفى نجم الفريق كوبي براينت ب15 نقطة فقط مع 5 تمريرات حاسمة.

وتنتقل المواجهة غدًا الثلاثاء إلى ملعب "ستايلبس سنتر" في لوس انجليس، قبل أن يستضيف هيوستن المباراة السادسة على أرضه الخميس المقبل، في حال بقي التعادل سيد الموقف سيكون الحسم في لوس أنجليس الأحد المقبل.

يذكر أن هيوستن نجح هذا الموسم في تخطي الدور الأول من البلاي للمرة الأولى منذ 1997 عندما وصل حينها إلى نهائي المنطقة الغربية قبل أن يخسر أمام يوتا جاز 2-4، علمًا بأنه وصل إلى نهائي الدوري في أربع مناسبات، أولها عام 1981 عندما خسر أمام بوسطن 2-4، ثم عام 1986 عندما خسر أمام الفريق ذاته وبالنتيجة ذاتها، قبل أن يتوج باللقب عامي 1994 و1995 على حساب نيويورك نيكس (4-3) وأورلاندو (4-صفر) على التوالي أيام الثنائي حكيم "ذي دريم" أولادجوان وكلايد "ذي جلايد" دريكسلر.