EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2011

استنكار سعودي للصمت الأسيوي عن الإساءات الإيرانية

الهلال وسباهان الإيراني في المباراة التي أثارت أزمة كبيرة

الهلال وسباهان الإيراني في المباراة التي أثارت أزمة كبيرة

أبدى الاتحاد السعودي لكرة القدم استغرابه تجاهل نظيره الأسيوي الإساءات التي أطلقها الجمهور الإيراني، ووصلت إلى حد الهتاف بالتهديد بالموت، خلال وجود الفرق السعودية في إيران، ضمن الجولتين الأخيرتين لدور المجموعات من دوري أبطال أسيا.

أبدى الاتحاد السعودي لكرة القدم استغرابه تجاهل نظيره الأسيوي الإساءات التي أطلقها الجمهور الإيراني، ووصلت إلى حد الهتاف بالتهديد بالموت، خلال وجود الفرق السعودية في إيران، ضمن الجولتين الأخيرتين لدور المجموعات من دوري أبطال أسيا.

وأكد الاتحاد السعودي، في بيانٍ له نشرته الصحف السعودية الصادرة يوم الأحد، إرساله تقارير مفصلة ومدعومة بالصور وبقرص مدمج، إلى الاتحاد الأسيوي للعبة، يوضح بها ما شاهده الجميع من شعارات ولافتات وعبارات مسيئة حملتها ورددتها الجماهير الإيرانية.

وأبدى الاتحاد السعودي استغرابه عدم إصدار الاتحاد الأسيوي أية عقوبة من التي تنص عليها اللوائح في مثل هذه الحالات، مشددًا على أنه لن يألوَ جهدًا، وبجميع الوسائل المتاحة أمامه، في إنصاف الأندية السعودية.

وجاء في البيان: "مع تقديرنا الاتحاد الأسيوي، وما ذكره رئيسه محمد بن همام من ثناء على الاتحاد السعودي ورئيسه، في مقابلة تلفزيونية بثت مؤخرًا؛ نستغرب عدم اطلاعه على ما حصل من هتافات وشعارات عدائية رُفعت ورُددت في الملاعب الإيرانية ضد الفرق السعودية، كما أن حديثه الذي أشار فيه إلى أن الاتحاد الإيراني غير مسؤول عن تصرفات جماهيره؛ يتنافى تمامًا مع لوائح وأنظمة الاتحادين الدولي والأسيوي التي تحمل الاتحاد المحلي مسؤولية ما يقوم به جمهوره، كما هو منصوص عليه صراحةً".

وأكد البيان أن مشاركة الفرق السعودية في هذه المنافسات، وتحديدًا في مبارياتها ضد الفرق الإيرانية في إيران؛ جاءت بعد أخذ جميع الضمانات الممكنة من الاتحاد الأسيوي حسب إمكانات الأخير وقدراته.

وأكد الاتحاد السعودي لكرة القدم أنه سيظل دومًا مقدمًا مبدأ التنافس الشريف والتعامل الأخلاقي قبل مبدأ المكسب أو الخسارة، محتفظًا بحقه في اتخاذ ما يراه مناسبًا للحفاظ على حقوقه بالطرق والوسائل المتاحة.