EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2011

بسبب استمرار هطول الأمطار لليوم الثاني استمرار تعليق مباريات الرجال في أمريكا المفتوحة

الأمطار مستمرة وبسببها تأجلت مباريات الرجال في بطولة أمريكا

الأمطار مستمرة وبسببها تأجلت مباريات الرجال في بطولة أمريكا

علقت ست مباريات بمنافسات الرجال ببطولة أمريكا المفتوحة للتنس مع هطول الأمطار لليوم الثاني على التوالي بما يهدد بإفساد جدول مباريات بطولة الجراند سلام الأمريكية للعام الرابع على التوالي وسط غضب من اللاعبين حول إجراءات الأمان على الملاعب الزلقة.

علقت ست مباريات بمنافسات الرجال ببطولة أمريكا المفتوحة للتنس مع هطول الأمطار لليوم الثاني على التوالي بما يهدد بإفساد جدول مباريات بطولة الجراند سلام الأمريكية للعام الرابع على التوالي وسط غضب من اللاعبين حول إجراءات الأمان على الملاعب الزلقة.

وقرر المسؤولون المحبطون -الذين هزمتهم الأمطار لليوم الثاني على التوالي ولم يعد لديهم سوى القليل من الأمل الآن في إنهاء البطولة في موعدها المحدد- تأجيل مباراتي دور الثمانية اللتين كانتا ستجمعان بين المصنف الأول الصربي نوفاك ديوكوفيتش ومواطنه يانكو تيبساريفيتش في واحدة وبين المصنف الثالث السويسري روجيه فيدرر والفرنسي جو-ويلفريد تسونجا في الأخرى.

وجاءت أزمة جدول مباريات البطولة، بعدما ألغيت الفترتان الصباحية والمسائية من منافسات أمس الأول الثلاثاء للمرة الأولى منذ عام 2006 بأمريكا المفتوحة، التي لم تختتم منافساتها في موعدها الرسمي منذ عام 2007 .

ويصر المسؤولون على أن بناء استاد جديد بسقف متحرك أو بناء سقف لأحد استادات البطولة القديمة الثلاثة يعتبر أمرا مستحيلا مع احتمال وصول تكاليف مشروع كهذا إلى 225 مليون دولار.

ومع حصول حكومات الولايات والمحليات على ميزانيات محدودة، فإن أي حديث عن إضافات أو تجديدات في ملاعب تنس كبيرة لا يتوقع أن يحظى بدعم أو حتى تعاطف السلطات.

ومع انتشار حالة من الغضب الشديد بين اللاعبين بقيادة النجم الإسباني رافاييل نادال بعد إرسالهم لخوض مبارياتهم على الملاعب المبتلة أمس الأربعاء على أمل النجاح في التغلب على الطبيعة، فقد أصر مسؤولو اتحاد التنس الأمريكي على أن قرارهم باللعب وسط الغيوم على أكثر ملاعب التنس تعريضا للانزلاق لم يكن خاطئا.

وجاء في بيان رسمي للاتحاد: "بالنسبة لفترة الظهيرة اليوم، فإن أفضل ما لدينا من معلومات يشير إلى أننا لدينا فرصة العب لمدة ساعتين بدون أمطار".

وأضاف البيان: "ولكن مع الأسف، الأمطار الخفيفة والضباب الخفيف لا تظهر على الرادار، لدينا حكام يتمتعون بخبرة كبيرة ولديهم القدرة على اتخاذ القرار بشأن صلاحية الملاعب من عدمها، قد لا تكون الظروف الجوية مثالية ولكنها لاتزال آمنة".

ورغم أن بطولة أمريكا المفتوحة هي الأكثر عرضة بين بطولات الجراند سلام الأربع للطقس السيئ، فعادة ما يجازف مسؤولوها بإقامة مباريات الدور الأول على ثلاثة أيام بدلا من يومين ، ما يسفر عادة عن حدوث تأخير في الأسبوع الثاني المتمم لمنافسات البطولة.

هذا بالإضافة إلى أن الأموال التلفزيونية لطالما كانت صاحبة الصوت الأعلى في نيويورك. حيث يضطر لاعبو أمريكا المفتوحة الرجال لخوض منافسات الدور قبل النهائي يوم السبت، أي قبل 24 ساعة فقط، إذا ما سمح الطقس، من مباراة النهائي التي لا تبدأ إلا بعد انتهاء منافسات كرة القدم الأمريكية.