EN
  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2009

بسعة 200 ألف متفرج وقوفا استاد ماركانا يغلق أبوابه ثلاث سنوات

أبواب ماركانا مغلقة حتى 2013

أبواب ماركانا مغلقة حتى 2013

سيغلق ملعب ماركانا الشهير، الذي تم تدشينه عام 1950، أبوابه اعتبارا من فبراير/شباط المقبل، ولمدة 3 سنوات؛ من أجل أعمال الترميم والتجديد فيه، من أجل احتضان كأس العالم لكرة القدم عام 2014، ودورة الألعاب الأولمبية عام 2016.

سيغلق ملعب ماركانا الشهير، الذي تم تدشينه عام 1950، أبوابه اعتبارا من فبراير/شباط المقبل، ولمدة 3 سنوات؛ من أجل أعمال الترميم والتجديد فيه، من أجل احتضان كأس العالم لكرة القدم عام 2014، ودورة الألعاب الأولمبية عام 2016.

وبموجب الالتزام الذي قطعته السلطات البرازيلية على نفسها، أمام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفاستنتهي الأعمال في 2013؛ أي قبل عام واحد من استضافة المونديال.

وسيخضع مجمع ماراكانا الرياضي، لكي يصبح متطابقا مع المواصفات المنصوص عليها في القوانين والأنظمة الجديدة للفيفا، لأعمال ترميم وتجديد تقدر كلفتها بأكثر من 250 مليون دولار.

وكشفت الصحف البرازيلية اليوم الجمعة، أن نسبة 80 في المئة من التمويل سيقدمها المصرف الحكومي، بينما يتولى القطاع الخاص إدارة الملعب وملحقاته.

وستطال التحسينات، خصوصا المدخل الرئيس للملعب المصنف كأثر تاريخي، والأمن وراحة المتفرجين، فيما يتمثل التجديد الأساس والأغلى كلفة في وضع سقف يغطي كامل المدرجات.

ويمتد الملعب الشهير، الذي شيد بشكل بيضاوي، على مساحة 200 ألف متر مربع، وهو أحد أكبر الملاعب في العالم، افتتح في 24 يوليو/تموز 1950 بسعة 200 ألف متفرج وقوفا، لكنه لا يضم سوى 88992 مقعدا للجلوس.

وسيحتضن ملعب ماراكانا المباراة النهائية لمونديال 2014، وحفلي الافتتاح والختام لدورة الألعاب الأولمبية 2016.

وخارج الملعب، سيتم تحديث وتنشيط الحي الشعبي المحيط به، فضلا عن هدم بعض الأبنية القريبة منه.