EN
  • تاريخ النشر: 12 مارس, 2009

أعرب عن خيبة أمله لفرحة الإيطاليين بهزيمة الإنتر اتهام مورينيو بضرب مشجع مانشستريّ بعد المباراة

مورينيو يشعر بالأسى لخروجه من أبطال أوروبا

مورينيو يشعر بالأسى لخروجه من أبطال أوروبا

أكدت شرطة مدينة مانشستر الإنجليزية اليوم الخميس أنها تحقق في ادعاء "الاعتداء بالضرب" المقدم ضد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي إنتر ميلان الإيطالي لكرة القدم.

أكدت شرطة مدينة مانشستر الإنجليزية اليوم الخميس أنها تحقق في ادعاء "الاعتداء بالضرب" المقدم ضد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي إنتر ميلان الإيطالي لكرة القدم.

وزعم مشجع أن مورينيو، مدرب نادي تشيلسي الإنجليزي السابق، وجه لكمة له بالقرب من حافلة فريق إنتر خارج استاد "أولد ترافوردعقب هزيمة الفريق الإيطالي صفر-2 أمام مانشستر يونايتد في إياب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا مساء أمس الأربعاء.

وطلبت شرطة مانشستر من مسؤولي الاستاد أشرطة كاميرات المراقبة الموجودة بالمكان الذي من المفترض أن يكون مورينيو قد اعتدى فيه على المشجع.

وجاء -في بيان رسمي للشرطة- "قبل منتصف ليلة أمس بقليل، تقدم رجل ببلاغ أنه تعرض للكمة في الوجه خارج استاد أولد ترافورد وجارٍ التحقيق في الواقعة".

من جهة ثانية أعرب مورينيو عن خيبة أمله للسعادة التي انتابت كثيرا من الإيطاليين لهزيمة الإنتر أمام مان يونايتد، وخروج فريقه من الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا.

وقال مورينيو -في تصريحات للصحفيين بعد المباراة- "أنا لست مهتما؛ لذلك لست غاضبا، ولكنني حزين؛ لأن الحظ الذي نحتاجه للفوز في مثل هذه المباريات الكبيرة غاب عنا بقوة".

"إن كان الإنتر يعاني من عامل الخوف في دوري أبطال أوروبا من قبل, فاليوم أظهرنا العكس.. وأعتذر لكل من لم يفز بهذه البطولة من قبل ولكل من أرادني أن أفوز بها".

وختم بأن فريقه يفتقد لعنصر معيّن لكي ينافس على المستويات العالية، حيث قال "إننا نفتقد شيئاً ما، وسأقول هذا للنادي وعلى كل حال.. الآن سنفوز بصورة مؤكدة بلقب الإسكوديتو".