EN
  • تاريخ النشر: 19 ديسمبر, 2011

وقع عقدا مبدئيا مع اللاعب اتحاد جدة يضم الكونغولي أونداما بديلا لزياية

الكونغولي فابريس أونداما

أونداما يقترب من الدوري السعودي

عبد الإله أكرم رئيس نادي الوداد البيضاوي المغربي يعلن أن مهاجم الفريق الكونغولي فابريس أونداما وقع عقدا مبدئيا مع نادي اتحاد جدة السعودي، حيث إن القوانين تسمح له بإبرام عقد مبدئي من جانب آخر، قبل أن يجري اختبارا طبيا خلال توقيع العقد الرسمي.

أعلن عبد الإله أكرم رئيس نادي الوداد البيضاوي المغربي أن مهاجم الفريق الكونغولي فابريس أونداما وقع عقدا مبدئيا مع نادي اتحاد جدة السعودي، حيث إن القوانين تسمح له بإبرام عقد مبدئي من جانب آخر، قبل أن يجري اختبارا طبيا خلال توقيع العقد الرسمي.

ويأتي تعاقد الاتحاد مع الكونغولي أونداما ليكون بديلا خلال الانتقالات الشتوية للجزائري عبد الملك زياية الذي وصلت علاقته بالنادي إلى النهاية، الذي من المقرر أن ينتقل إلى إحدى الدوريات الخليجية.

وقال أكرم -في تصريح خاص لصحيفة "المنتخب" المغربية- إن هناك خلافا بسيطا بين الوداد واتحاد جدة لإنهاء الصفقة، حيث يطلب الوداد مليوني دولار، فيما قدم اتحاد جدة مليون و500 ألف دولار.

وأضاف "نسعى إلى الوصول إلى مليون و800 ألف على أن تكون حصة الوداد مليون دولار، وأضاف الرئيس بنبرة ساخرة «سنعوض في صفقة فابريس الخسارة المالية لكأس عصبة الأبطال الإفريقية".

ودخل مسؤولو نادي الاتحاد السعودي سلسلة من المشاورات مع اللاعب ووكيل أعماله كاسبار، بعد أن حل بالدار البيضاء كل من د. عبد اللطيف نعمة الله واللواء محمد الجهني كمندوبين عن فريف اتحاد جدة لكرة القدم، من أجل إتمام صفقة انتقال أونداما إلى النادي السعودي واستكمال المفاوضات مع مسؤولي الوداد البيضاوي.

وأعلن المركز الإعلامي بنادي الاتحاد السعودي عن توقيع إدارة النادي برئاسة اللواء محمد بن داخل الجهني العقد المبدئي مع اللاعب الكونغولي فابريس أونداما لمدة موسمين بحضور عضو مجلس الإدارة د. عبد اللطيف نعمة الله.

نسعى إلى الوصول إلى مليون و800 ألف على أن تكون حصة الوداد مليون دولار
أكرم

وتشير المصادر إلى أن مسؤولي الاتحاد اقترحوا في بداية المفاوضات مليون و200 ألف دولار، بينما طلب كاسبار وكيل اللاعب الكونغولي مليوني دولار، ليتوصل الطرفان إلى حل توافقي، ويلتقي مسؤول الاتحاد إشارة الحضور إلى الدار البيضاء من أجل إبرام الصفقة مع مهاجم الوداد ليحل بديلا عن الجزائري عبد المالك زياية في فترة الانتقالات الشتوية، بعد أن تفاقمت الخلافات بين هذا الأخير وإدارة الاتحاد والمدرب المقال ديمتري، الذي أبعد المهاجم الجزائري عن المجموعة بداعي تدني مستواه.

ودخل على خط المفاوضات بين الطرفين، عرض فريق فرنسي مما دفع السعوديين إلى رفع سقف العرض المالي، فيما يصر الوداد على الحصول على نصف الصفقة.

وكان أونداما قد واظب على التدريب رفقة الفريق الرديف للوداد، بعد قرار المسؤولين بإبعاده عن الفريق الأول، بداعي التراخي في أداء الواجب وعدم تجديد تعاقده مع النادي.