EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2009

بعد الخسارة أمام ليجا الإكوادوري اتحاد جدة يجهز "نور" لمواجهة ريال مدريد

الاتحاد خسر أمام ليجا الإكوادوري بثلاثية

الاتحاد خسر أمام ليجا الإكوادوري بثلاثية

وضع الأرجنتيني جابرييل كالديرون -المدير الفني لفريق اتحاد جدة السعودي- برنامج لياقة مكثف للاعب وسط وقائد الفريق محمد نور، وذلك تمهيدا للدفع به في لقاء ريال مدريد غدا، ضمن منافسات كأس السلام الدولية الودية لكرة القدم، وذلك بعد خسارة الفريق في الجولة الأولى أمام ليجا الإكوادوري بثلاثة أهداف لهدف.

وضع الأرجنتيني جابرييل كالديرون -المدير الفني لفريق اتحاد جدة السعودي- برنامج لياقة مكثف للاعب وسط وقائد الفريق محمد نور، وذلك تمهيدا للدفع به في لقاء ريال مدريد غدا، ضمن منافسات كأس السلام الدولية الودية لكرة القدم، وذلك بعد خسارة الفريق في الجولة الأولى أمام ليجا الإكوادوري بثلاثة أهداف لهدف.

وخضع نور للبرنامج تحت إشراف مدرب اللياقة الأرجنتيني بيريز جيسيس، ووضح خلال مشاركة نور في تدريبات الفريق الجماعية حاجته الفنية لمزيد من الوقت حتى يصل لجاهزية فنية كاملة، ومن المتوقع أن يشارك أمام فريق ريال مدريد الرديف، وذلك حسب ما ذكرت وسائل الإعلام السعودية اليوم السبت.

ويضع كالديرون اللمسات الفنية النهائية على المجموعة الأساسية التي سيخوض بها مواجهة الغد أمام فريق ريال مدريد، ضمن ثاني لقاءات بطولة السلام، وسيسعى المدرب للاعتماد على العناصر الأساسية بشكل كبير؛ أمثال الحارس مبروك زايد، عبيد الشمراني، رضا تكر، حمد المنتشري، صالح الصقري، راشد الرهيب، أحمد حديد، مناف أبوشقير، سلطان النمري، هشام بوشروان ونايف هزازي، إلى جانب بعض اللاعبين الذين شاركوا في لقاء ليجا.

ويهدف المدرب كالديرون إلى تجهيز كافة العناصر، من خلال مشاركته في بطولة السلام الودية الدولية إلى جانب اللقاءات الودية المتبقية للفريق خلال معسكره في مدينة مدريد، وذلك من أجل استعداد الفريق للموسم الجديد.

وجاءت خسارة الاتحاد أمام ليجا غير مرضية لكافة الجماهير الاتحادية التي كانت تنتظر من فريقها أن يقدم مستوى مشرفًا، بالرغم من مشاركته بالصف الثاني؛ حيث رفض الفنيون فكر المدرب كالديرون بالمشاركة بالوجوه الشابة من بداية المباراة للاستعداد لمواجهة ريال مدريد، بحكم ضيق الوقت، مؤكدين أن الموسم المقبل سيشهد ضغوطا أكثر.

وتغادر بعثة الاتحاد اليوم إلى مدينة مدريد الإسبانية قادمة من مدينة خيريس، بعد أن خاض الاتحاد مباراته الأولى في بطولة السلام، وذلك استعدادًا لمواجهة فريق ريال مدريد على استاد برنابيو ضمن الجولة الثانية.

وكان اللاعبون الذين لم يشاركوا في مباراة الأمس قد أجروا تدريبًا صباحيًّا شارك فيه قائد الفريق محمد نور، واشتملت التدريبات على فترتين، تمثلت الأولى في تكثيف النواحي اللياقية لجميع اللاعبين، أما الثانية فخصصها كالديرون للنواحي التكتيكية ووضع الخطة والطريقة المناسبتين تأهبًا لمواجهة الغد.

ومن المقرر أن يؤدي الفريق الاتحادي تدريباته اليوم على ملعب النادي الملكي الذي سيحتضن مواجهة الغد، ومن المتوقع أن يكون المران خفيفًا لإبعاد اللاعبين عن الإرهاق.