EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

اتحاد الكرة (في ورطة)!!

العماني سالم الحبسي

منذ أن أعلنت محكمة القضاء الإداري حكمها في قضية الانتخابات الكروية التي جرت في أغسطس 2011 وسط أجواء ملبدة وغير صحية (لأول مرة) في السلطنة

  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

اتحاد الكرة (في ورطة)!!

(سالم الحبسي) منذ أن أعلنت محكمة القضاء الإداري حكمها في قضية الانتخابات الكروية التي جرت في أغسطس 2011 وسط أجواء ملبدة وغير صحية (لأول مرة) في السلطنة.. ظهر اتحاد الكرة من خلال بيانات رسمية نشرها في الصحف المحلية وكذلك في موقعه الإلكتروني.. وتصريحات لرئيس الاتحاد على صفحات الصحف وعلى القنوات الفضائية المحلية والخليجية..!

ففي البداية رفض اتحاد الكرة حكم المحكمة في بيان اتحاد الكرة (يوم الخميس) الفائت.. وأشار البيان الذي نشر في بعض الصحف كبيان من الاتحاد.. ونشر في بعض الصحف كتصريح لرئيس الاتحاد بان المحكمة ليست مختصة في التحكيم الرياضي.. وفي هذا دلالة على عدم تقبل حكم المحكمة.. بالإضافة إلى أن الاتحاد يرى بان المحكمة غير مختصة في الشأن الرياضي وتدخلت في قضية ليست من اختصاصها..؟!

وفي النظام الأساسي للاتحاد العماني لكرة القدم في باب التعريفات (المحاكم) العادية هي محاكم الدولة التي تتعامل في النزاعات القانونية العامة والخاصة.

وتقول المادة (1-1) من النظام الأساسي لاتحاد الكرة ( الاسم، المقر، الشكل القانوني).. يعتبر الاتحاد العماني لكرة القدم هيئة خاصة ذات طبيعة ترابطية تتفق مع التشريع العماني ومسجل في مسقط.. إلخ.. بجوار أن هذا النظام الأساسي اعتمدته الجمعية العمومية في 19/7/2007م.. ودخل حيز التنفيذ بتاريخ 19/7/2007م.. وتم تعديل النظام الأساسي الذي يتضمن نفس هذه المادة واعتماده من جديد في الجمعية العمومية لاتحاد الكرة بتاريخ 3/6/2010م.

وهذا دليل بان بيانات اتحاد الكرة التي تقول بأنه ليس أحدا مسؤولا عن اتحاد الكرة غير (الفيفا) والمحكمة الرياضية في لوزان ليس له أساس من القانون المحلي العماني الذي ينظم عمل الهيئات الرياضية العاملة في السلطنة.. ولم يستمع اتحاد الكرة.. وتكبر على كل المحاولات التي كانت تسعى بان تصحح الوضع.

ومن ثم خرج رئيس اتحاد الكرة يؤكد على احترامه للقانون ولم يكن هذا الأمر فرطا.. بل كان موقفا جيدا بان يتراجع الاتحاد بسرعة البرق من التصريح الأول إلى التصريح الثاني (خلال أقل من 24 ساعة).. إلا أن التصريح الثاني حاول فيه رئيس الاتحاد أن يشرح منطوق الحكم كما يراه مناسبا فلكل مجتهد نصيب. ونورد لكم منطوق الحكم كما جاء من هيئة المحكمة (قضت المحكمة بقبول الدعوى شكلا وفي الموضوع، ورفض القرار السلبي لوزارة الشؤون الرياضية بعدم التدخل لإعلان بطلان قرار الجمعية العمومية لاتحاد الكرة (اعتقد واضح منطوق الحكم وضوح الشمس).. وكذلك عدم تدخلها أي وزارة الشؤون الرياضية لمنع نايف المرهون من الترشح لمنصب نائب رئيس اتحاد الكرة.. واختتم منطوق الحكم بإلزام وزارة الشؤون الرياضية بأتعاب المحاماة.

ومنطوق الحكم يشير إشارة واضح بأن الإجراءات التي قامت بها لجنة الانتخابات واتحاد الكرة والتي لم توقفها وزارة الشؤون الرياضية المسؤولة عن هذا الجانب كانت خاطأة بسبب التجاوزات القانونية التي شهدتها وبناء على المستندات المرفوعة لهيئة المحكمة خطأت فيها وزارة الشؤون الرياضية وعلى وزارة الشؤون الرياضية تصحيح الوضع بناء على المراسيم السلطانية التي تكفل لها ذلك.

وفي كل الأحوال فان وصول القضية للمحكمة كان دليل واضح لتعقيدات اتحاد الكرة في التعامل مع الأحداث.. وإصراره على إقامة الانتخابات في أجواء غير ملائمة.. كما أن جلسات المحاكمة شهدت الكثير من التناقضات التي قدمها اتحاد الكرة.. ويكفي المذكرة رقم (11)..!!

..وسلملي على المحامي..!!.

 نقلا عن صحيفة "الشبيبة" العمانية الأحد الموافق 15 أبريل/نيسان 2012.