EN
  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2010

جريدة تونسية تتهم البدري بمطالبة لاعبيه بالعنف إينرامو يعترف بالتسجيل بيده ومدربه يصف الهدف بالذهبي

إينراموا اعترف بأنه سجل الهدف بيده في مرمى الأهلي

إينراموا اعترف بأنه سجل الهدف بيده في مرمى الأهلي

اعترف المهاجم النيجيري مايكل إينرامو لاعب الترجي التونسي بأنه سجَّل هدف الفوز في شباك الأهلي باستخدام يده، خلال مباراة الإياب لنصف نهائي أبطال إفريقيا على استاد 7 نوفمبر في رادس، ليتأهل الفريق للمباراة النهائية للمرة الأولى بعد غياب 10 مواسم متتالية، لتصبح الفرصة متاحة لاستعادة اللقب القاري الغائب منذ عام 1994، عندما يواجه حامل اللقب مازيمبي الكونغولي، ووصف مدربه فوزري البنزرتي الهدف بالذهبي.

  • تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2010

جريدة تونسية تتهم البدري بمطالبة لاعبيه بالعنف إينرامو يعترف بالتسجيل بيده ومدربه يصف الهدف بالذهبي

اعترف المهاجم النيجيري مايكل إينرامو لاعب الترجي التونسي بأنه سجَّل هدف الفوز في شباك الأهلي باستخدام يده، خلال مباراة الإياب لنصف نهائي أبطال إفريقيا على استاد 7 نوفمبر في رادس، ليتأهل الفريق للمباراة النهائية للمرة الأولى بعد غياب 10 مواسم متتالية، لتصبح الفرصة متاحة لاستعادة اللقب القاري الغائب منذ عام 1994، عندما يواجه حامل اللقب مازيمبي الكونغولي، ووصف مدربه فوزري البنزرتي الهدف بالذهبي.

قال إينرامو في تصريحات لجريدة الصباح التونسية: "نعم سجلت الهدف بيدي، سنواصل المشوار في المباراة النهائية أمام مازيمبي بنفس الإرادة والقوة".

واعتبر زميله مجدي تراوي أن تسجيل إينرامو الهدف بيده بمثابة رد الدين للأهلي، بعدما سجل مهاجمه محمد فضل الهدف الأول في لقاء الذهاب بيده أيضا ولم يتحرك أحدٌ للاعتراض، ليفوز الأهلي في تلك المباراة (2-1)، رافضا الأقاويل التي تقول إن الترجي سرق الفوز في الإياب.

فيما أكد البنزرتي في لجريدة الصحافة التونسية أن هدف إينرامو ذهبيا، قائلا: "خطفنا هدفا كان وزنه من ذهب، وهو الشيء الذي عجز الأهلي عن القيام به في تونس، ولا شك أن التأهل للمباراة النهائية يشكل انتصارا كبيرا لعزيمة لاعبي الترجي، ويعكس الطموح والرغبة بالتألق وتحقيق هدف الجماهير العاشقة للفريق، وهو استعادة اللقب الإفريقي واللعب في نهائيات كأس العالم للأندية المقبلة التي تقام في أبو ظبي".

ورفض مدرب الترجي التعليق على تصريحات نظيره المصري حسام البدري، والذي شكك في أحقية فوز الترجي بالمباراة والصعود للقاء النهائي، لأن الهدف الذي سجله إينرامو كان باستخدام ذراعه الأيمن في مخالفة صريحة لقوانين كرة القدم، ورغم ذلك تغاضى عنها الحكم الغاني جوزيف لامبتي، وقال البنزرتي: "لن ألوم مدرب الأهلي لأنه عبَّر عن غضبه خلال عصبية زائدة بسبب صدمة الخروج من نصف النهائي، ولكني أريد أن أوضح للجميع بأننا تلقينا هدفا غير شرعيا خلال لقاء الذهاب في القاهرة، لم نشكك في فوز منافسنا في تلك المباراة، إنما عوضنا في اللقاء الثاني".

كانت الصحافة التونسية وصفت خروج الأهلي من نصف نهائي أبطال إفريقيا بنهاية الأسطورة، واتهمت جريدة الصباح مدرب الأهلي بأنه أمر لاعبيه بالاحتكاكات العنيفة ضد لاعبي الترجي، وهذا ما وضح وفقا للجريدة بحركات يد البدري خلال توجيهه للاعبيه الملعب، مما تسبب في طرد محمد بركات، وكان زميله حسام غالي قائد الفريق قريبا من نفس المصير، واتهمت البدري بأنه من تسبب في خسارة فريقه لأنه وقع في حيرة بين الاعتماد على أصحاب الخبرة رغم تراجع مستواهم والعناصر الشابة.