EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2009

حرمانه من ممارسة أي نشاط إيقاف حسن وتغريمه 20 ألف دولار بسب أحداث بجاية

عقوبات مشددة على المسئول المصري

عقوبات مشددة على المسئول المصري

فرضت لجنة العقوبات في إتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم عقوبة الإيقاف لمدة خمس سنوات على المصري إبراهيم حسن مدير الكرة السابق بنادي المصري البورسعيدي، وحرمانه من ممارسة أي نشاط رياضي طيلة تلك المدة وتغريمه 20 ألف دولار، كما عوقب شقيقه حسام حسن مدرب النادي بالإيقاف 6 مباريات وتغريمه ألفي دولار.

فرضت لجنة العقوبات في إتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم عقوبة الإيقاف لمدة خمس سنوات على المصري إبراهيم حسن مدير الكرة السابق بنادي المصري البورسعيدي، وحرمانه من ممارسة أي نشاط رياضي طيلة تلك المدة وتغريمه 20 ألف دولار، كما عوقب شقيقه حسام حسن مدرب النادي بالإيقاف 6 مباريات وتغريمه ألفي دولار.

وعزت اللجنة قرارها في بيان لها يوم الجمعة إلى "اقتحام إبراهيم حسن الملعب ومحاولة الاعتداء على الحكم، وإتلاف منصة الحكم الرابع وسبورة التغييرات والميكرفون، والقيام بحركات غير أخلاقية ومشينة باتجاه الجمهور ورفضه الخروج من الملعب، ومحاولة الاعتداء على رجال الأمن" خلال المباراة التي جمعت ناديه بمضيفه شبيبة بجاية الجزائري الجمعة الماضي في إياب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس اتحاد شمال إفريقيا للأندية الفائزة بالكؤوس.

وأضافت أن حسام حسن مدرب المصري عوقب "لاحتجاجاته الشديدة اللهجة والمتكررة على قرارات الحكم ورفضه مغادرة الملعب بعد قرار طرده".

وقررت اللجنة أيضا إيقاف لاعب المصري أحمد شوقي عبد العال لمدة عام مع إلزامه بدفع غرامة مالية ألفي دولار؛ بينما عوقب زميله محمد علي محمد خليفة بإيقافه عن اللعب لمدة ستة أشهر "لمحاولة الاعتداء على الحكم بعد الإعلان عن نهاية المباراة" مع غرامة مالية ألف دولار.

وجهت اللجنة توبيخا للمرافقين الرسميين للنادي المصري المسجلين في ورقة التحكيم؛ لعدم قدرتهم على السيطرة على اللاعبين و المدربين.

وتم تغريم شبيبة بجاية الجزائري 10 ألاف دولار؛ بسبب إشعال الألعاب النارية ورميها إلى حافة الملعب كما عوقب لاعبه نسيم بو قماشة بالإيقاف مباراة واحدة لحصوله على إنذارين.

ويستضيف شبيبة بجاية نادي الترجي التونسي الخميس المقبل في ذهاب نهائي كأس اتحاد شمال إفريقيا، فيما تقام مباراة الإياب يوم 20 من الشهر الجاري بالعاصمة تونس.