EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2011

إيران تسعى للتأهل على حساب كوريا الشمالية

إيران فازت على العراق بالجولة الأولى

إيران فازت على العراق بالجولة الأولى

يلتقي المنتخبان الإيراني والكوري الشمالي في مواجهة قوية مساء اليوم السبت، في الجولة الثانية من المجموعة الرابعة على استاد نادي قطر، ضمن منافسات بطولة كأس الأمم الأسيوية لكرة القدم التي تستضيفها قطر حتى 29 الجاري.

يلتقي المنتخبان الإيراني والكوري الشمالي في مواجهة قوية مساء اليوم السبت، في الجولة الثانية من المجموعة الرابعة على استاد نادي قطر، ضمن منافسات بطولة كأس الأمم الأسيوية لكرة القدم التي تستضيفها قطر حتى 29 الجاري.

ويدخل المنتخب الإيراني المباراة بغية تحقيق فوزه الثاني وحجز أولى بطاقات التأهل عن المجموعة، بغض النظر عما ستسفر عنه مواجهة العراق والإمارات اليوم أيضا، أو مباراتا الجولة الأخيرة.

وقدم منتخب إيران -الذي يضم في صفوفه وجوها جديدة واعدة- عرضا قويا في الجولة الأولى، بعدما قلب تخلفه أمام العراق (حامل اللقب) بهدف دون رد إلى فوز مستحق بهدفين في مقابل هدف، في أجمل مباراة في البطولة حتى الآن، ليؤكد أنه قادم بقوة لإحراز اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 1976.

وأثبت لاعبو إيران الشباب بقيادة القائد المخضرم جواد نيكونام أنهم متعطشون للذهاب بعيدا في البطولة، وأظهروا قوة معنوية كبيرة للعودة في المباراة والخروج فائزين، ولا يضم المنتخب الحالي أي نجوم على غرار السنوات الأخيرة، إذ قاد المنتخب الإيراني علي دائي (أفضل هداف في العالم على صعيد المنتخبات) وعلي كريمي وكريم باقري وغيرهم.

واعتبر أفشين قطبي -مدرب منتخب إيران- أن فريقه يعرف منتخب كوريا الشمالية جيداً، وقال: أعد الجميع أن يتواصل مستوى تصاعد الأداء في الفريق، حيث سنقدم مستوى أفضل في كل مباراة بالمقارنة مع المباراة السابقة.

وأضاف: بصراحة تركيزي حالياً هو نجاح فريقي في التأهل إلى الدور ربع النهائي، وبالتالي لا أفكر في بقية فرق المجموعة.. واجهنا كوريا الشمالية مرتين في العام الأخير، وقد تابعنا فريقهم في جميع المباريات التي خاضها في نهائيات كأس العالم، ولهذا فإن عندنا الثقة في تقديم مباراة جيدة أمامهم، والحصول على النقاط الثلاث.

في المقابل، لم يقدم المنتخب الكوري الشمالي -الذي كان أحد ممثلي أسيا في نهائيات جنوب إفريقيا 2010- أداء جيداً أخيراً ضد نظيره الإماراتي الذي تفوق عليه غالبية فترات المباراة، وكان يستحق الخروج فائزا.

وتشارك كوريا الشمالية في البطولة القارية للمرة الثالثة، وكانت أبرز نتيجة لها، حلولها رابعة في الكويت عام 1980، في حين خرجت من الدور الأول في اليابان عام 1992.

ويبرز في التشكيلة الكورية الشمالية عدد من المحترفين كاللاعبين آن يونج هاك (أوميا أردييا اليابانيوريانج يونج جي (فيجاليتا سانداي اليابانيوقائد المنتخب هونج يونج جو (روستوف الروسيفي حين انتقل جونج تاي سي من كاوازاكي فرونتال الياباني إلى بوخوم الألماني عقب مونديال 2010، ومن اللاعبين المميزين في الدوري المحلي مون إين جوك، وحارس المرمى ري ميونج جوك.

وأكد مدرب منتخب كوريا الشمالية جو توانج سوب أن فريقه سيواصل الاعتماد على الأسلوب الدفاعي في المباراة أمام إيران، مضيفا "نتيجة المباراة الأولى مع الإمارات من خلال التعادل السلبي لم تكن مرضية من ناحية النتيجة أو الأداء، ولهذا حاولنا تحليل تلك المقابلة من أجل الاستفادة منها في المباراتين المقبلتين".

وأضاف: منتخب الإمارات لعب بمهارات فردية عالية، ولهذا حاولنا التركيز أمامهم أكثر على الدفاع، والاعتماد على طريقة اللعب الخاصة بنا.