EN
  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2011

بسبب لون بشرته وعداء جماهير موسكو إيتو يواجه شبح العنصرية في الملاعب الروسية

يطارد كابوس العنصرية المهاجم الكاميروني صامويل إيتو أحدث الصفقات لنادي آنجي الروسي، خاصة أن الجماهير الروسية تكن كراهية للاعبين الأجانب المحترفين في البطولة المحلية خاصة أصحاب البشرة السمراء واللاعبون في صفوف الأندية المنتمية لضواحي القوقاز.

يطارد كابوس العنصرية المهاجم الكاميروني صامويل إيتو أحدث الصفقات لنادي آنجي الروسي، خاصة أن الجماهير الروسية تكن كراهية للاعبين الأجانب المحترفين في البطولة المحلية خاصة أصحاب البشرة السمراء واللاعبون في صفوف الأندية المنتمية لضواحي القوقاز.

لن يكون الموسم سهلا على إيتو الذي ترك أضواء الدوري الإيطالي وبريق ناديه السابق إنترميلان، بعدما وافق على العرض المالي المغري لنادي آنجي في الدوري الروسي، ورغم أن المهاجم الكاميروني لم يتعرض لموقف عنصري حتى الآن، لكن زميله الروسي الدولي يوري جيركوف -لاعب تشيلسي الإنجليزي السابق- واجه مشكلة حقيقة بسبب العنصرية العرقية.

يحمل جيركوف الجنسية الروسي وليس من أصحاب البشرة السمراء، لكن الجماهير هاجمته في أول مباراة له بعد العودة إلى بلاده بآلاف من مشجعي العاصمة الروسية موسكو يهتفون ويصفرون ضده مع كل لمسة للكرة، لأنهم يعتبرون هذا اللاعب خائنا بعدما انتقل لتشيلسي، ثم عاد للدوري الروسي من خلال فريق آنجي الذي ينتمي لجمهورية داغستان التي كانت مقاطعة في بلادهم.

فوجئ جيركوف بهذا العداء والاستهجان الذي وجده من المشجعين في بلاده.

قال إيجور شفايتزر المحرر الرياضي في موسكو إلى وكالة الأنباء الألمانية: "عديد من مشجعي موسكو يقاطعون مباريات فرقهم عندما يستضيفون فرقا من القوقاز".

وخضعت بطولة الدوري الروسي لعقود طويلة لهيمنة فرق ينتمي معظمها للعاصمة موسكو، بينما دخلت معها في المنافسة خلال السنوات القليلة الماضية فرق أخرى من بطرسبرج ومن وسط سيبيريا.

ويأتي فريق آنجي في مقدمة هذه الفرق التي تعتمد في بناء قائمتها وتشكيلها بشكل كبير على لاعبين من روسيا كما لم يتردد الملياردير سليمان كريموف مالك النادي في الإنفاق بسخاء وبذخ على تدعيم الفريق بمواهب أجنبية دولية لها خبرة رائعة مثل البرازيلي المخضرم روبرتو كارلوس وجيركوف.

وسبق أن تعرَّض المدافع البرازيلي روبرتو كارلوس لاعب آنجي وصاحب أشهر التسديدات الثابتة في تاريخ كرة القدم؛ لإهانة عنصرية خلال مباراة ناديه ضد زينيت سان بطرسبرج في مسابقة الدوري، بعدما قدَّم أحد مشجعي الفريق المنافس ثمرة موز إلى نجم منتخب السامباالسابق قبل انطلاق المباراة.

ولأسباب أمنية، لا يعيش معظم نجوم فريق آنجي في داغستان وإنما يقيمون في موسكو التي تبعد ساعتين عن الشمال بالطائرة، ويتدرب هؤلاء النجوم في إحدى ضواحي العاصمة الروسية.

ويسعى كريموف أيضا إلى التعاقد مع كل من الهولندي آريين روبن نجم بايرن ميونيخ الألماني وزميله لاعب خط الوسط الأوكراني أناتولي تيموتشوك والمهاجم الإسباني راؤول جونزاليس نجم شالكه الألماني.