EN
  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

إيتو يتربع على عرش الأفضل إفريقيا

إيتو يواصل حصد الجوائز

إيتو يواصل حصد الجوائز

استحق الكاميروني صامويل إيتو -المحترف في صفوف إنتر ميلان الإيطالي- نجم هذا الأسبوع بعدما فاز بجائزة أفضل لاعب إفريقي متفوقا على الغاني أسامواه جيان، وذلك بعد اعتذار الإيفواري دروجبا عن الحضور بسبب عدم قدرته على الوصول إلى القاهرة بسبب سوء الأحوال الجوية في إنجلترا.

  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

إيتو يتربع على عرش الأفضل إفريقيا

استحق الكاميروني صامويل إيتو -المحترف في صفوف إنتر ميلان الإيطالي- نجم هذا الأسبوع بعدما فاز بجائزة أفضل لاعب إفريقي متفوقا على الغاني أسامواه جيان، وذلك بعد اعتذار الإيفواري دروجبا عن الحضور بسبب عدم قدرته على الوصول إلى القاهرة بسبب سوء الأحوال الجوية في إنجلترا.

وهذه هي المرة الرابعة التي ينال فيها إيتو (29 عاما) هذه الجائزة بعد أعوام 2003 و2004 و2005، وكان ايتو توج قبل يومين بجائزة أفضل لاعب في بطولة العالم للأندية في أبو ظبي والتي توج فريقه بلقبها على حساب مازيمبي الكونجولي الديمقراطي 3-صفر في المباراة النهائية.

وتقدم إيتو على مهاجم سندرلاند الانكليزي ومنتخب غانا اسامواه جيان ومهاجم تشيلسي الانجليزي وساحل العاج ديدييه دروغبا المتوج بالجائزة العام الماضي.

ولعب إيتو دورا كبيرا في تتويج فريقه بالخماسية هذا العام (الدوري والكأس وكأس السوبر المحلية ودوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأنديةخلافا لانجازاته مع منتخب بلاده الذي فشل في تخطي الدور ربع النهائي لبطولة كأس أمم إفريقيا حيث خرج من الدور ربع النهائي على يد مصر حاملة اللقب في النسخ الثلاث الأخيرة، ومن الدور الأول لنهائيات كأس العالم التي استضافتها جنوب إفريقيا بخسارتها مبارياتها الثلاث في المجموعة الخامسة أمام اليابان والدنمارك وهولندا وكانت أول منتخب يودع المسابقة العالمية. واكتفى إيتو بتسجيل هدفين فقط في كل من المسابقتين القارية والعالمية.

إيتو تألق مع إنتر ميلان في المرحلة السابقة والإنتر يدخل التاريخ ويستعيد بريقه الأوروبي، ويختمها قبل أيام بكأس العالم للأندية، من يريد الثلاثيات والرباعيات، عليه أن يكسب ود إيتو فهو الأفضل في القارة السمراء.

أما جائزةُ أفضل لاعب إفريقي داخل القارة السمراء فقد حسمها الصقر أحمد حسن -قائد المنتخب المصري- لصالحه، متفوقا على مواطنه محمد ناجي "جدو" والكونغولي آلان كالوييتوكا ديوكو.

وانتزع الصربي ميلوفان راييفاتش -المدير الفني السابق لمنتخب غانا- لقبَ أفضل مدرب في إفريقيا لعام 2010، وذلك خلال الحفل السنوي لتوزيع جوائز الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) والذي أقيم يوم الإثنين في القاهرة.

وقاد راييفاتش المنتخبَ الغاني إلى الفوز بالمركز الثاني في كأس الأمم الإفريقية 2010 بأنجولا، كما قاد الفريق إلى دور الثمانية في كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، وتفوق راييفاتش بذلك على كل من السنغالي لامين نداي، المدير الفني لمازيمبي الكونغولي، والمصري حسن شحاتة، المدير الفني لمنتخب بلاده.

وتوج نادي مازيمبي الكونغولي بجائزة أفضل نادٍ في إفريقيا لعام 2010 بعد فوزه ببطولة دوري الأبطال الإفريقي مرتين متتاليتين، وتأهله إلى نهائي كأس العالم للأندية، وبذلك تفوق مازيمبي على فريقي الصفاقسي التونسي، والفتح الرباطي المغربي.

وفاز المنتخب الغاني (النجوم السوداء) لكرة القدم بجائزة أفضل منتخب إفريقي، وأحرز المنتخب الغاني المركز الثاني في كأس الأمم الإفريقية 2010 بأنجولا، كما بلغ دور الثمانية في بطولة كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، وتفوق بذلك على المنتخبين المصري والجزائري.

أما قائمة المنتخب الإفريقي فشملت إينياما لحراسة المرمى، ووائل جمعة، ومجيد بوقرة، وتايي تايوه، وأسامواه جيان، وصامويل إيتو، وأحمد حسن، وأحمد المحمدي، وأندري أيو، وكيفن برنس بواتينج.

قدم الكاميروني عيسى حياتو -رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف)- جائزته الرئاسية الخاصة لعام 2010 إلى رؤساء اتحادات كل من الجزائر والكاميرون وكوت ديفوار ومصر وغانا ونيجيريا وجنوب إفريقيا، وذلك خلال الحفل السنوي لتوزيع جوائز الكاف، والذي أقيم يوم الإثنين بالقاهرة.