EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2011

إنجاز للعماني الحارثي في كأس "بورش كاريرا"

الحارثي حاول الاقتراب من الصدارة

الحارثي حاول الاقتراب من الصدارة

حقق السابق العماني أحمد الحارثي المركز الثاني في سباق الجولة السابعة لبطولة كأس بورش كاريرا، التي أقيمت منافساتها على حلبة أولتن بارك بالقرب من مدينة مانشستر الإنجليزية وسط حضور جماهيري كبير وأكثر من رائع.

حقق السابق العماني أحمد الحارثي المركز الثاني في سباق الجولة السابعة لبطولة كأس بورش كاريرا، التي أقيمت منافساتها على حلبة أولتن بارك بالقرب من مدينة مانشستر الإنجليزية وسط حضور جماهيري كبير وأكثر من رائع.

وانطلق الحارثي من المركز الثاني في بداية السباق حسب النتيجة التي سجلها في التجارب التأهيلية، وتمكن من المحافظة على المركز إلى نهاية السباق رغم محاولاته المتكررة في اللحاق بمتصدر السباق وأول المنطلقين الليثواني جيلزيناس، الذي لم يعطِ الحارثي المجال لتجاوزه طوال السباق، فتمسك إلى الرمق الأخير بالصدارة وأنهاها بفارق ضئيل جدا عن الحارثي.

وأنهى السائق العماني السباق والذي تكون من 18 لفة حول المضمار بزمن 25 دقيقة و46 ثانية فاصل 066 جزءا من الألف من الثانية، ليحقق انتصاره الخامس على التوالي في البطولة هذا العام، محققا إنجازا مشرفا للسائقين العمانيين في المشاركات الخارجية في عالم رياضات السيارات وخاصة على الأراضي الأوروبية، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الشبيبة" العمانية.

أكد الحارثي عقب السباق، أنه سعيد جداً بهذا الفوز الذي حققه بعد سباق قوي مع مجموعة الصفوة في البطولة وخاصة المتصدر، وقال: "إنني كنت قريبا منه جدا، وحاولت تجاوزه في أكثر من مناسبة، لكن المسار صعبا وضيقا، لكننا في النهاية فرضنا رتماً قوياً على السباق".

وأضاف "كان يوما جميلا بالنسبة لنا بدءا من التجارب التأهيلية وامتدادا إلى منصة التتويج في المركز الثاني، حيث سجلنا أرقاما مميزة في التجارب التأهيلية، حيث سجلت ثاني أفضل توقيت للسباق الأول وأفضل توقيت للسباق الثاني، بالإضافة إلى تسجيلي أسرع لفّة في سباق اليوم لأول مرة في البطولة هذا العام".

وتقدم السائق العماني بالشكر لكل من دعمه في هذا السباق من شركات راعية وجهات حكومية وداعمين ووسائل الإعلام بشتى أنواعها.