EN
  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2011

إنتر يطارد ميلان بفوز ساحق على جنوى

إنتر يقسو على جنوى

إنتر يقسو على جنوى

واصل فريق إنتر ميلان مطاردته غريمه التاريخي ميلان على صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعدما سحق ضيفه جنوى 5-2، اليوم الأحد، في المرحلة الثامنة والعشرين من المسابقة.

واصل فريق إنتر ميلان مطاردته غريمه التاريخي ميلان على صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعدما سحق ضيفه جنوى 5-2، اليوم الأحد، في المرحلة الثامنة والعشرين من المسابقة.

ونجح إنتر ميلان في تحويل تأخره بهدف تقدم به جنوى عن طريق رودريجو بالاسيو قبل خمس دقائق على نهاية الشوط الأول، ورد بخمسة أهداف في الشوط الثاني.

وأدرك جيانباولو باتزيني التعادل لإنتر في الدقيقة الـ50، وبعد دقيقة واحدة فقط أضاف الكاميروني صامويل إيتو الهدف الثاني.

وسجل إيتو الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة الـ57، ثم أحرز جوران بانديف الهدف الرابع في الدقيقة الـ71، واختتم يوتو ناجاتومو الأهداف قبل ست دقائق على النهاية. وفي الوقت بدل الضائع سجل ماورو بوسيلي الهدف الثاني لجنوى.

ورفع إنتر ميلان رصيده إلى 56 نقطة في المركز الثاني بفارق خمس نقاط خلف ميلان المتصدر.

وأهدر نابولي نقطتين ثمينتين، وتعادل مع ضيفه بريشيا سلبيًّا ليظل في المركز الثالث برصيد 53 نقطة.

وفي باقي المباريات، تغلب فيورنتينا على كاتانيا 3-0، وأودينيزي على باري 1-0، وتعادل كييفو مع بارما سلبيًّا، وبولونيا مع كالياري 2-2.

وابتعد فريق تشيزينا عن المراكز الثلاثة الأخيرة في قاع المسابقة بعد فوزه على مضيفه سامبدوريا 3-2.

وتقدم تشيزينا بثلاثة أهداف؛ حيث وضع ماركو بارولو الفريق في المقدمة قبل دقيقة على نهاية الشوط الأول، ثم أضاف المخضرم إيمانويلي جياكيريني الهدفين الثاني والثالث للفريق في بداية الشوط الثاني.

وقبل سبع دقائق على نهاية المباراة، سجل ماسيمو فولتا هدفًا لسامبدوريا، وأتبعه ماسيمو ماكاروني بالهدف الثاني للفريق في الوقت بدل الضائع.

ورفع تشيزينا رصيده إلى 28 نقطة في المركز الرابع من القاع، فيما تجمد رصيد سامبدوريا عند 31 نقطة في المركز الرابع عشر.

وعاد تشيزينا إلى دوري الدرجة الأولى الإيطالي بعد غياب 19 عامًا، صارع خلالها في دوريات الدرجات الدنيا.

وعلى الجانب الآخر، يقبع سامبدوريا على بُعد ثلاث نقاط من منطقة الخطر؛ حيث تأثرت نتائج الفريق بشدة، وتعرض لهزيمته الثامنة خلال 12 مباراة عقب رحيل مهاجمَيْه أنطونيو كاسانو وجيانباولو باتزيني في يناير/كانون الثاني الماضي.

وبادر سامبدوريا إلى الهجوم عن طريق الفرنسي لودوفيتش بيابياني، لكنه فشل في افتتاح التسجيل قبل أن يهدر فرصة جديدة إثر تمريرة متقنة من ماسيمو ماكاروني.

وافتتح تشيزينا التسجيل قبل دقيقتين على نهاية الشوط الأول بتسديدة بعيدة المدى من ماركو بارولو. وأضاف جياكيريني الهدف الثاني لتشيزينا في بداية شوط المباراة الثاني من تسديدة عالية (لوب) إثر تمريرة من بارولو.

وبعد دقيقة واحدة فقط أضاف الهدف الثاني له والثالث لفريقه بتسديدة من داخل منطقة الجزاء. ورد البديل ماسيمو فولتا بهدف لسامبدوريا مستغلاًّ خطأ حارس الفريق الضيف فرانشيسكو أنطونيولي. وسجل ماكاروني الهدف الثاني لسامبدوريا من ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع.