EN
  • تاريخ النشر: 24 سبتمبر, 2010

المرحلة الخامسة من الكالشيو الإيطالي إنتر ميلان يتربص بذئاب روما.. وميلان في اختبار جنوى

نجوم إنتر ميلان يسعون لتعميق جراح روما في الكالشيو

نجوم إنتر ميلان يسعون لتعميق جراح روما في الكالشيو

يسعى إنتر ميلان حامل اللقب والمتصدر الحالي إلى تعميق جراح مضيفه روما، عندما يزوره غدا في المرحلة الخامسة من الدوري الإيطالي.

  • تاريخ النشر: 24 سبتمبر, 2010

المرحلة الخامسة من الكالشيو الإيطالي إنتر ميلان يتربص بذئاب روما.. وميلان في اختبار جنوى

يسعى إنتر ميلان حامل اللقب والمتصدر الحالي إلى تعميق جراح مضيفه روما، عندما يزوره غدا في المرحلة الخامسة من الدوري الإيطالي.

وانفرد إنتر ميلان بالصدارة بعد فوزه في المرحلة السابقة على ضيفه باري 4-صفر، بفضل نجمه الكاميروني صامويل إيتو؛ الذي صنع الهدف الأول للأرجنتيني دييجو ميليتو، وسجل هدفين من ركلتي جزاء، رافعا رصيده إلى 5 أهداف في صدارة لائحة الهدفين.

وكان فوز المرحلة السابقة الثالث على التوالي لإنتر ميلان، منذ سقوطه في فخ التعادل السلبي أمام بولونيا في المرحلة الأولى، كما كانت المباراة الثالثة على التوالي التي يساهم فيها إيتو في انتصارات فريقه، بعدما سجل له هدف الفوز في مرمى أودينيزي (2-1) في المرحلة الثانية، وهدفي الفوز في مرمى مضيفه باليرمو (2-1 أيضا) في الثالثة.

وانفرد إنتر ميلان بالصدارة برصيد 10 نقاط، مستغلا خسارة شريكه السابق تشيزينا مفاجأة بداية الموسم والصاعد حديثا إلى دوري الأضواء أمام كاتانيا (0-2).

وفي المقابل يعاني روما بقيادة كلاوديو رانييري الأمرين في بداية هذا الموسم، وهو لا يزال يبحث عن فوزه الأول؛ ما جعله يقبع في المركز التاسع عشر قبل الأخير بنقطتين من تعادلين، مقابل هزيمتين.

وتشير جميع المعطيات إلى أن إنتر مرشح لتحقيق نتيجة مماثلة لتلك التي سجلها في الملعب الأولمبي عام 2008م، عندما تغلب على روما برباعية نظيفة، والابتعاد في الصدارة مؤقتا؛ لكون جميع ملاحقيه يلعبون بعد غد الأحد، والحصول على الدفع المعنوي اللازم قبل مواجهة فيردر بريمن الألماني الأربعاء في دوري أبطال أوروبا وغريمه التقليدي يوفنتوس في المرحلة المقبلة.

ولا يبدو وضع العملاقين ميلان ويوفنتوس أفضل بكثير من روما أيضا؛ لكون الأول يحتل المركز الثاني عشر بخمس نقاط من فوز وتعادلين، فيما يقبع الثاني في المركز الخامس عشر بأربع نقاط من فوز وتعادل.

ويأمل ميلان الذي تعادل الأربعاء أمام مضيفه لاتسيو (1-1)، أن يستفيد من عاملي الأرض والجمهور؛ لكي يتخطى عقبة ضيفه جنوى، ويقترب من الطليعة قبل فوات الأوان، وبالتالي الحصول على الدفع المعنوي اللازم قبل مواجهته المرتقبة الثلاثاء المقبل مع أياكس أمستردام الهولندي، في الجولة الثانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

أما بالنسبة ليوفنتوس؛ الذي كان من أكثر الفرق نشاطا في سوق الانتقالات، فهو يخوض الأحد اختبارا صعبا أمام ضيفه كالياري السابع (6 نقاطوسيكون مدربه لويجي دل نيري مطالبا بالفوز، وإلا سيصبح مهددا بالإقالة.

واعتقد الجميع أن فريق "السيدة العجوز" أطلق موسمه بفوزه على أودينيزي 4-0 الأحد الماضي، إلا أن باليرمو وجه له ضربة قاسية أمس الخميس، عندما أسقطه على الملعب الأولمبي 1-3.

ويأمل كل من بريشيا وكييفو (9 نقاط لكل منهما) مواصلة مشوارهما المفاجئ، عندما يتواجه الأول مع مضيفه باري (5 نقاط) والثاني مع ضيفه لاتسيو (7 نقاطفيما يلعب كاتانيا الرابع (7 نقاط) مع بولونيا (5 نقاطوتشيزينا الخامس (7 نقاط) مع ضيفه نابولي (5 نقاط).

وفي المباريات الأخرى، يلتقي فيورنتينا مع بارما، وباليرمو مع ليتشي، وسمبدوريا مع أودينيزي.