EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2012

إكليستون: سأظل لسنوات في عالم فورمولا

بيرني إكليستون

إكليستون باق في منصبه

أكد البريطاني بيرني إكليستون (81 عامًا) رئيس الرابطة المنظمة لبطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا-1؛ أنه لا يزال لديه كثير من العمل يقدمه

  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2012

إكليستون: سأظل لسنوات في عالم فورمولا

أكد البريطاني بيرني إكليستون (81 عامًا) رئيس الرابطة المنظمة لبطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا-1؛ أنه لا يزال لديه كثير من العمل يقدمه لفورمولا-1 قبل اعتزاله.

وأوضح إكليستون، في مقابلة حصرية لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) :"هناك تغييرات عدة سأجريها على فورمولا-1 عامة في كل أنحاء العالم وأود أن استكملها؛ لذلك أرى أنني سأستمر في مكاني لسنوات قليلة مقبلة".

وأحكم إكليستون قبضته على رياضة فورمولا-1 على مدار أكثر من ثلاثة عقود.

ويتوقع إكليستون أن يواجه الألماني سيباستيان فيتيل الفائز بلقب بطولة العالم في الموسمين الماضيين ونجم فريق ريد بول؛ تحديًا أصعب في الموسم الجديد الذي تنطلق فعالياته يوم الأحد المقبل بسباق جائزة أستراليا الكبرى.

وعن توقعاته للموسم الجديد، قال إكليستون: "إنها المرة الأولى التي يشهد فيها الموسم وجود ستة متسابقين على المضمار سبق لكل منهم الفوز باللقب العالمي.. أتمنى أن يستطيع كل منهم أن يؤدي جيدًا ليكون سباقًا فائق القوة".

وأضاف: "لكنني أشك بشدة في إمكانية حدوث ذلك. إذا كانوا جميعًا يقودون السيارة نفسها، أعتقد أنه كان من الممكن أن نجلس ونخمن من سيكون الأفضل. نسبة كبيرة للغاية من مستوى الأداء تعتمد على من يستخدم السيارة الأفضل".

وعما إذا كان فيتيل قادرًا على الانطلاق بقوة وخطف اللقب مبكرًا مثلما حدث في الموسم الماضي؛ قال إكليستون: "أتمنى ألا يحدث لك. أعني أنني لا أعتقد أنه سيواجه السهولة التي واجهها في العام الماضي. لا أقول إن مهمته في الموسم الماضي كانت سهلة، بل كانت المنافسة التي يواجهها سهلة. لا أعتقد أن المنافسة التي سيواجهها في الموسم الحالي بالسهولة نفسها".

ولدى سؤاله عن توقعاته لأسطورة سباقات فورمولا-1 الألماني مايكل شوماخر في الموسم الجديد؛ أجاب إكليستون: "لا أعلم إذا كان سيفوز ببعض السباقات، لكنني أود أن أراه على منصة التتويج (باحتلال أحد المراكز الثلاثة الأولى) في بعض السباقات. أرى أن السيارة صارت أفضل كثيرًا مما كانت عليه في العام الماضي، وهو ما يحتاجه شوماخر. أود أن أراه يقود سيارة ريد بول".

وينتهي عقد شوماخر مع فريق مرسيدس نهاية هذا الموسم. ولدى سؤال إكليستون عما يمكن أن يقدمه من نصيحة أو رأي إلى شوماخر في ظل انتهاء هذا العقد، قال: "أعتقد أن ذلك سيعتمد بنسبة كبير للغاية على ما سيحدث في الموسم الجديد. أود أن أتحدث إليه في منتصف الموسم. ربما يكون هذا هو الوقت المناسب لمناقشة هذه الأمور".

وعن تقديراته لفرص مواطنيه جنسون باتون ولويس هاميلتون سائقي ماكلارين في الموسم الجديد ومدى قدرتهما على التفوق في مواجهة فيتيل؛ قال إكليستون: "أرى دائمًا أن الأسترالي مارك ويبر (السائق الآخر لريد بول) قد ينجح في تقديم أداء أفضل مما قدمه في الماضي، لكنني أثق بالسائقين الإنجليزيين أيضًا. انبهرت بشدة بأداء جنسون (باتون) في الموسم الماضي. أعتقد أنه قدم عروضًا رائعة".

وعن الفارق الرئيسي بين باتون وهاميلتون ورأيه في كون باتون أكثر هدوءًا؛ قال إكليستون: "أعتقد أن باتون يستخدم الإطارات لصالحه أفضل ما يمكن، فيما يمثل هاميلتون هذا النوع من السائقين الذي أحبه.. إنه سائق قوي وجيد، لكن جنسون (باتون) يفكر كثيرًا ولا يرتكب أخطاء، ويعتني بسيارته وإطاراتها؛ لذلك سأندهش إذا لم يقدم جنسون ما قدمه في الموسم الماضي وصار أسرع من لويس (هاميلتون)".