EN
  • تاريخ النشر: 18 يونيو, 2009

بعد مناقشات ومداولات إقالة ماكهايل من تدريب مينيسوتا الأمريكي لكرة السلة

كان أول قرار اتخذه "ديفيد كان" بمجرد توليه رئاسة عمليات كرة السلة في نادي مينيسوتا تيمبروولفز المنافس في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين قرارا صعبا؛ حيث أعلن الاستغناء عن خدمات المدير الفني كيفين ماكهايل.

كان أول قرار اتخذه "ديفيد كان" بمجرد توليه رئاسة عمليات كرة السلة في نادي مينيسوتا تيمبروولفز المنافس في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين قرارا صعبا؛ حيث أعلن الاستغناء عن خدمات المدير الفني كيفين ماكهايل.

وقال ماكهايل الذي قضى 15 عاما مع النادي، إنه تلقى تلك الأخبار خلال اجتماعه الرسمي الثالث مع كان لمناقشة الأمور الخاصة بتدريب الفريق.

وصرح ماكهايل لصحيفة "منيابوليس ستار تريبيون" قائلا "لم يُبد لي أي أسباب، غير أنه يريد إجراء تغيير".

وأعلن "كان" قراره إقالة المدرب في مؤتمر صحفي عقد اليوم الأربعاء.

وقال كان "إنه شخص من طراز خاص ومدرب يعتني باللاعبين المسؤولين منه ويتمتع بقلب كبير. إنه يوم حزين أن يشهد رحيله عن الفريق، ولكنني أشعر بأنه القرار الصحيح.

وأشار كان إلى أنه ليس لديه مرشحون، وسيبدأ البحث عن مدرب جديد بعد 25 يونيو/حزيران الحالي.

وقال كان "أيا كان المدرب، سيكون في حاجة إلى إدراك أن فريقنا ربما سيكون فريقا شابا. ربما نشهد فترة انتقالية تتطلب بيئة إيجابية ينمو فيها الفريق بأسرع شكل ممكن".