EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2009

على ذمة "استاد الدوحة" إقالة سعدان من تدريب الخضر وبن شيخة البديل!

ضغوط عليا تسببت في إقالة سعدان

ضغوط عليا تسببت في إقالة سعدان

في خطوة مفاجئة، أقال الاتحاد الجزائري لكرة القدم برئاسة محمد روراوة -في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء- الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدير الفني الوطني رابح سعدان.

في خطوة مفاجئة، أقال الاتحاد الجزائري لكرة القدم برئاسة محمد روراوة -في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء- الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المدير الفني الوطني رابح سعدان.

ونقلت صحيفة "استاد الدوحة" القطرية -عن مصادر جزائرية- قولها إن روراوة اتفق مع الجزائري عبد الحق بن شيخة المدرب الحالي للنادي الإفريقي التونسي على تولي المهمة وقيادة "الخضر" في الاستحقاقات المقبلة، خاصة التصفيات الإفريقية المزدوجة المؤهلة لنهائيات أمم إفريقيا بأنجولا وكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

وكشفت مصادر مقربة من رئيس الاتحاد الجزائري أن روراوة تلقى ضغوطات كبيرة من أعلى الهيئات في البلاد لإبعاد سعدان من تدريب المنتخب الجزائري، بعدما شككت هذه الأطراف في قدرته على قيادة الخضر إلى مونديال جنوب إفريقيا.

كما أكدت المصادر نفسها أن عبد الحق بن شيخة اتفق مع روراوة على إكمال الموسم مع ناديه الحالي الإفريقي التونسي، على أن يلتحق بالجزائر مع نهاية شهر مايو/أيار المقبل ليتولي مهامه الجديدة بالتحضير للمواجهة القادمة مع المنتخب المصري في السابع من يونيو/حزيران.

ويشار إلى أن سعدان صرح، قبل التصفيات، بأن هدفه الأول هو التأهل إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية في أنجولا، بعد غياب الجزائر عنها في النسختين الأخيرتين، وذلك قبل أن يتراجع ويؤكد قدرة بلاده على التأهل للمونديال وتخطي عقبة المنتخب المصري ذهابا وإيابا.

يذكر أن المنتخب الجزائري تعادل سلبيا -يوم السبت الماضي خارج أرضه- مع نظيره الرواندي في الجولة الأولى من تصفيات المجموعة الثالثة، التي شهدت أيضا تعادل الفريقين الآخرين في المجموعة مصر وزامبيا 1-1 في القاهرة.