EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2011

إطلاق برنامج فورمولا-1 لمساعدة طلبة المدارس

جانب من عرض برنامج فورمولا-1 في المدارس

جانب من عرض برنامج فورمولا-1 في المدارس

أطلقت حلبة "مرسى ياس" برنامجها المبتكر "الفورمولا -1 في المدارس" الذي يهدف إلى تحويل الأسلوب التعليمي التقليدي لتجربة ممتعة ومفيدة معاً، وتوظيف الإبداع التعليمي لخدمة احتياجات ومتطلبات أسواق العمل المستقبلية في الدولة.

أطلقت حلبة "مرسى ياس" برنامجها المبتكر "الفورمولا -1 في المدارس" الذي يهدف إلى تحويل الأسلوب التعليمي التقليدي لتجربة ممتعة ومفيدة معاً، وتوظيف الإبداع التعليمي لخدمة احتياجات ومتطلبات أسواق العمل المستقبلية في الدولة.

ويهدف البرنامج الذي تدعمه شركة مبادلة للتنمية إلى الاستفادة من جاذبية سباقات الفورمولا-1، وتوظيفها لتشجيع الطلبة على استكشاف مواد الهندسة والعلوم، والتعرف إلى مجالات جديدة مثل الإدارة المالية، والمحاسبة، والاتصالات، والعلوم والتكنولوجيا، وغيرها من المجالات التي لا ترتبط بالضرورة برياضة السرعة.

ويتيح برنامج "الفورمولا-1 في المدارس" إمكانية المشاركة في نشاطاته لكافة المدارس الإماراتية، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الاتحاد الإماراتية.

ويشمل البرنامج تشكيل فرق مختلفة من الطلبة، بحيث يتكون كل فريق من ثلاثة إلى ستة طلبة، يتولى كل منهم مسؤوليات محددة تشمل إعداد الميزانية، واستقطاب الرعاة، وتصميم السيارة المطلوبة وغيرها من المهام التي تدمج مجالات علمية وإدارية مختلفة. ولعل الحصول على الرعاية الخارجية هي أصعب التحديات التي تواجه الطلبة، وتضعهم ضمن تحدي تطوير خطط تسويق فعّالة، والتعامل بشكل مباشر وحقيقي مع المجتمع والجهات الراعية المتوقعّة.

وما أن يحصل الفريق المشارك على عقد الرعاية، حتى تبدأ مرحلة التخطيط والتحضير لتصميم سيارة فورمولا-1 بحجم مصغّر مطابق للشكل الحقيقي. وبعد تصميم السيارة تقوم الفرق المتنافسة باختبار قوة وكفاءة سياراتها من خلال المنافسة في سباقات سرعة على مسار خاص بطول 20 متراً، حيث تضاف نتائج الفريق الفائز إلى النتائج الأخرى المتعلقة بعمل الفريق خلال مدة البرنامج التدريبي.

وستتاح الفرصة أمام كل مدرسة مسجلة في برنامج "الفورمولا-1 في المدارس" لترشيح طلبتها للمشاركة في البطولة الوطنية للفورمولا-1 في المدارس، حيث ستتنافس الفرق فيما بينها ويتأهل الفريق الفائز للمشاركة في "بطولة العالم للفورمولا-1 في المدارس" التي تقام في سنغافورة للفوز بجائزة بيرني إكلستون العالمية التي تعد أرفع جائزة على مستوى هذه السباقات حول العالم.

وكانت الدورة الأولى من برنامج الفورمولا-1 في المدارس قد حققت نجاحاً كبيراً، الأمر الذي عكسته النتائج المبهرة للفرق الإماراتية المشاركة في بطولة العالم للمرة الأولى.

ويتطلع القائمون على البرنامج لاستقبال مجموعة جديدة من المدارس خلال الدورة الثانية من البرنامج، حيث يُتوقع تلقي إقبالا واسعا من الطلبة، خصوصاً أولئك الذين لم يختبر العديد منهم الإثارة والمتعة المرتبطة بالنجاح في ميادين مثل الفيزياء أو الهندسة أو غيرها من المقررات الدراسية، التي قد ينظر إليها بعض الطلبة بنوع من القلق، وذلك بعد استكشاف تطبيقاتها المتعددة ضمن البرنامج التدريبي.

ويسهم البرنامج في تنمية المهارات والخبرات الحياتية والعملية للطلبة، مثل تعلّم إدارة الميزانية، والعمل الجماعي كفريق واحد، وإنجاز العمل في الموعد المحدد، والشعور بالمسؤولية تجاه الآخرين.