EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2011

وقوع صدامات بين الشرطة والجماهير إصابة 25 مشجعًا بتدافع قبل موقعة "عنابة"

الجماهير متحفزة لحضور اللقاء

الجماهير متحفزة لحضور اللقاء

سقط نحو 25 مصابًا يوم الأحد في حادث تدافع وقع عند مدخل ملعب "19 مايو 1956" بمدينة عنابة، الذي يستعد لاستضافة المباراة الحاسمة بين المنتخب الجزائري وضيفه المغربي في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2012م.

سقط نحو 25 مصابًا يوم الأحد في حادث تدافع وقع عند مدخل ملعب "19 مايو 1956" بمدينة عنابة، الذي يستعد لاستضافة المباراة الحاسمة بين المنتخب الجزائري وضيفه المغربي في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2012م.

وذكر جهاز الحماية المدنية الجزائري (الدفاع المدني) أن الجرحى سقطوا بفعل التدافع الكبير الذي صاحب دخول المشجعين إلى الاستاد، وخاصة من المئات الذين لا يحملون تذاكر.

وأشارت مصادر أخرى إلى وقوع صدامات بين الشرطة وشباب غاضبين وإلى تحطم إحدى أبواب الملعب، وامتلأت المدرجات عن أخرها بعد وقت قليل من فتح الاستاد؛ حيث بيعت 45 ألف تذكرة في وقت قياسي يوم الأربعاء الماضي.