EN
  • تاريخ النشر: 14 نوفمبر, 2011

قبل مواجهة عمان المرتقبة غدا إصابة نور تربك الأخضر.. وريكارد يرفع شعار الفوز

محمد نور

نور أحد أبرز لاعبي الأخضر

محمد نور قائد منتخب السعودية يتعرض لإصابة خلال تدريبات الأخضر مما أربك حسابات الهولندي فرانك ريكارد المدير الفني للأخضر، قبل المواجهة المرتقبة غدا أمام عمان،

تعرض محمد نور قائد منتخب السعودية لإصابة خلال تدريبات الأخضر مما أربك حسابات الهولندي فرانك ريكارد المدير الفني للأخضر، قبل المواجهة المرتقبة غدا أمام عمان، في الجولة الخامسة من التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 المقررة في البرازيل، فيما أكد خالد المعجل مدير المنتخب إمكانية مشاركة نور.

وخرج نور من تدريبات الأخضر بعد شعوره بشد عضلي بعد دخوله في أكثر من كرة مشتركة، فضلا عن زيادة الحمل التدريبي عليه، الأمر الذي لم يستطع معه إكمال التدريبات، حسب ما ذكرت صحيفة "الرياض" السعودية.

من جهته، أكد خالد المعجل مدير المنتخب السعودي أن إصابة نور خفيفة ولا تدعو إلى القلق، حيث لن تمنعه عن المشاركة في لقاء عمان غدا.

وقال المعجل "أصيب نور بشد خفيف يحصل في التدريبات ولن تعوقه بإذن الله عن المشاركة في مران اليوممشيرا إلى أنه لم يصل حتى الآن أي شيء من الاتحاد الأسيوي بخصوص الأحداث التي صاحبت لقاء الأخضر مع تايلاند.

وأضاف "الاتحاد الأسيوي لا ينظر إلا بالوقائع والأحداث ولا يلتفت إلى الأمور الإعلامية، وما حصل في المباراة الماضية يعتبر درسا للاعبين سيفيدهم في المواجهات المقبلة".

وعن تكليف الحكم الإيراني محسن تركي بإدارة اللقاء، قال "سنلعب أمام عمان ولن ننظر لجنسية الحكم، وسنحصد نقاط المباراة ونتأهل بجهود اللاعبين، فالمنتخب العماني تكفيه النقطة كونه سيلعب مباراته الأخيرة مع تايلاند على أرضه، أما نحن فسنلعب خارج أرضنا مع أستراليا".

من جانبه، رفع ريكارد الهولندي فرانك ريكارد المدير الفني للأخضر شعار لا بديل عن الفوز على عمان؛ لأن التعادل أو الخسارة تطيح بالمنتخب من التصفيات، حيث لا توجد أي فرصة أخرى للتعويض.

تنتظرنا مواجهة صعبة وقوية سيتحدد من خلالها ملامح المتأهل عن المجموعة بشكل كبير

وقال ريكارد: "كنت حريصا جدا على الفوز بهذه المباراة، وحققنا الأهم وسط مستوى جيد ظهر به اللاعبون، ونتطلع إلى مواصلة هذا المستوى وتحقيق الانتصارات في المرحلة المقبلة، التي أعتبرها من أهم وأصعب المراحل؛ لأنها لا تقبل التعويض وتتطلب التركيز الكامل منا".

وحول مباراة عمان المقبلة قال ريكارد: "تنتظرنا مواجهة صعبة وقوية سيتحدد من خلالها ملامح المتأهل عن المجموعة بشكل كبير، ونحن حريصون جدا على إرضاء الجماهير بتحقيق الفوز على عمان الذي أعتبره من المنتخبات القوية والمتطورة".

وعلى صعيد التدريبات، ركز ريكارد على الكرات العرضية عن طريق الأطراف من حسن معاذ، وعبد الله الزوري ظهيري الجنب مع تقدم المهاجمين ناصر الشمراني وياسر القحطاني ونايف هزازي ويوسف السالم للاستفادة من الكرات العرضية.