EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2010

فيرجسون يحاول إعادة التماسك للفريق محليا وأوروبيا إصابة روني تهدد أحلام "الشياطين الحمر" بالفشل

روني ما زال في فترة العلاج من الإصابة

روني ما زال في فترة العلاج من الإصابة

تمالك الاسكتلندي أليكس فيرجسون -المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي- أعصابه، عقب خسارة فريقه المؤثرة أمام ضيفه تشيلسي بنتيجة (2-1) في مسابقة الدوري، ولم يخجل من الاعتراف بأن إصابة مهاجمه واين روني في هذا التوقيت يهدد أحلام "الشياطين الحمرفي التتويج باللقب المحلي والأوروبي بالفشل، خاصة لما يمتلكه من قدرات هجومية ظهرت بشكل كبير، بعد رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى ريال مدريد الإسباني.

  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2010

فيرجسون يحاول إعادة التماسك للفريق محليا وأوروبيا إصابة روني تهدد أحلام "الشياطين الحمر" بالفشل

تمالك الاسكتلندي أليكس فيرجسون -المدير الفني لمانشستر يونايتد الإنجليزي- أعصابه، عقب خسارة فريقه المؤثرة أمام ضيفه تشيلسي بنتيجة (2-1) في مسابقة الدوري، ولم يخجل من الاعتراف بأن إصابة مهاجمه واين روني في هذا التوقيت يهدد أحلام "الشياطين الحمرفي التتويج باللقب المحلي والأوروبي بالفشل، خاصة لما يمتلكه من قدرات هجومية ظهرت بشكل كبير، بعد رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى ريال مدريد الإسباني.

قال فيرجسون -في حديثه للإعلام الإنجليزي يوم الأحد-: "جميعنا مطالبون بنسيان الخسارة أمام تشيلسي، والعمل على رفع الروح المعنوية داخل الفريق، فهذا الأمر في غاية الأهمية قبل مباراة بايرن ميونخ في أبطال أوروبا، ولدينا الحافز لتحقيق ذلك، فنحن نريد اللعب في نصف النهائي للبطولة، والوصول للقاء النهائي في العاصمة الإسبانية مدريد".

وأبدى المدرب الاسكتلندي رضاه عن أداء فريقه خلال الشوط الثاني من المباراة أمام تشيلسي، مشيرا إلى أن مانشستر يونايتد كان يستحق التعادل على الأقل، وليس الخسارة من وجهة نظره، وبالتأكيد سيكون فيرجسون قلقا من مشكلة قلة الفرص الخطيرة لفريقه على مرمى الفريق المنافس، في ظل الغياب المؤثر لروني هداف الفريق في جميع البطولات خلال الموسم الجاري.

ويغيب روني عن الفريق لمدة ثلاثة أسابيع للعلاج من الإصابة التي لحقت بكاحله خلال الدقيقة الأخيرة من مباراة بايرن ميونخ ومانشستر يونايتد، في ذهاب دور الـ16 لأبطال أوروبا، وهو اللقاء الذي فاز فيه الفريق الألماني بنتيجة (2-1)؛ ما يعني أن "الشياطين الحمر في حاجة للفوز بهدف نظيف أو بفارق هدفين لضمان التأهل".

ولن يلحق المهاجم الإنجليزي بالمباريات قبل مواجهة مانشستر سيتي في لقاء الديربي، خلال الأسبوع الـ35 من مسابقة الدوري؛ ما يعني أن يونايتد سيفتقد جهود روني في مباراة بلاكبيرن روفرز، التي ستكون على ملعب "أييود باركوهذا الأمر يهدد طموح "الشياطين الحمر" لتحقيق الفوز لمواصلة مطاردة تشيلسي المتصدر بفارق نقطتين، قبل نهاية المسابقة بخمسة أسابيع.

وفي حال تتويج تشيلسي بلقب الدوري الإنجليزي، يخسر مانشستر يونايتد فرصة الاحتفاظ بالبطولة للموسم الرابع على التوالي للمرة الأولى في تاريخ الكرة الإنجليزية، وسيكون التوقيت السيئ لإصابة روني سببا في هذا الإخفاق، خاصة أن روني قوة هجومية بتسجيله في الدوري 25 هدفا على صدارة قائمة الهدافين، فيما سجل زميله البلغاري ديميتار برباتوف 12 هدفا.

وينطبق نفس الأمر على بطولة أوروبا، فروني سجل 5 أهداف لعبت دورا كبيرا في الوصول لدور الـ16، فهو من سجل الهدف الأول في مرمى بايرن ميونخ، وبالتالي سيكون غيابه عن لقاء الإياب أمرا سعيدا لمدافعي الفريق الألماني، ومحبطا لجماهير الشياطين الحمر الساعين للوصول إلى اللقاء النهائي للمرة الثالثة على التوالي واستعادة اللقب، الذي سبق أن فازوا به عام 2008م، قبل أن يخسروه عام 2009م أمام برشلونة الإسباني.