EN
  • تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2009

يجري فحوصات طبية غدا الخميس إصابة بوقرة تثير قلق الجزائريين قبل مواجهة مصر

الأطباء يحددون إصابة بوقرة بعد ساعات

الأطباء يحددون إصابة بوقرة بعد ساعات

تعرض نجم الدفاع الجزائري وفريق جلاسكو رينجرز الاسكتلندي مجيد بوقرة إلى إصابة في الركبة أبعدته عن مواجهة فريقه أمام أونريا الروماني اليوم الثلاثاء في الجولة الثالثة بالمجموعة السابعة.

تعرض نجم الدفاع الجزائري وفريق جلاسكو رينجرز الاسكتلندي مجيد بوقرة إلى إصابة في الركبة أبعدته عن مواجهة فريقه أمام أونريا الروماني أمس والتي نال فيها فريقه الهزيمة بأربعة أهداف مقابل هدف في الجولة الثالثة بالمجموعة السابعة.

وقالت صحيفة "بلفاست تايمز" الاسكتلندية: إن إصابة بوقرة في الركبة حرمته من مواجهة أونوريا في دوري الأبطال، لكنها لم تتطرق إلى مباراة مصر والجزائر التي تقام يوم 14 نوفمبر/تشرين ثان الشهر المقبل.

وقال بوقرة لصحيفة" الهدف" الجزائرية أنه سيجري الفحوصات الطبية غدا الخميس لمعرفة مدى إصابته مشيرا إلى أنه حتى اللحظة لا يعرف إن كانت إصابته بسيطة أم قوية.

وظهر بوقرة متفائلا رغم الإصابة، وقال: "لحسن الحظ ما زال أمامي ثلاثة أسابيع قبل لقاء مصر، قد تكفل لي الشفاء والاستعداد لخوض اللقاء الحاسم".

أضاف أنه لا يشعر بآلام قوية مما يمنحني الثقة في أن تكون الإصابة بسيطة ، وهو الخبر الذي أتمنى أن أحصل عليه بعد إجراء الفحوصات غدا.

وتعيش الجماهير الجزائرية حالة كبيرة من القلق خاصة وأن بوقرة من اللاعبين المقاتلين في صفوف المنتخب الوطني وتواجده ضمن التشكيلة الأساسية في مباراة مصر يضيف كثيرا إلى خط الدفاع.

ويعتبر بوقرة أحد العناصر الأساسية في تشكيلة الناخب المدرب- الوطني رابح سعدان، ولم يغب عن أية مباراة في التصفيات النهائية الحالية المؤهلة لمونديال 2010، والتي يتبقى عليها جولة واحدة.

وخلال المواجهة الأولى بين مصر والجزائر في يونيو/حزيران الماضي -والتي انتهت بفوز الجزائر بثلاثة أهداف مقابل هدف- لعب بوقرة أفضل مبارياته على الإطلاق، خاصة وأنه نجح تماما في إيقاف خطورة المهاجم المصري عمرو زكي، بعدما لعب بوقرة كظل لزكي حتى خرج الأخير من الملعب للاستبدال.