EN
  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2009

خلال رحلته الصيفية إلى ميامي إصابة الجزائري بودبوز بإنفلونزا الخنازير

عزل بودبوز في منزله لإصابته بإنفلونزا الخنازير

عزل بودبوز في منزله لإصابته بإنفلونزا الخنازير

أعلن نادي سوشو الفرنسي أن لاعبه الدولي الجزائري الأصل رياض بودبوز قد أصيب بأعراض إنفلونزا الخنازير التي عاد بها من رحلته الصيفية في ميامي بولاية فلوريدا الأمريكية.

أعلن نادي سوشو الفرنسي أن لاعبه الدولي الجزائري الأصل رياض بودبوز قد أصيب بأعراض إنفلونزا الخنازير التي عاد بها من رحلته الصيفية في ميامي بولاية فلوريدا الأمريكية.

ولقت حالة الجزائري بودبوز كثيرا من الحيطة والحذر من قبل إدارة نادي سوشو التي قالت بأن اللاعب الجزائري يتواجد حاليا في منزله منعزلا عن العالم الخارجي، في انتظار تحسن حالته الصحية، وذلك حسب ما جاء على موقع النادي الرسمي على الإنترنت.

ويعد بودبوز من أبرز اللاعبين الذين يود اتحاد الكرة الجزائري استرجاعهم بموجب قانون الفيفا المعدل، والذي يسمح بجلب اللاعبين مزدوجي الجنسية للعب في منتخبات بلدانهم الأصلية.

وقد تلقى بودبوز -أحد أبرز نجوم نادي سوشو الفرنسي- اتصالات متعددة من مسؤولين في اتحاد الكرة الجزائري، فضلا عن قيام كريم زياني بإجراء مفاوضات مطولة مع اللاعب من أجل ضمه إلى الخضر.

على صعيد آخر، أكد د. محمد سلطاني المكلف باللجنة الطبية للوفد الجزائري المشارك في دورة ألعاب البحر المتوسط ببيسكارا أن الحالة الصحية للرياضيين والمرافقين جيدة جدا، مضيفا أنه لا وجود لأية حالة إنفلونزا الخنازير.

وقال سلطاني -في تصريح لصحيفة "الفجر" الجزائرية- إنه لا يوجد مشاكل لأفراد البعثة، خاصة أن الطاقم الطبي ساهر على توفير الرعاية الصحية للجميع.

وأضاف "لقد تم تسجيل إصابة واحدة لدى الرياضيين ويتعلق الأمر بلاعبة الجمباز خديجة سالمي التي عاودتها الإصابة التي كانت تعالج منها قبل التنقل إلى بيسكارا ما اضطرها للانسحاب قبل إكمال برنامجها في الجمباز".

وبشأن فيروس إنفلونزا الخنازير، أوضح أنه لا وجود له إطلاقا في القرية المتوسطية؛ حيث لم يعلن المركز الطبي للقرية عن أية إصابة بعد مرور أسبوع على المنافسة.