EN
  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2011

بعد خسارة إسبانيا في ويمبلي إشادة عالمية بإنجلترا وانتقادات واسعة لبطل العالم

تيري ولامبارد

لامبارد صاحب هدف الفوز

انتقدت وسائل الإعلام العالمية خسارة المنتخب الإسباني أمام نظيره الإنجليزي رغم أنها ودية

انتقدت وسائل الإعلام العالمية خسارة المنتخب الإسباني أمام نظيره الإنجليزي مساء أمس السبت في المباراة الودية التي جرت بينهما على استاد "ويمبلي" في العاصمة البريطانية لندن، ضمن استعدادات الفريقين لبطولة كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2012) التي تستضيفها بولندا وأوكرانيا بالتنظيم المشترك منتصف العام المقبل.

وكتبت صحيفة ليكيب الفرنسية "إسبانيا لم تتمكن مطلقا من استلهام روحها العظيمةبينما أشارت صحيفة "أولي" الأرجنتينية إلى أن "لامبارد حرم الفريق الإسباني من تحقيق أول فوزه له على ملعب ويمبلي خلال 30 عاما".

ومن جانبها أشادت صحيفة "لا جازيتا ديللو سبورت" بالمدرب الإيطالي فابيو كابيللو مشددة على دوره في قيادة المنتخب الإنجليزي نحو الفوز".

وأشارت لا جازيتا ديللو سبورت إلى أن كابيللو ولامبارد كانا يبتسمان في الوقت الذي اختفى فيه الفريق الإسباني في الظلام".

ومن جانبها أشادت الصحف الإنجليزية بأداء الفريق الإنجليزي، وأكدت صحيفة تيليجراف على أن "اللمحات الفنية لكابيللو بدأت تعمل، استمروا على ذلك خلال قادم الاستحقاقاتبينما كتبت هيئة الإذاعة البريطانية تحت عنوان "إنجلترا تسقط بطل العالم".

وكذلك أشادت الصحف الأيرلندية بفوز إنجلترا وأشارت صحيفة  "إيريش تايمز" إلى أن "إنجلترا كانت في أفضل صورة ممكنة أمام إسبانيا".

واحتفل المنتخب الإنجليزي بذكرى يوم الهدنة "بوبي دايبعدما وافق الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يوم الأربعاء الماضي على السماح للاعبي الفريق بوضع شارات "بوبي داي" المعروفة باسم "شارة الخشخاش" فوق شارات سوداء حول ذراع كل لاعب خلال المباراة التي جاءت بعد يوم واحد من ذكرى "يوم الهدنة" المعمول به في دول الكومنولث.

وتحيي دول الكومنولث يوم 11 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام ذكرى "يوم الهدنة"؛ حيث انتهت الحرب العالمية الأولى في هذا اليوم من عام 1918، وذلك تمجيدا لذكرى مقتل جنود القوات المسلحة البريطانية الذين لقوا حتفهم جراء الحروب.

وحقق المنتخب الإسباني سجلا رائعا في التصفيات المؤهلة ليورو 2012 حيث فاز في جميع المباريات الثماني التي خاضها في مجموعته بالتصفيات لترتفع معنويات اللاعبين قبل شهور قليلة من بدء رحلة الدفاع عن لقبهم الأوروبي رغم تذبذب مستوى ونتائج الفريق في المباريات الودية التي خاضها في الشهور التالية لفوزه بلقب كأس العالم 2010 وحتى مباراة أمس.

ويمتلك المنتخب الإسباني تفوقا واضحا في مواجهاته مع المنتخب الإنجليزي منذ سنوات طويلة؛ حيث تعود آخر هزيمة سابقة للمنتخب الإسباني أمام نظيره الإنجليزي منذ عام 1987 إلى الخروج أمامه من يورو 1996 بضربات الترجيح.

وفي المقابل، فشل المنتخب الإسباني مجددا في تحقيق الفوز على استاد ويمبلي؛ حيث كان آخر فوز له باستاد ويمبلي قبل 30 عاما، وبالتحديد عندما تغلب على المنتخب الإنجليزي 2/1 في 25 مارس/آذار 1981.