EN
  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2009

الإسكندرية تواصل مساندة المنتخب العربي إسقاط المجر هدف الإمارات في مونديال الشباب

الإمارات تسعى لتكرار فرحة الفوز في مونديال الشباب

الإمارات تسعى لتكرار فرحة الفوز في مونديال الشباب

تترقب جماهير الإمارات مباراة الجولة الأخيرة أمام المجر، في المجموعة السادسة لكأس العالم للشباب؛ التي تنظمها مصر حتى 16 أكتوبر/تشرين الأول، يقام اللقاء على استاد الإسكندرية، وسط حضور جماهيري كبير من أهالي المحافظة الساحلية والجالية الإماراتية، وفي نفس التوقيت تواجه هندوراس نظيرها الجنوب إفريقي في بورسعيد، ويزيد من إثارة المنافسة أن جميع الاحتمالات مازالت الواردة بشأن الترتيب النهائي.

تترقب جماهير الإمارات مباراة الجولة الأخيرة أمام المجر، في المجموعة السادسة لكأس العالم للشباب؛ التي تنظمها مصر حتى 16 أكتوبر/تشرين الأول، يقام اللقاء على استاد الإسكندرية، وسط حضور جماهيري كبير من أهالي المحافظة الساحلية والجالية الإماراتية، وفي نفس التوقيت تواجه هندوراس نظيرها الجنوب إفريقي في بورسعيد، ويزيد من إثارة المنافسة أن جميع الاحتمالات مازالت الواردة بشأن الترتيب النهائي.

تتصدر الإمارات الترتيب بأربع نقاط، وتليها هندوراس ثانية بثلاث نقاط، وبفارق الأهداف عن المجر صاحبة المرتبة الثالثة، وتحل جنوب إفريقيا في المركز الأخير بنقطة واحدة فقط.

تمنح نقاط الفوز الثلاثة المنتخب الإماراتي صدارة المجموعة، دون النظر لباقي نتائج الفرق المنافسة، فيما يمنح التعادل هندوراس الفرصة لاقتناص المركز الأول، في حال فوزها على جنوب إفريقيا.

ويعتمد المدرب الإماراتي مهدي علي على مساندة جماهير الإسكندرية لفريقه؛ الذين قدموا الدعم المعنوي للاعبين خلال مباراتي جنوب إفريقيا وهندوراس، مؤكدا ثقته في لاعبيه على تخطي عقبة المجر؛ لأنهم قادرون على تحقيق الهدف المطلوب منهم حتى تحت الضغوط الكبيرة.

فيما أبدى ساندور إيجيرفاري -المدير الفني للمجر- ارتياحه من نجاح فريقه في تحقيق فوز هام على جنوب إفريقيا برباعية، مؤكدا أن تلك النتيجة أعادت الثقة للاعبين الذين أصبحوا أكثر إصرارا على تصدر المجموعة بالفوز في المباراة الأخيرة.

وفي المباراة الثانية تسعى جنوب إفريقيا لإحياء حظوظها مجددا في التأهل للدور الثاني، بإيصال رصيدها من النقاط إلى رقم وهذا لن يتحقق إلا بالفوز على هندوراس الساعية هي الأخرى للفوز، أملا في تعثر الإمارات واحتلال المركز الأول للمجموعة السادسة.

وأوضح سيرامي ليتسواكا أن الدفاع عابه كثير من الأخطاء خلال المباراة السابقة أمام المجر، فكانت الخسارة نتيجة طبيعية لوجود مثل تلك السلبيات، مشيرا إلى أنه عمل على إعادة توجيه لاعبيه بخصوص الواجبات الدفاعية حتى يكونوا أكثر تركيزا عند مواجهة هندوراس.

وقال مدرب هندوراس إميليو أمانزور إنه طلب من لاعبيه عدم التركيز في أية أمور جانبية، بعيدا عن اللعب خلال المباراة، وأن الخسارة أمام الإمارات كان سببها غضب اللاعبين من قرارات الحكم، وبالتالي لم يكن هناك أي انتباه لتراجع الأداء الذي ساعد الإماراتيين على تسجيل الهدف، مشيرا إلى أنه واثق من قدرة فريقه على استعادة بريقه؛ الذي ظهر به خلال الجولة الأولى.