EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2010

إبراهيم حسن: لن نغفر خطيئة الحضري

عصام الحضري يخضع للتحقيق في الزمالك

عصام الحضري يخضع للتحقيق في الزمالك

تواصلت الأحداث الساخنة داخل جدران نادي الزمالك بعدما تمسَّك إبراهيم حسن مدير الكرة بالفريق، بإحالة حارس المرمى عصام الحضري إلى التحقيق أمام إدارة الشؤون القانونية؛ لإساءته العلنية لمدربه عماد المندوه، وهو ما جعل الأخير يتقدَّم بمذكرة إلى مجلس الإدارة الذي يجتمع مساء الأربعاء برئاسة المستشار جلال إبراهيم لمناقشة القضايا الشائكة للقلعة البيضاء، في الوقت الذي نفى فيه الحضري التحدث بشكل غير لائق لأيٍّ من مدربيه.

  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2010

إبراهيم حسن: لن نغفر خطيئة الحضري

تواصلت الأحداث الساخنة داخل جدران نادي الزمالك بعدما تمسَّك إبراهيم حسن مدير الكرة بالفريق، بإحالة حارس المرمى عصام الحضري إلى التحقيق أمام إدارة الشؤون القانونية؛ لإساءته العلنية لمدربه عماد المندوه، وهو ما جعل الأخير يتقدَّم بمذكرة إلى مجلس الإدارة الذي يجتمع مساء الأربعاء برئاسة المستشار جلال إبراهيم لمناقشة القضايا الشائكة للقلعة البيضاء، في الوقت الذي نفى فيه الحضري التحدث بشكل غير لائق لأيٍّ من مدربيه.

قال إبراهيم حسن لـmbc.net: "لا بد من أخذ موقف تجاه أي تجاوز يحدث داخل فريق الكرة؛ لأننا نحتاج إلى التركيز في مباريات الدوري الممتاز، ولن يتحقق الالتزام إلا بتطبيق لائحة العقوبات. وما فعله الحضري ضد مدربه المندوه يتطلب التحقيق معه ومعاقبته على خطيئته. والآن هناك مذكرة مقدَّمة من المندوه إلى مجلس الإدارة تتضمن التجاوز الأخلاقي الذي حدث ضده من قِبَل حارس المرمى".

وأضاف مدير الكرة لنادي الزمالك: "خطأ الحضري غير مبرر؛ فهو لاعب كبير وصاحب خبرة واسعة؛ لذا ما فعله لم يكن محل توقُّع من أفراد الجهاز الفني للفريق، خاصةً أن الحضري وجد مساندة كبيرة من حسام حسن المدير الفني ومني عندما طلب الانضمام إلى الزمالك بداية الموسم الحالي. وليس صحيحًا أن هناك تعنتًا ضد الحارس؛ فلا يوجد سبب لهذا الموقف، كما يوجد شهود عيان على الوقعة".

وأبدى إبراهيم حسن رغبته في إنهاء الأزمات الموجودة داخل الفريق سريعًا للحفاظ على الانتصارات في الدوري؛ فالجهاز الفني ليس في مصلحته أن تسود أجواء عدم الاستقرار بين اللاعبين؛ لذا ليس صحيحًا أن النادي يتعنت ضد الحضري أو ضد المهاجم العراقي عماد محمد الغائب عن التدريبات، ولا يمكن الوصول إليه، والأخير مطلوب للمشاركة مع العراق في مباراة ودية، لكن لم تتم الموافقة على رحيله للانضمام إلى فريق بلاده ما دام مكانه غير معروف".

ويتمسَّك الحضري بنفي الوقعة شكلاً ومضمونًا، معتمدًا على شهادة لاعب نادي السكة الحديد عمر ربيع ياسين الذي رافق الحارس الدولي في تدريبه داخل الزمالك، مؤكدًا أنه لم يتخطَّ حدود اللياقة في كلامه مع المندوه، إنما طالب بحقوقه بكل هدوء، مثل مستحقاته المالية المتأخرة، وضرورة عودته إلى التدريبات الجماعية؛ لأنه لا يقبل قرار التدريب منفردًا الذي صدر منذ إعلان إيقافه عن المشاركة في المباريات المحلية والدولية بواسطة الاتحاد الدولي لكرة القدم، على خلفية رحيله عن الأهلي عام 2008، وانتقاله للعب في سيون السويسري بدون إذن ناديه الأصلي.

وقال الحضري إنه مستعدٌّ للتنازل عن مستحقاته لدى الزمالك، والبالغة 425 ألف جنيه، من أجل السماح له بفسخ العقد والرحيل عن النادي، مؤكدًا أنه يشعر أن هناك شيئًا مُدبَّرًا من قِبَل الجهاز الفني من أجل الإطاحة به.