EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2009

بعد مثوله للتحقيق في الاتحاد المصري إبراهيم حسن: لم أقصد الإساءة للجزائريين والتحكيم ظلمنا

إبراهيم حسن لحظة التحقيق

إبراهيم حسن لحظة التحقيق

نفى إبراهيم حسن مدير الكرة بنادي المصرية للاتصالات الاتهامات التي وجهت له بسبب تصرفاته غير اللائقة التي قام بها أثناء مباراة المصري البورسعيدي مع شبيبة بجاية الجزائري، في الدور قبل النهائي من بطولة شمال إفريقيا لكرة القدم.

نفى إبراهيم حسن مدير الكرة بنادي المصرية للاتصالات الاتهامات التي وجهت له بسبب تصرفاته غير اللائقة التي قام بها أثناء مباراة المصري البورسعيدي مع شبيبة بجاية الجزائري، في الدور قبل النهائي من بطولة شمال إفريقيا لكرة القدم.

وأضاف خلال التحقيقات التي أجراها معه الاتحاد المصري لكرة القدم أن ما صدر منه أثناء تلك المباراة مجرد انفعالات؛ بسبب تعرض فريقه السابق المصري لظلم واضح من التحكيم.

وأشار إبراهيم -في تصريحات للموقع الرسمي لاتحاد الكرة- إلى أن ما حدث لم يكن مقصودا بالمرة، ولكنه كان رد فعل لما تعرض له فريق المصري بسبب الظلم التحكيمي في مباراة شبيبة بجاية، وقرارات الحكم العكسية على الفريق.

وأوضح احترامه وتقديره الكامل لرئيس وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، وأنه لم يخطئ في حق أي منهم فهم القيادات الذين يمثلون الكرة المصرية في المحافل الدولية.

وطلب -في نهاية أقواله من لجنة التحقيقات- منحه مدة زمنية كي يقدم مذكرة تفصيلية مدعمة ببعض المستندات، التي يريد أن تكون تحت بصر اللجنة القانونية ومجلس إدارة الاتحاد، حتى يعود لممارسة عمله كمدير للكرة في الاتصالات.

وكان الاتحاد الإفريقي لشمال إفريقيا قد قام بإيقاف إبراهيم عقب تعديه بالقول والفعل على طاقم الحكام، بجانب تناوله الاتحاد المصري لكرة القدم بالهجوم عبر وسائل الإعلام عقب تلك الأحداث.

يذكر أن شقيقه حسام حسن امتثل من قبله للتحقيقات، واعترف بأنه لم يهاجم الاتحاد المصري لكرة القدم، ولم يقم بأي أعمال خارج خلال مباراة شبيبة بجاية فتم العفو عنه على الفور.