EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2009

الأزمة تزداد اشتعالا إبراهيم حسن يصف الجزائري بلومي بـ"النكرة"

الحرب الكلامية تزداد اشتعالا

الحرب الكلامية تزداد اشتعالا

يبدو أن اسم الأخضر بلومي سيظل يثير مزيدا من الجدل بين مصر والجزائر، بعدما دخل لاعب "الخضر" السابق في حرب كلامية مع التوأم حسام وإبراهيم حسن.

يبدو أن اسم الأخضر بلومي سيظل يثير مزيدا من الجدل بين مصر والجزائر، بعدما دخل لاعب "الخضر" السابق في حرب كلامية مع التوأم حسام وإبراهيم حسن.

وأثار بلومي كثيرا من الجدل، بعدما وصف التوأم حسن ببعض الصفات الخارجة؛ مثل "صعلوك" و"مريض نفسيعلى خلفية قيام هذا الثنائي المصري بإثارة الشغب والخروج عن الأخلاق الرياضية في مباراة بين المصري البورسعيدي وشبيبة بجاية، أسفرت عن إيقاف إبراهيم لفترة 5 سنوات.

لكن إبراهيم لم يدع هذه الفرصة تمر، ووجه كلمات قاسية للغاية لبلومي، الذي كان متهما في قضية إصابة مشجع مصري في عينة عام 1989، ولم يكن بإمكانه مغادرة الجزائر لنحو عشرين عاما.

وقال إبراهيم؛ الذي يعمل كمدير للكرة في المصرية للاتصالات لموقع korabia على الإنترنت، "إنه نكرة تسب وتشتم هرمين، وهذا ما يجب أن ينتظره الجميع من مجرم ارتكب جناية في حق طبيب مصري مسالم، وكلنا نعرف قصته منذ 1989، وكاد يقتل الطبيب، قبل أن يتم رفع العقوبة عنه، وفقاً لقرار لا يعلم الجميع ما السر وراء إصداره حتى الآن".

وأكد لاعب الأهلي والزمالك السابق أن سبب هجوم بلومي على التوأم حسن هو شعوره بالحقد تجاهما؛ لأنهما كانا من الأسباب الرئيسة لصعود مصر إلى نهائيات كأس العالم 1990.

وكان منتخب مصر قد تأهل لكأس العالم للمرة الثانية والأخيرة، بعد الفوز على الجزائر بهدف مقابل لا شيء أحرزه حسام حسن بضربة رأس، وسط ادعاءات جزائرية بأن منتخب مصر ارتكب خطأ قبل إحراز الهدف.

ويتنافس منتخب مصر مع الجزائر على التأهل لنهائيات كأس العالم 2010، ويتصدر الخضر المجموعة برصيد سبع نقاط، بفارق ثلاث نقاط عن الفراعنة، بعد انتهاء نصف مشوار التصفيات.

شارك برأيك: هل يؤثر خلاف بلومي وإبراهيم حسن على زيادة التوتر بين مصر والجزائر؟