EN
  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2011

أحرزه مع عدة فرق كبيرة إبراهيموفيتش نحو لقبه الثامن على التوالي

اقترب المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش نجم ميلان الإيطالي من تحقيق إنجاز نادر؛ بإحراز لقب الدوري الثامن على التوالي في مسيرته، بحال تتويجه مع فريقه اللومباردي، الذي يحتاج لنقطة واحدة فقط ليحرز لقب الدوري الإيطالي.

  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2011

أحرزه مع عدة فرق كبيرة إبراهيموفيتش نحو لقبه الثامن على التوالي

اقترب المهاجم السويدي زلاتان إبرهيموفيتش نجم ميلان الإيطالي من تحقيق إنجاز نادر؛ بإحراز لقب الدوري الثامن على التوالي في مسيرته، بحال تتويجه مع فريقه اللومباردي، الذي يحتاج لنقطة واحدة فقط ليحرز لقب الدوري الإيطالي.

وبحال إحراز ميلان لقب الدوري يوم السبت بعد مواجهته مع روما، سيحقق "إيبرا" لقبه الثامن على التوالي منذ عام 2004 عندما كان في صفوف أياكس أمستردام.

واللافت في انجاز إبرهيموفيتش أنه لم يحقق هذه الألقاب مع فريق واحد احتكر بطولة بلاده، بل تنقل بين عدة أندية ابتسم له الحظ معها قبل أن يتوج في نهاية الدوري.

واستهلّ المهاجم الفارع الطول ألقابه عام 2004 مع أياكس، محرزا لقبه الثاني في 3 أعوام بعد 2002، بعد تسجيله 13 هدفا في 22 مباراة مع أياكس، ضم يوفنتوس الإيطالي "الساموراي" يملك الحزام الأسود في لعبة التايكوندو، مقابل 16 مليون يورو، ونجح مع "السيدة العجوز" تحت إشراف المدرب فابيو كابيلو من إحراز لقب الدوري الإيطالي مرتين عامي 2005 و2006، قبل أن يحرم منهم الفريق التوريني بسبب فضيحة التلاعب بالنتائج "كالتشوبولي".

بعد سقوط يوفنتوس إلى "سيري بانتقل الهداف إلى إنتر، وهناك بقي ثلاثة مواسم أحرز فيها 3 ألقاب "سكوديتومرتان مع المدرب روبرتو مانشيني ومرة مع البرتغالي جوزيه مورينيو.

سجل إبرهيموفيتش 80 هدفا في الدوري الإيطالي خلال 5 مواسم، ثم انتقل إلى الدوري الإسباني ليحمل ألوان برشلونة في صفقةٍ كلفت الفريق الكتالوني 50 مليون يورو والمهاجم الكاميروني صامويل إيتو.

على رغم تسجيله 16 هدفا فقط مع برشلونة وعدم اندماجه مع نظام المدرب جوسيب جوارديولا، أحرز إبرهيموفيتش لقب الليجا مع برشلونة في موسم 2010، ثم عاد إلى إيطاليا ليحمل هذه المرة ألوان ميلان الذي يقف على عتبة إحراز لقبه الثامن عشر في الدوري.

لكن على رغم إنجازات اللاعب المشاغب، إلا انه لم يحرز بعد لقب مسابقة دوري أبطال أوروبا، ولم ينل بعد جائزة الكرة الذهبية.