EN
  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2011

أين نجوم مصر في المظاهرات؟

طوال الأيام العاصفة التي تعيشها مصر أعلنت كل الفئات عن مواقفها سواء بالانحياز للمتظاهرين أو متعاطفين مع الحكومة، فالصحفيون انقسموا بين الفريقين والإعلاميون كذلك، ومثلهم علماء الدين والفنانين ، عبرت كل أطياف الشعب عن مواقفها معلنة بوضوح أي الفريقين انحازت سواء بالتظاهر أو من خلال وسائل الإعلام

طوال الأيام العاصفة التي تعيشها مصر أعلنت كل الفئات عن مواقفها سواء بالانحياز للمتظاهرين أو متعاطفين مع الحكومة، فالصحفيون انقسموا بين الفريقين والإعلاميون كذلك، ومثلهم علماء الدين والفنانين ، عبرت كل أطياف الشعب عن مواقفها معلنة بوضوح أي الفريقين انحازت سواء بالتظاهر أو من خلال وسائل الإعلام حيث حل الكثيرون ضيوفا على برامج الفضائيات أوضح وجهت نظره سواء مع هذا الفريق أو ذاك. لكن اللافت أن نجوم الكرة الذين طالما أطلوا على الناس في كل المناسبات اختفوا تماما، وهم الذين لم يتركوا مناسبة في السابق إلا وأدلوا بدلوهم فيها.

وفي كل الأحداث التي مرت على مصر في أوقات سابقة كان الحضور الرياضي لافتا بقوة سواء من خلال إعلاميين رياضيين مثل البرلماني السابق أحمد شوبير وضابط الشرطة السابق مدحت شلبي أو من كابتن منتخب مصر السابق مصطفى عبده، وكثيرا ما شوهد هؤلاء مشاركين بالرأي وبالحضور في مناسبات عدة ومعهم نجوم الكرة أمثال محمد أبوتريكة الذي كان حديث العالم كله مطلع 2008 عندما أعلن تعاطفه مع المحاصرين في غزة خلال بطولة أمم أفريقيا بغانا، أبوتريكة لم يظهر ولم يتكلم، ترك النجوم المجال للاعبين غير معروفين ليحلوا ضيوفا على برامج التلفزيون المصري ليدلوا بدلوهم، فيما احتجب النجوم.