EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2012

أوكرانيات يخلعن ملابسهن احتجاجا على حضور رئيس بيلاروسيا نهائي يورو

قبلات يورو 9

قبلات يورو 9

أصبح التعري والتجرد من الملابس هي الظاهرة السائدة منذ انطلاق بطولة يورو 2012؛ حيث أعرب عدد من النساء في أوكرانيا على احتجاجهن على حضور رئيس بيلاروسيا الكسندر لوكاشينكو في نهائي يورو 2012 بين إيطاليا وإسبانيا اليوم الأحد، بخلع ملابسهن، وترديد هتافات تحمل إهانات للنظام الاستبدادي الحاكم في بلاده

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2012

أوكرانيات يخلعن ملابسهن احتجاجا على حضور رئيس بيلاروسيا نهائي يورو

أصبح التعري والتجرد من الملابس هي الظاهرة السائدة منذ انطلاق بطولة يورو 2012؛ حيث أعرب عدد من النساء في أوكرانيا على احتجاجهن على حضور رئيس بيلاروسيا الكسندر لوكاشينكو في نهائي يورو 2012 بين إيطاليا وإسبانيا اليوم الأحد، بخلع ملابسهن، وترديد هتافات تحمل إهانات للنظام الاستبدادي الحاكم في بلاده.

وقامت ست نساء عضوات في جمعية "فيمن" النسائية لمناهضة إقامة كأس أمم أوروبا لكرة القدم في أوكرانيا وبولندا، بالتجرد من ملابسهن العلوية أمام مدخل الإستاد الأولمبي بكييف قبل ساعات من المباراة النهائية ليورو 2012.

وكتبت بعض السيدات على جذوعهن عبارة "كيه.جي.بيوهي الأحرف الأولى للشرطة السرية في بيلاروس (روسيا البيضاء).

وقامت أخريات بالتلويح بهراوات الشرطة وصرخن "نصنع التاريخ معاوهو الشعار الرسمي لبطولة يورو 2012.

وقام رجال الشرطة الأوكرانية بحمل السيدات من مدخل الإستاد بعد دقائق من بدء الاحتجاج؛ حيث سيوجه لهن تهمة تكدير السلم، بحسب البيان الذي أوردته وكالة أنباء "يونيان".